الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 04 /03 /2017 م 06:31 صباحا
  
هل من توبة للسعودية؟

التوبة يعني الاعتراف بالذنب، هل السعودية مستعدة لان تعترف بالذنب؟ واذا كانت التوبة بعيدة والاعتراف بالذنب بعيد فهل ستتوقف اعمالها الارهابية وتدخلاتها في المنطقة؟ هل زيارات ملك السعودية للدول الخارجية زيارات تحسين علاقات بعد فضح موقفها من الارهاب؟ اعتقد نقطة التحول في نظرة الدول الاسلامية للسعودية هو مؤتمر غروزني الذي عقد في الشيشان لتاكيد هوية اهل السنة والجماعة وقد استبعدت السعودية من المؤتمر ومن اهل السنة والجماعة .

ولا دولة تحد السعودية لها علاقات صداقة قوية معها، فكلها متوترة بين العدائية والحذرة، فاليمن والعراق وايران علاقات ملتهبة وعمان حيادية والكويت وبقية دول الخليج باستثناء ال خليفة البحرين فكلهم حذرون من علاقتهم مع الوهابية .

السعودية مضت في طريق الفكر الوهابي الارهابي وتورطت في وسط الطريق ولا تستطيع العودة او المضي قدما بعد فشلها الذريع في كل الدول التي تدخلت فيها ارهابيا وسياسيا.

بدات مشاوراتها مع بعض الدول لامور سياسية بحتة ، فزيارة الجبير لبغداد لا يعلم بها الا هو والعبادي من العباد ورب العباد حتى ان وزير خارجية العراق لا يعلم سبب الزيارة المفاجئة ومهما يكن سببها فالحشد الشعبي حاضر في هذه الزيارة، واعلن عن زيارة للجبير  لمصر في الاسبوع القادم وان تمت ففيها خفايا لا يستطيع ان يعلمها الاعلام .

من الجهة الاخرى زيارة ملك سلمان لاندنوسيا وماليزيا لم تكن سياسية او اقتصادية بل لتامين قواعد او محطات استراحة للارهابيين ، وليس بعجب عندما تعلن صحيفة “تايمز اوف انديا “ الهندية، في مقال نشر الجمعة، عن مصادر في المعارضة المالديفية قلقها من أن السيطرة السعودية على آتول فآفو المتكون من 18 جزيرة مرجانية يسكن فيها قرابة 6 آلاف شخص، ستؤدي لتنامي النزعات الراديكالية في الآتولات المالديفية الـ26، التي تعد من أهم المناطق المصدرة للمسلحين المتطرفين إلى سوريا (انطلاقا من نسبة هؤلاء المسلحين إلى عدد سكان الجزر). وتعتقد الهند أن تنامي النفوذ السعودي في هذه المنطقة يهدد أمنها القومي أيضا، حسب الصحيفة.

ومن جانب اخر عندما ظهر للاعلام سد النهضة في اثيوبيا ذكرت وسائل الاعلام قبل ايام عن تعرضه لعمل ارهابي امكن احتوائه فهذا امر متوقع في اي بقعة يزورها احد اعمدة ال سعود .

وجاء خطاب السيد حسن نصر الله ليعقد المشهد العسكري على السعودية واتباعها، ومما زاد من قلقها هو اعلان اليمن عن حصولها على صواريخ بعيدة المدى جعلت العاصمة السعودية تحت نيران الصواريخ اليمنية.

وتماشيا مع ازمة السعودية السياسية والارهابية  بدا ال خليفة يصعيد الموقف في البحرين لتحقيق احدى الغايتين، اما اشغال الراي العام بوضعهم ليتسنى للسعودية ان تمرر ما تشاء من معاهدات مشبوهة،ومحاولة الصاق تهمها بايران، او تجاهل الراي العام هذه الاوضاع فيقدم ال خليفة على عمل دموي ضد المتظاهرين .

واخيرا هل تعتقدون زيارة الوفد الايراني للسعودية مخصصة للحج فقط ؟

السعودية لم تعد تطمئن لسياسة رئيس البيت الابيض فلا مؤشرات تدل على وضوح غايات هذا الشخص،  وسياسته في المنطقة ، فلا تستطيع مهاجمة السياسة الامريكية علنا ولا تامنها ايضا، لهذا تحاول السعودية ارباك الوضع السياسي والارهابي اكثر مما هو عليه الان لتستجد اوراق تفاوضية يمكن ان تلوح بها لدرء الخطر المحدق بالسعودية من دول المنطقة والدول العالمية .   

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

أستراليا.. المهاجرون مثل الخلايا السرطانية تتزايد وتنمو لتقتل صاحبها!

استقالة رئيس أكبر مصرف في أستراليا على خلفية تمويل الإرهاب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
هل تحتاج سياستنا إلى إسلامنا | كتّاب مشاركون
موت الإله .. ملحمة..إبراهيم أمين مؤمن .. مصرى | كتّاب مشاركون
هل حقا لا تجوز البراءة من الامام (ع) لإنقاذ النفس من القتل | كتّاب مشاركون
عندما يتطفل السياسي على الدين ... السبسي انموذجا | سامي جواد كاظم
توقيع صدور كتاب | السيد سلام البهية السماوي
المسلمون في الغرب ... استيطان ام معاناة !!!!(2) | شوقي العيسى
المسلمون في الغرب .. استيطان أم معاناة ؟ | شوقي العيسى
تلعفر تنتظر | ثامر الحجامي
الشباب ومهمة تنمية المجتمع | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الشحنات ح4 | حيدر الحدراوي
الدروس والتعلم.. والإعتبار | المهندس زيد شحاثة
تصارعُ الدواعشِ في ما بينهم على المالِ والسلطةِ كتصارع أئمتهم !!! | كتّاب مشاركون
متاهات علمانية | سامي جواد كاظم
شباب العراق في يومهم العالمي تحديات بحجم الوطن | كتّاب مشاركون
القزم ، والعراق العظيم / الحزء الثالث | عبود مزهر الكرخي
امير المؤمنين لقب خاص بعلي عليه السلام | محسن وهيب عبد
عاصفة سانت ليغو هل ستطيح بالعملية السياسية | كتّاب مشاركون
الحكمة الوطني والمجلس الأعلى تاريخ مشترك وعلاقة لا تنتهي | ثامر الحجامي
سانت ليغو ليست مشكلتنا | عبد الكاظم حسن الجابري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 24(أيتام) | المرحوم كريم حمد مير... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 243(أيتام) | المرحوم محمد قاسم ال... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي