الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 16 /03 /2017 م 04:58 صباحا
  
وسائل التصدي للشيعة !!!

وسائل التصدي للشيعة !!!

سامي جواد كاظم

هكذا هي الحياة هنالك من يخلق عدو وهنالك من يتوهم ان الاخر عدو وهنالك من يصدق بتشخيص العدو ، ودائما الصراع يكون على مكسب ، المكسب مادي او معنوي ، وكلها تاخذ شرعية واللاشرعية حسب الاسلوب المتبع والتبريرات التي يدعيها الطرفان.

في العالم المتحضر اليوم وبوجد منظمات عالمية اغلبها مسيسة تميل لمن يدفع لها باتت مختلة الموازين وكل دولة في العالم لها الحق في الحفاظ على كيانها كدولة (حكومة، شعب، وطن) وبالنسبة للدول الاسلامية ادخل الدين مع هذه التي تستوجب المواجهة حسب ما تقتضيه الظروف ( مواجهة عسكرية ،دبلوماسية، اعلامية)، الدين الاسلامي فيه مذاهب وتختلق مذاهب وستختلق مذاهب فاللغة العربية مرنة والنفط لا زال يقذف دولارات.

من اتعس مواجهات البشرية التي نعيشها اليوم وتحت عدة مسميات هي مواجهات للقضاء على افكار، والقضاء على الافكار لا يمكن ان يكون اممي او قرارات منظمات او مجالس دول فلا يمكن ان يعلن حظر نشر المذهب الفلاني لان اي فكر يواجه بهذا الاسلوب يعود عليهم بالوبال والخسران.

مما لاشك فيه ان الذرائع التي تدعيها السعودية وامريكا ومن بركبهما من سياسيين ورجال دين سلفية هو التدخل الايراني في المنطقة وتدخل حزب الله والحكومة في العراق عميلة والانقلابيون الحوثيون ضد الشرعية وكلها يمكن جمعها في كلمة واحدة ( الشيعة ) بيانات مؤسسات الدين والاعلامية تتحدث عن التمدد الشيعي الا ان الامم المتحدة وامريكيتها لا يصرحون ابدا بهذه العبارة التمدد الشيعي ، ولان هذا الامر لا يمكن ان يتم اصدار قرار من مجلس الامن او الاتحاد الاوربي او منظمة حقوق الانسان بانتهاكات الفكر الشيعي لافكار الاخرين لان هذا ليس من المنطق .

الاتهامات التي يوجهها بعض من لا يروق لهم الفكر الشيعي ويعجزون عن المواجهة تكون عبارة عن طريق مسدود لا يؤدي الى حلول، واكثر من مرة نقولها ونكررها من يثق بفكره لا يخشى غيره .

الان ماهي الوسائل التي يمكن ان تردع الفكر الشيعي؟ منذ ان اعلن سقوط حكومة الشاه في ايران ونجاح الثورة الاسلامية وبدات التحركات الوهابية الصهيونية المشبوهة بالعمل على واد الفكر الشيعي، وبعد عدة محاولات وعلى مختلف الاصعدة فشلت كل المؤامرات بالرغم من تفاهة وسفاهة الادعاءات الامريكية ضد ايران وحزب الله وافضل ما لديها الحصار ونعت كل مؤسسة لها علاقة بالشيعة بانها منظمة ارهابية وهذا الادعاء خال من المصداقية والبرهان الا انه سلاح الخسران .

مما زاد في الطين بلة عندما بدا ينظر العالم الى الاجرام الوهابي والغطاء الامريكي والخوف الصهيوني من حزب الله المدعوم ايرانيا ( شيعة) بدا الراي العام يحرص على معرفة كل ما له علاقة بالشيعة من اصول وحضارة وتراث ، وهذا بالنتيجة له مردود ايجابي للشيعة وسلبي للوهابية .

استخدموا حتى القصص الخرافية واختاروا شخصيات تحمل شهادة دكتوراه او منصب عالي في مؤسسة دينية وله تاثير على شريحة من المجتمع الاسلامي ليؤكد هذه الخرافات والتي ما باتت تنطلي الا على البلهاء ، وجاء رد امراة مصرية على وائل الابراشي ومعه الدكتور عبد المنعم السلفي بان (الشيعة ناس ميحملوش سكين ولا بيلبسوا حزام ناسف وانا بحبهم واحب اهل البيت وهم معصومين )، فطار جنون حضرة الدكتور ليسالها عن فلسفة العصمة والايات الدالة عليها فقاطعه الابراشي انها امراة بسيطة ليس لها علم بهكذا فلسفة ، فردت وبلهجتها العفوية المصرية ( انا سنية بس بسببكم حصير شيعية لانهم ناس كويسين وميحبوش يؤذوا حد وكل الارهاب جانا منكم انتو السلفية) وقطع الاتصال وطاطا راسه عبد المنعم وبدا يتبجح باسطوانته المشروحة قائلا هل ترضين ان يسبوا الصحابة وام المؤمنين ؟ هذا ما لديكم في الرد على الشيعة .

وعلى مستوى الحرب الاعلامية فانهم يتهمون من يكون اعلامه شيعي تهمة ازدراء الاديان ليكون السبب في غلق وسيلته الاعلامية وكم من قناة شيعية تم غلقها الا التي تسب الصحابة وام المؤمنين علنا لم يتم غلقها والحليم تكفيه الاشارة

لا الامم المتحدة ولا مجلس الامن ولا اي منظمة تستطيع ان تدعي صراحة انها ضد التمدد الشيعي

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

منظمات علمانية تحذر: القانون الأسترالي الجديد يحمي الشريعة

أستراليا: برنامج موريسون الصحي يستحق الفوز بجائزة الفشل الذريع

أستراليا: دعوة لفرض ضريبة على المشروبات السكّرية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الإغراق السلعي | المهندس لطيف عبد سالم
تأريخ وتقرّيظ للهيئة العليا لتحقيق الأنساب | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 47(محتاجين) | المريض جواد كاظم هاي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 242(أيتام) | المرحوم نايف شركاط ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 4(أيتام) | المحتاجة سفيرة كريم ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي