الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 10 /03 /2017 م 02:12 مساء
  
خطابان عن الامام المهدي (ع)

الامام المهدي عليه السلام مثار جدل بين من يؤيد ومن لا يؤيد وجوده عليه السلام وانا اؤيد وانتقد الطرفين لاسلوب طرحهم ما يتعلق بالامام المهدي من حيث الحديث عنه بالاثبات او النفي.

الخطاب الاول الذي يردده بعض المؤلفين والخطباء عن الامام المهدي عليه السلام يوحي الى الياس والركون امام الباطل لنعيش امل الظهور ويكون حديثهم عن دولة الامام المهدي وكيف يحكم؟ وملخص كلامهم انه لابد لنا من ان نعيش الباطل حتى يظهر وهذا بحد ذاته يكون متكأ للمنكرين للاستهزاء بهذه الفكرة العظيمة وتلفيق اكاذيب عن هذه الفكرة ومنها كذبة انتظار خروجه من السرداب التي اتاح لهذه الاكذوبة ارضية سليمة هم اصحاب انتظار الامل من غير عمل، بل زاد على ذلك بعض اراء الفقهاء التي تريد ان تحجر وتحجز عقول المفكرين والمتصدين للحكم بان هذا الفراغ التشريعي ليس من حقهم بل من حق الامام الغائب ولا يجوز التطاول على صلاحياته وهذا ايضا بالتالي اتاح الفرصة لمخالفي الامامية في نقد الفقهاء الثوريين والاستدلال باراء الفقهاء من نفس المذهب غير الثوريين .

محاربة المنكر هو اي اسلوب متاح لا ان نحدد الاسلوب وفق ما نعيش بدعاء امل الظهور فقط يجعل الفكرة افيونية محظة .

الحديث بهذا الاسلوب التخديري يكون محبط للنهوض ضد الباطل والعيش بامل العيش بحياة عادلة للامام المهدي من غير ان ندفع ثمن ، وكان الحديث عن دولة المهدي يعني ان الكل اقر بوجود المهدي ، وللاسف الشديد لم ولن يلتفتوا الى بعض ان لم يكن الاغلبية من الشباب الذي يؤمن بفكرة الامام المهدي ولا يستطيع ان يثبت وجوده .

الانتقاد للاسلوب وليس انكار علامات الظهور واسلوب الحكم لاننا اذا لم نحسم اثبات الوجود فالحديث عن مابعد الظهور يكون اما مضيعة للوقت او حقنة من الكوكايين وكما يقال ثبت الحجر ثم انقش .

الامام المهدي عليه السلام امل لا تنتهي صلاحيته اطلاقا وهو الدافع القوي لان نعمل بجد  وندافع عن عقائدنا حتى نسير على نهجه ونهج ابائه واجداده عليهم السلام اجمعين الذي نقرا عنه في الكتب او نستمع اليه من بعض الخطباء . والخطاب الثاني هو المطلوب في اثبات وجوده عقلا ونقلا واتذكر كتيب صغير للسيد الشهيد محمد باقر الصدر عبارة عن بحث حول الامام المنتظر فيه تحليلات وبراهين تاريخية وفلسفية وعلمية على ولادة الامام المهدي عليه السلام بحث قيم ورائع انصح الشباب بقراءته ، نحن بحاجة لهكذا خطاب  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

كوري برناردي وبولين هانسون يطالبان أستراليا بالانسحاب الفوري من اتفاقية الأمم المتحدة للاجئين

أستراليا: بالأرقام.. كل ما تريد معرفته عن موازنة نيو ساوث ويلز

بروفيسور أسترالي: الوخز بالإبر ليس خزعبلات
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
قراءة لثقافة الحوزة والازهر والمدرسة الوهابية | سامي جواد كاظم
لماذا محاولات إزاحة (الحشد) عن الأنتخابات؟ | عزيز الخزرجي
انتماء الاعلامي لبني اسرائيل من حيث لا يشعر | سامي جواد كاظم
كيف رد السيد السيستاني على مقولة فصل الدين عن الدولة ؟ | سامي جواد كاظم
المُجْتَمَعُ الدَوْليّ وَنزيف كوليرا اليمن | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الى صوت الإنسانية الخالد | عدنان عبد النبي البلداوي
مجلس التعاون الخليجي في خبر كان | ثامر الحجامي
ان كنت داعشيا فلك الحق بنقد الحشد الشعبي | سامي جواد كاظم
رسالة الى راعي العداة والانسانية | عبد الكاظم حسن الجابري
همسة رمضانية حزينة بقدر الكون | عزيز الخزرجي
وثني ويهودي يقدم العون والمساعدة للمساكين والدواعش المتأسلمون يقتلوهم !! | كتّاب مشاركون
أمير المؤمنين(عليه السلام) بحر الجود والإنسانية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
صدقت نتنياهو انت وداعش تجاهد على خط واحد | علي جابر الفتلاوي
سحور سياسي بدعة وإبداع | هادي جلو مرعي
مجتمع بين الجهل الدماء | سامي جواد كاظم
ماذا أقول بنفس المصطفى (ص)الهادي ....؟ | الحاج هلال آل فخر الدين
أيهما أحق؛ الأعراف الوضعية أم الحدود الشرعية؟ | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 181(أيتام) | المرحوم ثامر عزيز ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 49(أيتام) | ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 173(أيتام) | المرحوم سعد غانم الخ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 183(أيتام) | المرحوم عيسى ناجي عب... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي