الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 31 /03 /2017 م 07:02 صباحا
  
شدائنا في الضمائر والقلوب

شهدائنا في الضمائر والقلوب

عمار العكيلي

 لنقف في ذكرى يوم الشهيد العراقي، لنستذكر إخواننا من الذين باعوا أنفسهم، وأسترخصوا دمائهم دفاعا عنا، وعن وطننا، ومقدساتنا، فنالوا كرامة الدنيا، والمراتب العليا في الآخرة.

هؤلاء الأبطال بالغوا في التضحية، والفداء فهم كاصحاب الحسين(عليه السلام)يستأنسون بالمنية، كأستأناس الطفل الرضيع بثدي أمه، فهم ضاحكون مستبشرون، كأنهم في زفة عرس، بهذه المعنويات العالية، والقلوب القوية، والإيمان الراسخ، وقف مجاهدونا الشجعان، ملبين نداء البمرجعية، كما لبى أصحاب الحسين نداءه يوم الطف، تلك الفتوة التي جاءت بإلهام رباني، وغيرت موازين القوى لصالحنا.

ومنذ ذلك الحين تزايد أعداد المتطوعين، حتى غصت بهم المعسكرات، وضا قت بهم الأماكن، فأنخرطوا مع الفصائل المقاومة، فتشكلت هيئة الحشد الشعبي، من مقاتلين عقائديين، تطوعوا برغبة وإيمان، وعقيدة حقة، فأدخلوا في قلوب الأعداء من الدواعش الرعب، وأصبحوا قوة ضاربة، أقلقوا حتى الدول المجاورة، ممن يتناغمون مع الإرهاب.

في هذه الأيام ومع الإقتراب، من واحد رجب ذكرى يوم يوم الشهيد العراقي، نستذكر جميع شهدائنا، سواء من سقط بالأمس، على يد المقبور صدام، أو شهداء اليوم، فالظلم وأن تعددت الأزمان والأماكن، فهوا واحد، والشهداء جميعا في عليين، عند مليك مقتدر.

أن معارك تحرير العراق، من رجس الدواعش، ماكانت تتحقق، لولا دماء هؤلاء الشهداء وبسالتهم، فضربوا لنا أمثلة في التضحية والفداء، فمنهم من قطعت يده، فيقاتل بالأخرى، ومنهم من تقطع رجله، فيقاتل على كرسي متحرك، ومشاركة كبار السن، في جهات القتال، فأعطوا الزخم المعنوي للمقاتلين الأبطال، فأستشهد الكثير من الشيبة، كحبيب إبن مظاهر، فهولاء المجاهدين، كأصحاب الحسين(عليه السلام) كما وصفهم بعض العلماء، والأمثلة المشرفه كثيرة لا مجال لذكرها.

الإحتفاء بيوم الشهيد، يتزامن ذكرى إستشهاد، السيد محمد باقر الحكيم(قدس سره) فكان أول الشهداء، بعد(2003)وتولت قوافل الشهداء من بعده، لولاء دماء الشهداء، لكنا في عداد الأموات، فهم دفعوا شر الأعداء، ومنعوهم أن يصلوا إلينا، فلهم في أعناقنا دينا، ومن الواجب رعاية عوائل الشهداء، كل قدر إستطاعته، وبهذا سيزيد الزخم المعنوي، ويتحقق التكافل الإجتماعي، بين أبناء الوطن الواحد.

مادام للعراق رجال، يفدون بأنفسهم من أجل العراق، فلتقر الأعين، وتطمئن القلوب(من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا).

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فشل المؤسسات على نحو خطير في حماية أطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية

أستراليا: ترتيبات الدفع خلال العطلة الرسمية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخصّص 110 ملايين دولار لصيانة المدارس هذا الصيف
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
قصة وفاة الحاج جابر | حيدر محمد الوائلي
ايران وثورتها..هل توقف التصدير؟ | المهندس زيد شحاثة
تاملات في القران الكريم ح366 | حيدر الحدراوي
لا تتوقفوا عند المطالبة بالغاء قرار ترامب فقط | سامي جواد كاظم
🖌اعلان من مدرسة الغدير العربية | إدارة الملتقى
كاريكاتير: العراق ينتصر على الإرهاب | الفنان يوسف فاضل
السنتان مع الإمام الصادق أنقذت أبي حنيفة من الهلاك!! | كتّاب مشاركون
مُحَمَّد ( صلى الله عليه وآله ) والآيات الكبرى . | الشيخ حبيب الشاهر
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد | ثامر الحجامي
كلا ...كلا للمظاهرات ضد ترامب | كتّاب مشاركون
الإنهيار | كتّاب مشاركون
نعم القدس عاصمة أسرائيل | رحمن الفياض
البطاقة التموينية بين صدام والحكومة الديمقراطية !...zx | رحيم الخالدي
عبد الله الشمري يغني وفيصل القاسم يطرب | سامي جواد كاظم
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية | ثامر الحجامي
وأنا كالغريب في وطني | عبد صبري ابو ربيع
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثامن | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي