الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 05 /04 /2017 م 06:06 صباحا
  
ولازال هنالك من يشكك

المجتمع الجاهلي مجتمع يكفي انه عرف بالجاهلي ، فليس الشرك بالله وحده هو الجهل فقط بل لديهم عادات وتقاليد حتى الحيوانات لا تقدم عليها ، ومن يقرا كتب التاريخ الخاصة عن تلك الفترة سيرى ما قد يراه اليوم في السعودية باسلوب عصري .

في حادثة لرسول الله (ص) في المسجد دخل اعرابي ووقف في زاوية المسجد وتبول ( اجلكم الله) فاستشاط بعض الصحابة غضبا وهموا بقتله فنهاهم رسول الله ( ص) ونادى على الاعرابي وبدا يعلمه النظافة حتى اصبح من انظف المصلين ، وتعقيبنا على هذه الرواية ان الاعرابي يرى ما قام به امر طبيعي ولربما يقوم به في وسط خيمته ووسط عياله ، والامر الاخر ان الغضب من فعل الاعرابي كان القتل لولا نهي رسول الله لهم ، هذا المجتمع الجاهلي استطاع رسول الله (ص) ان يجعله في قمة الرقي .

فكثير من المواقف يتدخل رسول الله والبعض منها يستفسر المسلمون عن مغزاها بل هنالك من يشكك في تصرفات رسول الله كما هو الحال في صلح الحديبية هنالك من رفض هذا الصلح ولكن بعد سنة تبين انتصار الصلح ، وهناك من تهجم على الامام علي عليه السلام في صفين لوقف الحرب ومن ثم بان لهم موقفهم المخزي وصدق راي الامام علي عليه السلام عندما قال كلمة حق يراد بها باطل، وموقف الامام الحسن عليه السلام من معاوية ومعاهدة الصلح عندما طعنوا في موقفه ، وبعد برهة من الزمن تبين لهم ما كان لو لم يقبل الصلح لكان الاسوء هو الحاصل، والامام الصادق عليه السلام عندما عرضوا عليه الخلافة من ارحامه فرفضها وحذرهم من مغبة ما يقومون به ، وخالفوه وبعد ما تلقوا نتيجة مخالفته قالوا يا ليتنا لو سمعنا نصيحته.

اليوم نفس التفكير السلبي تتعرض له المرجعية عندما تتخذ قرار معين او لا تتدخل في شان معين تكون الاقلام والالسن الناقدة باوج حدتها ، وكانهم يعلمون وهو لا يعلم ، وبداوا ينظرون الى بعض مواقفه التي عارضوها كيف اتت بثمارها ، في السنة الاولى للاحتلال طعنوا بموقفه الداعي الى الاسراع في الانتخابات وكتابة الدستور لاخراج المحتل الا ان هنالك من امن بالعمل المسلح وقد لاقى الويلات الشعب العراقي من هذه الاعمال ومن اجرام امريكا التي جعلت المواجهات المسلحة ذريعة لها لسفك دماء العراقيين واخيرا خرجت امريكا بفضل الانتخابات وكتابة الدستور وليس بفضل الاعمال المسلحة .

لماذا دائما نشكك ونصحوا متاخرين؟ لماذا نثق ونشكك بمن نثق ؟ فاما نثق او لا نثق، فليس هناك من يرغمنا على ان نمنحه او لا نمنحه ثقتنا ، لماذا دائما خسائرنا تكون هي الدرس لتعلمنا اننا اخطانا ؟ بل المشكلة بمن يصر على موقفه بالرغم من ثبات فساده فيحاول تبرير شتائمه وطعنه بالمرجعية بانها السبب في ما آلت اليه الامور.

السيد السيستاني منحكم دستور، منحكم حكومة ، منحكم قوة عسكرية ، منحكم ورقة سياسية تضغطون من خلالها على من لا يريد للعراق الخير، بعد كل هذا فمن يشكك بمواقف المرجعية فهو احمق او جاهل 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: مجلس النواب في ولاية فكتوريا يقر قانون القتل الرحيم

نهاية عهد صناعة السيارات في استراليا!

أستراليا: وصول أول قطار مترو الى سيدني
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مقال/ ماذا بعد كركوك | سلام محمد جعاز العامري
بناء الجيش بعد هزيمة 1991 وهزيمة 2014 | سامي جواد كاظم
السقوط المحتوم | الدكتور يوسف السعيدي
برنامج عاشوراء 2017 في مسجد أهل البيت - الليلة السابعة نموذجاً | مسجد أهل البيت في ملبورن
الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!... | رحيم الخالدي
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية | كتّاب مشاركون
بان الخيط الابيض من الاسود | احمد جابر محمد
ميسي يفعلها مرة أخرى | ثامر الحجامي
الدكتاتورية هي الحل | كتّاب مشاركون
من سيحاسب امريكا على جرائمها؟ | سامي جواد كاظم
إستفتاء كردستان بين تاريخ الصلاحية وتاريخ النفاذ | كتّاب مشاركون
إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين | هادي جلو مرعي
شكراً كاكه مسعود | واثق الجابري
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 236(أيتام) | المرحوم عبيد خلف... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 260(أيتام) | المرحوم حيدر شاكر ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي