الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 08 /04 /2017 م 02:44 صباحا
  
آيات الله في نيسان

(آيات) الله تتجلّى في (نيسان)؛

عزيز الخرزجي
- شهر نيسان شهر عجيب بآلنسبة للعراقيين المتابعين الأذكياء, ففيه ظهرت آيات و هنّات و أحداث و مآسي و متناقضات قد لا تنسى إلى يوم القيامة, من أهمّها و أبرزها؛
- تأسيس أسوء حزب دمويّ إجراميّ جاهليّ بإمتياز في 7 نيسان باسم (حزب البعث العفلقي), الذي عَفْلَقَ عن كلّ سوء و خبث و تدمير و عن كل ما هو ضدّ الأنسانية و الأعمار و الخير و الوحدة و التآلف و  الرّحمة ..

- ثمّ سقوط نفس هذا الحزب و في نفس هذا الشهر على يد القوات الامريكية آلتي حلّت على العراق و هي تحمل الخير بيدٍ و الشّر بآليد الأخرى, و العراقيّون كما في كلّ زمن حيارى و مسلوبي الأرادة أمام هذا الوضع بسبب سوء و خطأ فهمهم لولاية الله في الأرض!

- مقابل حزب البعث الوحشي تأسّس (حزب الدعوة الأسلامية) كأفضل حزب عراقي إسلاميّ معارض لحزب عفلق قدّم الكثير من الشهداء, رغم إن الدّعاة من بعدهم و للأسف خانوا مؤسس الحزب و أسس الحزب التي لم تكن مكتملة و واضحة حتى بعد تسلم السّلطة و مواجهة الأحداث التي صعقتهم و دوّختهم, و نخصّ بآلذكر الذين تزعّموا التيار السّياسيّ الحكومي بعد سقوط الصّنم في نيسان ليلة 8على 9 نيسان 2003م, حيث إستطاع بعض "الدّعاة" الأنتهازيين ركوب موجة الشهداء العظام ليتقدموا الصفوف في غفلة من الزمن و كما حدث في (سقيفة بني ساعدة) أيام زمان.

- شهادة الكوكبة الأيمانية التي ضمّت أكثر من مائة(100) شهيد عصامي من مجاهدي الحركة الأسلامية العراقية على يد جلّادي البعث الصداميّ الهجين عام 1980م, و آلذين كانوا يُمثلون العمود الفقري للعمل الأسلاميّ في العراق و أكثرهم من العلماء و الأكاديميين, و لم يبق منهم سوى بضع عشر نفر مشتتين هاربين ثم مهاجرين, و التي بعدها قال البعثيون؛ لقد قضينا آلآن على "حزب الدّعوة الأسلامية" كإشارة و تعبير عن آلتحرك الأسلامي الذي حاول البعث إختصاره و تحجيمه بحزب الدّعوة, و لهذا أصدر النظام بياناً إعتبر هذا الحزب و من تعاون معه عميل لأيران.


- حجز ما يقرب من 10 آلاف شاب مؤمن مسالم أعمارهم تتراوح بين(18 – 30) من الأكراد الفيليية الذين كان أكثرهم أصدقاء و مؤيدين للمجاهدين المائة بعد ما تمّ سلب جميع ممتلكات عوائلهم و أهاليهم, ثم تسفيرهم لأيران بدعوى التبعية الأيرانية, علماً أن بعض تلك العوائل كانت مسيحية و حتى سُنّية, و بعدها تمّ إجراء التجارب الكيمياويّة عليهم من قبل ألنظام الصدامي - العفلقي, حتى إستشهدوا جميعاً .. ثم دفنوا في مقابر جماعية لا يعرف ذويهم عن أكثرهم للأن أية معلومات أو حتى وصية منهم. 
 

- شهادة أكبر فقيه و فيلسوف عاش و أستشهد خلال القرن الماضي بإيعاز من جورج براون وزير الخارجية الأنكليزي وقتها لتلافي تكرار تجربة الثورة الأسلامية في العراق, و قد لاقى الأمام الصدر الكثير من الأجحاف و الأذى لحد اليوم بسبب جهل العراقيين بحقيقة الأسلام و الظلم الذي لحقه خصوصاً من أقرانه المعاصرين المقربين له في الحوزة النجفيّة التقليديّة, التي ما زال البعض فيها يُقيم المشانق لأهل الفكر و التجديد!

بل سمعت من أحد مقرّبيّه (قدس) كلاماً أبكاني طويلاً, حيث نقل عن أستاذه الصّدر الشهيد الفقيه الفيلسوف الأوّل كلاماً طالما كان يُكرره كما كان جدّه الأمام عليّ(ع), مفاده:
[أللهم أكفني شرّ أصدقائي, أمّا أعدائي فأنا كفيلُ بهم]!!
هل سمعتم يا ناس بمظلومٍ في العالم بعد الحسين الشهيد(ع) كالشهيد العظيم الصدر!؟


فرحم الله الشهيد محمد باقر الصّدر(قدس) الذي ما زال البعض يُقيم لهُ المشانق و محاكم التفتيش مع طلعة شمس كلّ يوم جديد من أيام الله منذ أن لقي ربه قبل أربعة عقود في نيسان 1980م و حتى قبل شهادته الكونية المباركة!

إنّهُ الجّهل الذي خيّم على العقول و القلوب بسبب (الفقه المُتحجر) و (الفكر الأسلامي) الذي ما زال يعيش مع الموتى, و لم يعد يناسب الواقع المعاصر, كما لم يكن يناسب الواقع الماضي بسبب خلوّ آلفقه الأسلامي من التفسير العرفاني لأحكامه و مسائله الفقهية!

في عام 2009م و في شهر نيسان زارنا الوكيل العام للمرجعية العليا في تورنتو السيد (مرتضى الكشميري) قادما ًمن لندن محل أقامته مع أبنائه و أحفاده و ذويه, حيث يسكن في شارع رئيسي بلندن إشتهر بإسم (شارع الصهرين), لإمتلاكه و شقيقه الآخر لمعظم بيوت و محلات ذلك الشارع الذي لا يسكنه إلا الأغنياء!

 و لموعد مُسبق كان قد تمّ الأعلان عنه؛ تجمع مئات المثقفين و الاكاديميين في مسجد (المهدية) وسط تورنتو بحضور الشيخ منير الطريحي و السيد حسيني نسب, و شيخ آخر لا أتذكره, و حين صعد السيد الكشميري المنبر بدوره, ليلقي كلمة يفيد بها الامة؛ لكنه قابلنا بكلام مكرّر للمرّة المليون كنا قد سمعناه منذ طفولتنا لمرات و مرّات, و بدى لي و كأنه يعيش في العصور الغابرة, حيث لم يكن فيه أيّ جديد أو مفيد أو صحيح, كعادة معظم – إن لم أقل كل المعممين - الذين يعتاشون على جهل الناس في المساجد و المراكز و الأمصار, ليستمر تحكم اهل الدنيا من الأحزاب و المنظمات و الأئتلافات المختلفة للأسف بآلبلاد و العباد, و بآلتالي ليبقى الناس عبيداً للظالمين المستكبرين مقابل الحفاظ على دكاكينهم التي بقيت مفتوحة بسبب الغباء المقدس لعموم المستضعفين!

و حين إعترضت على كلامه المكرر و المُمّل و التافه, ثمَّ أثبتتُ له بأنه لا يفقه شيئاً من علوم القرآن و الفكر الأسلامي, و بينت له بأنّ ما قاله هو كلام السابقين له بعقود و قرون, لهذا فأنّ كلامه كان موجهاً للأموات و ليس للأحياء .. خصوصا هؤلاء الأحياء الذين عاصروا الأمام العظيم السيد الخميني(قدس) و يعيشون في هذا العصر و في هذا المكان!

و قلت له بأنّ مّنْ تدعو لهم من الفقهاء و المراجع التقليديون .. هم أنفسهم يتحملون العبء الأكبر و المسؤولية الاكبر للمظالم التي جرت على الأمة لعدم تحملهم لمسؤوليتهم التي أقرّها نهج أهل البيت (ع) لهم في وقت يدعون تمثيلهم لهذا النهج, و لذلك كانوا سبباً لأدامة و إستمرار الظلم و الهيمنة الأستكبارية على الأمة!

بعكس العلماء الصالحين الذين حملوا راية الجهاد و الفكر الأسلامي الحقيقي المعاصر لمواجهة الطواغيب .. بينما "العلماء المراجع" الذين تدعو إنتسابك لهم قد وقفوا مع الباطل و دعموا صدام و أسياد صدام في الغرب, ثمّ ركنوا و ركنتم معهم لهذه آلدُّنيا اللعينة التي غرتكم و أثقلتكم بمتاعها و ملياراتها النقدية و زبرجها و مساكنها و كنوزها التي خزنتموها في بنوك لندن و سويسرا من قوت فقراء الأمة و شيعة أهل البيت(ع) المظلومين الذين تعرضوا و يتعرضون حتى هذه اللحظة لظلم اسيادكم الذين دعموتهم و تدعمونهم بجهل أو بعلم من خلال دعم بنوكهم و شركاتهم التي تصنع الصواريخ و الطائرات و الكامبيوترات لتنفيذ خططهم!

عندها .. ثارت ثائرته و ظهر ما أخفاه في قلبه المثقل بحب الدنيا و الشهوات كما أسياده, و تهجم بشدّه على الصدر الأول المظلوم(قدس) و قال بآلحرف الواحد:
[أن محمد باقر الصدر و أمثاله لم يدركوا الحقيقة و أخطؤوا في معاداتهم لصدام و أسياد صدام, و ألقوا بنفسهم في التهلكة, فدُفنوا تحت الأرض و صاروا نسياً منسياً]!

فأثار بكلامه شجوني و ما كنت أخفيه من حقائق حملتها معي لعقود .. حقائق مؤلمة يجهلها عموم الشعب العراقي و ربما الأمة الأسلامية, و قلت له متنكراً لما أبداه من موقف مشين و ظالم تجاه من إعترف أهل الأرض بمؤمنيه و كفاره بحقهم قبل أهل السماء الذين رفعوا تلك الشخصيات المقدسة الخالدة كقادة لهذا الكون بعد ما طلقوا الدنيا و ما فيها ..
قلت له بآلحرف الواحد:
[الصدر و من سار و آمن بنهجه هم الخالدون, و أنتم و من معكم ألمنسيون, و سيلعنكم التأريخ و يستحقركم بعد دفنكم كما إستحقر أمثالكم من الذين سبقوكم بهذا النهج المهين].

فإستشاط غضباً هذا الكشميري الجاهل, و بدأ يُهرّج و يصيح كجاهلٍ فقد صوابه مع إنه كان يدعي بانه آية الله ..
و خرج من المسجد و هم يتلعثم بكلمات مع نفسه, بعد ما أثبتتُ له, بأنّهُ آية من آيات الشيطان و الشهوة و الرّكون للظلم و الظالمين و الشهوات.
رحم الله الشهيد الفيلسوف الفقيه محمد باقر الصدر(قدس) الذي ما زال البعض يُقيم له المشانق و محاكم التفتيش مع طلعة شمس كل يوم جديد من أيام الله منذ أن لقي ربه قبل أربعة عقود!
و لا حول ولا قوة إلا بآلله العلي العظيم.
عزيز الخزرجي
مفكر كونيّ
8/نيسان/2017

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

منظمات علمانية تحذر: القانون الأسترالي الجديد يحمي الشريعة

أستراليا: برنامج موريسون الصحي يستحق الفوز بجائزة الفشل الذريع

أستراليا: دعوة لفرض ضريبة على المشروبات السكّرية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 216(محتاجين) | الجريح جابر ثامر جاب... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 215(أيتام) | المريض حسين حميد مجي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي