الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 25 /03 /2017 م 06:27 مساء
  
الظلم اللذيذ

قد لايكون هذا التوصيف دقيقا 100% فليس من ظلم لذيذ وآخر مر. لكنها الرغبة في تحديد ملامح المراحل القاسية في حياة البشر حين يتنقلون من مرحلة الى أخرى وهم يتحملون أشكالا من القسوة المفرطة تمس حياتهم الإقتصادية والسياسية وأمنهم الإجتماعي وعلاقاتهم مع الأفراد الآخرين في بيئات مضطربة ساخنة حافلة بالمواقف والتحديات والعذابات والمشاكل والهموم وفي ظل نظام سياسي دكتاتوري يتمنون الخلاص منه بأي طريقة كانت، ولكنهم قد لايدركون أن مابعد الدكتاتورية هي الفوضى، وهذا ليس خيار الله فيهم بل هو خيارهم لأنهم حين يكونون في ظل دكتاتور ما تكون حياتهم منظمة، فأحاسيسهم ومشاعرهم ترتبط بفكرة واحدة هي تجنب المساس بالدكتاتور ونظامه القائم، والتكيف مع مايفرضه من شروط يكون فيها هو السيد المطاع الذي لايمس، ولايسأل، ولا يحاسب، ولايعاقب، ولايخشى أحدا فأمره مطاع، وقوله فصل ونصل يحز الرؤوس.

الظلم اللذيذ هو الجامع للناس حين يستشعرون خطرا واحدا، ويدركونه ويعرفون كيف يتجنبون الطرق الوعرة في ظله، وتكون لديهم الخبرة ليمروا من خلال السكاكين والمتفجرات التي ترصف على جوانب تلك الطرق، لكن من المستحيل على الناس أن يتجنبوا الخطر في ظل الفوضى، وليست الفوضى أن تعيش في خضم تجربة متعددة الأشكال والتحديات، ولكن الخطر فيها حين لاتعرف من هو الدكتاتور، وحين لاتشك في أحد وتتجنب الآخر. فالجميع لديك خطرون ومهددون لحياتك، وقد لاتعرف بالضبط ماهي مصادر الظلم، فقد يتحول من كان معك في مواجهة الدكتاتور الى ظالم، ويكون السياسي المعارض في السابق هو الظالم اليوم. ولعل تجارب كل شعوب الأرض توحي بنفس المصير فكم من ثورة قادها متمردون وصعاليك وقادة دينيون وثوار محبون للخير تحولت الى دكتاتورية غاشمة، وتحول قادتها الى إقطاعيين قتلة يمتلكون الخبرة في بناء السجون وتعليق المشانق، ولكنهم لايعرفون، ولايريدون تعبيد الطرق التي يمر بها الناس الى محال عملهم ومصالحهم اليومية البسيطة.

كم تمنيت لو أن مدير مدرستي السابق الذي كنا نشبعه شتيمة في السر لافي العلن لم يسال عني ويعاتب ويقول، لبعض من يتصلون به، لماذا لايسأل عني هادي ؟أولم أكن مديره وأستاذه؟ وبعد ثلاثين عاما ونيف، وبعد كل تلك المراحل والتنقل من المتوسطة الى الإعدادية، ثم الجامعة، ثم العمل والتعرف على الناس والحياة بأشكال مختلفة يأتي المدير الذي أتذكر ظلمه اللذيذ ليسأل عني بوصفي شخصا يعرفه الناس، ويرونه على شاشة التلفاز متحدثا في السياسة ومعلقا على الحوادث اليومية! تلك فكرة لاأتحملها، ففي زمن الفوضى تكون الذكريات أجمل، وكالآثار القديمة التي لو نبشنا فيها لتسببنا بكسر بعض تماثيلها ولجرحناها، والأفضل لونتركها هادئة تحت الرمال، فقد مرت آلاف من السنين على تمثال رمسيس العظيم تحت الرمل، وغارقا في المياه الجوفية التي يقطن قربها ملايين المصريين، وعلى ضفافها نشأت أحياء فقيرة يتسابق ناسها على رغيف الخبز وصحن الفول، وفجأة يتم إكتشاف التمثال الذي يمثل فتحا آخر في معركة الحضارة ومعرفة التاريخ، وبمجرد أن يقوم جاهل يقود آلة رافعة بسحب التمثال الكبير يتحطم جزء منه.

الظلم اللذيذ أفضل بكثير من الحرية في ظل الفوضى، هي حرية الذهاب الى طرق عدة لكنها محفوفة جميعها بالمخاطر المسببة للموت.

 
 
hadee jalu maree
 
009647702593694
 
 
 
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: اللاجئون أرسلوا إلى عائلاتهم 5 ملايين دولار

قائد سابق للجيش حاكماً عاماً لأستراليا

زلزال بقوة 6.1 درجة على بعد ألف كيلومتر من بيرث الاسترالية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
إدارة جديدة لقناة "الحرة-عراق | هادي جلو مرعي
مهندس الأمن والداخلية | واثق الجابري
المسيح فوبيا... السينتولوجيا | سامي جواد كاظم
الإغراق السلعي | المهندس لطيف عبد سالم
تأريخ وتقرّيظ للهيئة العليا لتحقيق الأنساب | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 250(محتاجين) | المحتاجة نهاد خليل م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي