الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 25 /03 /2017 م 08:03 صباحا
  
هل رحل الحكيم فعلا.؟

هل رحل الحكيم فعلاً ؟...

رحيم الخالدي

الحكيم عائلة عريقة، أخذت إسم بات اليوم تطرقه الألسن من دون أن تدرك، إنه يرن ويثقب الأسماع، سيما المعادي لإستقرار العراق، والضحايا من هذه العائلة في رحيل مستمر، ترك فينا وجعاً لا يمكن نسيانه، بل لا نريد أن نصدق أنه رحل، بلحاض الإرث الكبير الذي ننتهجه! دون أن نعرف أنه تراث ولابد لنا الرجوع اليه لحل المشاكل العالقة، كونها مكتوبة في زمن ليس زمننا، وكأنهم يعلمون أننا سنمر بهذه السنين العجاف، ولكل منهم مشروعه المختلف! لكنه مكمل من حيث لا نعلم، إلا في حالة التفكر ولملمة الأوراق، لتنجلي لنا الحقيقة الصادمة !.

وُلِدَ السيد محمد باقر محسن الحكيم الطباطبائي في الثامن تموز، لسنة الف وتسع مائة وتسع وثلاثون في النجف الأشرف، هو محمد باقر إبن السيد محسن الحكيم، المرجع الديني الشيعي الكبير، وهو أيضا مؤسس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، والتي تعد في حينها من قوى المعارضة العراقية، التي عملت ضد النظام العراقي السابق، ويعد من أبرز القادة الشيعة في العراق، أُغتيل في التاسع والعشرين من آب عام الفين وثلاثة، إثر تفجير النجف  بعد خروجه من ضريح الأمام علي، حيث كان يلقي خطبة صلاة الجمعة .

الإغتيال الذي طاله كان مدبراً وأمريكياً صرفاً، وتقف خلفه جهات عدة متعاونة بشكلٍ وآخر، وإستتباب الامن بعد إنتهاء حكم البعث يُنذر بكارثة للمحتل، في كيفية الإستفادة من العراق، وبذا سيكون خروجهم مذلاً بعد الإنتصار وإسقاطهم صدام، لأنهم أحسوا أنهم لا مكان لهم بعد الاستقرار، والسيّد محمد باقر الحكيم يملك مشروع بناء دولة، تمت كتابته عند أول يوم تصدي بوجه أعتى دكتاتورية في العالم، والمتمثلة بحكم البعث وصدام بالذات، لأنه شرع أولا وبأمر أسياده بتصفية كل العقول النيرة، وكان محمد باقر الصدر وعائلة الحكيم، وباقي المفكرين أول الغيث، في القضاء على هذه العقول .

الذي لا يعرفه كثير من العراقيين والعرب، أن المنهج في بناء الدولة كان الهمّ الأول لدى شهيد المحراب، والكلام الذي تكلم به من خلال الخُطَبْ، في الحضرة العلوية المطهرة، كانت واضحة المعالم ومجزأة، ولو جمعناها كلها، لفهمنا ماهو المغزى من جعلها منفردة! وهي أصلاً سلسلة متصلة إحداها بالاخرى، ولهذا كان الإستعجال بإغتيال السيّد "محمد باقر الحكيم"، وكان المؤمل انه بإغتياله ينتهي منهاج بناء الدولة، بيد أنه كان من الأولويات لدى التيار، ومنذ أن كان أسمه المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، ومصراً على تطبيقه على أرض الواقع، لتبيان الفرق بين نظام الحزب الواحد من غيره .

ما نراه اليوم بعد رحيل عزيز العراق، وتصدي السيّد عمار الحكيم، أن المنهاج نفسه مع التطور الحاصل، سواء على المستوى السياسي، أو الحياتي، أو الاجتماعي، مع سائر المتغيرات الأخرى، ودخولنا في مرحلة الدفاع عن العراق، وفتوى السيد السيستاني، التي جمعت كل الكيانات في التحالف الوطني، وإن كان تخلف البعض! لكنه يكاد لا يؤثر بشكل أو آخر، والمفرح أن بعض الشخصيات السياسية، بين الحين والآخر يسرق متبنيات ومبادرات شهيد المحراب، وينسبها لنفسه ويفشل! لانه لا يعرف أبجدياتها، كونه لا يعرف متى يطلقها، لأنها أتت وفق ضروف خاصة، وعلاجاً شافياً لمن يطبقها في حينها، من هذا نعرف أنه لم يفارقنا، لأننا نطبق منهج تمت كتابته في القرن الماضي، ولا زلنا نسير وفق ماخُطِطَ له آنذاك، فهو يعيش في وجداننا .

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

يداه ملطختان بدماء مسلمي نيوزيلندا.. أستراليا تنتفض ضد السيناتور فريزر أنينج

أستراليا.. المفلس سليم مهاجر يبيع منزله في المزاد

حزب الخضر يطالب بالسماح لمواطني أستراليا برعاية اللاجئين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
صور أبلغ من الكلام | ثامر الحجامي
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
لذة قرب (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 176(أيتام) | المرحوم علي رهيف معد... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي