الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 28 /02 /2017 م 10:41 مساء
  
التحالف الوطني وشدّ الحبل !.

..

رحيم الخالدي

بات المجتمع العراقي اليوم، يستمع للشائعة أكثر مما يصغي للتحليل الواقعي، ولا يريد الخوض بالتفاصيل! ويعتبرها مملّة، وكثرة الإستهداف من قبل الأنداد، سواء من خارج التحالف، أو من داخله اليوم أصبح سياسة، كما يحلوا لمن لا يريد أن يعم السلام في الوطن، وكلمة مصالحة التي أصبحت لها هيئة في داخل مجلس الوزراء، وبإشراف السيد رئيس الحكومة لم تجدي نفعا، بل أحدثت ضرراً كبيراً مع ضياع الأموال دون نتيجة تُذكر! وهذا سبب لنا ضرراً كبيرا ترافقهُ الخسائر البشرية، إثر التجاذبات السياسية، ولغة التهديد وما أنتجته المفخخات، التي كانت تضرب بغداد يومياً بالخصوص، وسائر باقي المحافظات العراقية بالعموم .

التحالف الوطني وورقة التسوية المطروحة، التي يتناولها بعض الأشخاص من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، وإلقاء اللوم على السيّد عمار الحكيم دون غيره! بينما الورقة تم طرحها بأسم التحالف، والحكيم جزء منه، سيما وأن الورقة التي تمت صياغتها، وقع عليها كل الأطراف! وليس الحكيم وحده، وهذا يثير الإستغراب، لماذا الحكيم دون غيره؟ وإذا كان كما يصفون، فلابد ان تكون باسم المجلس الأعلى، وليس باسم التحالف، كما جرى سابقاً مع مبادرة "أنبارنا الصامدة" وما لاقته من تسقيط، وإعتبروها مثلبة عليه، بيد انه لو تم تمشية المبادرة، لما خسر العراق تلك الخسائر، بمبلغ أربعة ملايين دولار وحفظنا أرواح الكثير !.

الذي لايعرفهُ غالبية الشعب العراقي، أن التحالف وضع على عاتقهِ الحفاظ على وحدة العراق كاملا دون التقسيم، الذي يطالب به بعض مريضي السياسة، بتشجيع من تركيا والسعودية وقطر، وغيرها من الدول التي لا تريد للعراق خيراً، ولا يكتفون بهذا بل يريدونه مقسماً، ليطمأنوا في المستقبل من الإستهداف، كونهم يضمرون في دواخلهم مشروع أكبر مما نتصورهُ، وإرتباطهم بالمخطط الامبريالي في تفسيم كل المنطقة العربية، وليس العراق فقط، وهذا لا يُخفى على المتطلع، ونفطهم وأموالهم بخدمة من ينفذ ذلك! لذلك من الضروري في الوقت الحاضر وليس مستقبلا السياسيين بحاجة لفهم ما ينتظرنا في المستقبل القريب ولتكن الوحدة هدفنا .

الأمم المتحدة بعد التوقيع على مبادرة التسوية، ووضع النقاط على الحروف، كانت المؤيدة والمشجعة، بمعنى أنها أخذت طابع أُممي، وليس داخل العراق، بل وكفلتها من خلال ما إقتنعت بالنقاط الموضوعة، التي تضر قليلا بالمكاسب الحزبية والفئوية، وتنفع كثيراً عراقياً، أمام دول العالم، وتثبت أن كل الأطياف العراقية المُشاركة في العملية السياسية هم ضمنها، بهذا نتخلص من الأصوات النشاز، التي تطالب بالاقلمة! سيما الإقليم في كردستان، الذي يحلم بتكوين دولة مستقلة، بدفع وتشجيع دول مجاورة، وإسرائيل من ضمن تلك الدول، بيد أن المعطيات لا تسمح بذلك، سيما وان العراق اليوم يحارب الإرهاب العالمي بالنيابة عنهم فهل سيتعض السياسيون؟.

من لا يعرف ورقة التسوية عليه مطالعتها أولاً، وبعده الحكم عليها سواء بنجاحها من فشلها، والاآت الثلاث يضعها نصب عقله، ليميز بين الإستهداف والتسقيط، من النجاح والحساب لمن طرحها، وأرقى شرط فيها، توفر الأمن وإنتهاء مرحلة المفخخات، التي تضرب بغداد وسائر المحافظات العراقية، وختامها الإعتراف من الدول الإقليمية بالعملية السياسية في العراق، وعدم السماح لهم بالتدخل بالشأن العراقي أبداً، والشرح يطول عن الإندماج بين أطياف الشعب العراقي، وهو حر فيما يختار، من مذهب أو دين او طائفة، وإلا سيبقى الحال كما في سابق عهده، ليتربح المعتاشون من سفك الدم العراقي، ذلك النهر الذي يسيل يوميا، سواء على السواتر، أو في الأسواق .

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: والدة تحتال على سنترلينك بأكثر من 200 ألف دولار

ثلاثة أسباب وثلاثة أماكن لتستمتع بالتزلج على الثلوج في شتاء أستراليا

أستراليا: وزارة الدفاع تحذر من تدفق لاجئين بسبب التغير المناخي في الباسيفيك
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أذناب ابليس يدعون أقنعو ابليس بمغادرة العراق وموسومين كونهم خير خلف لخير سلف وأخرين احتضنوه وبات حير | كتّاب مشاركون
إغتل وزيراً ولا تدفع ضابطاً! (دبابيس من حبر32) | حيدر حسين سويري
بوصلة العمل البرلماني | سلام محمد جعاز العامري
السيدة التي باعت اهلها لمن اغتصبهم وفتح الطريق لداعش لاكمال المسيرة- فيان دخيل | كتّاب مشاركون
العراق .. والطاقة | حيدر الحدراوي
يا آل البيت | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أججوا النار والحقد وأسسوا للطائفية البغيضة والاستهانة وعدم المبالاة بكل المفاهيم والاسس الانسانية | كتّاب مشاركون
ماذا عملت التكتلات والتحالفات ومواثيق الشرف للاعراب وتمكن منهم الاغراب؟؟؟ | كتّاب مشاركون
ترحيب الكنيسة الكاثوليكية في كوبنهاكن ، العاصمة الدانماركية | د. صاحب الحكيم
الإقليم خارج التغطية ! | رحيم الخالدي
حكاية حب | عبد صبري ابو ربيع
لسعة بالكاريكاتير: فيدرالية الجنوب | يوسف الموسوي
الكبر والتعالي طبيعة بشرية وليست طريقة فئوية | سمير علي الخفاجي
حصر يد الدولة بالسلاح | سامي جواد كاظم
خطوط حمراء وهميه | رحمن الفياض
تأملات في القران الكريم ح429 | حيدر الحدراوي
عِشْقِيٌّ لِبَغْدَاد | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
يمين غموس.. ومستخف بها! | سلام محمد جعاز العامري
لا يجوز الجمع بين الاختين! | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 4(أيتام) | المحتاجة سفيرة كريم ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 335(محتاجين) | المريض مرتضى عباس ال... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 334(أيتام) | المرحوم سامي حيدر... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 336(أيتام) | المرحوم حميد عواد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي