الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 21 /02 /2017 م 07:55 مساء
  
عراق يشتعل

   تجتمع المصائب، ولاتأتي فرادي في الغالب، وهذا ديدن العراقيين الذين عانوا كثيرا من سلطة القانون التعسفي خلال قرون مضت، وتحت نير سلطان جائر لم يبق ولم يذر، وحول الناس الى هياكل متنقلة غير قادرة على التأثير والفعل، وبقيت المجموعات البشرية المتعاقبة تنتظر الفرصة التاريخية التي كان ينتظر أن تستثمر في البناء لكن ماحصل انها أستثمرت في صناعة الفوضى حتى صارت الطبقة السياسية والمعارضة ومعهما الشعب وكل مايتصل بحراك شعبي أو رسمي جزءا من كيان الفوضى العارمة والمتصاعدة والتي تأخذ معها العراق الى حريق يصعب إطفاؤه.

    هل تستطيع النخبة الحاكمة في العراق على مستوى البرلمان والحكومة أن تأتي بالجديد، وأن تستجيب لمطالب يبدو في الظاهر أنها شعبية لكنها أيضا متصلة بجهات قرار فاعلة، فالشارع لايتحرك لوحده في بلد مثل العراق تحكمه الآيدولوجية الدينية والقومية والسياسية، وتسير الأمور فيه الى مايشبه النهايات المأساوية في تراجيديا السينما والمسرح والرواية، وأشكال من فنون الآداب التي عشناها مشاهدة وقراءة وإستماع؟

   يخرج العراقيون في تظاهرات عديدة من حين لآخر ومن أسبوع لمثيله ومن جمعة الى جمعة مماثلة، ولكن شيئا على الأرض لم يتغير، فالخراب هو هو، والفساد في تصاعد، والإرهاب يضرب أين شاء ومتى ماشاء بينما تنغمس المؤسسة السياسية والحزبية والمشتغلين في مختلف دوائر الدولة في الفساد، ويتصارع الكبار على المغانم، ويمارسون سياسة تسقيط لامثيل لها في التاريخ السياسي للعراق، ولذلك فمن الصعب التكهن فيما سيكون عليه حال هذا البلد في القريب العاجل خاصة وإن الإرهاب مايزال يقاوم، ويحظى بالدعم من الخارج والداخل، وهناك نخب سياسية إنتهازية وعدائية وأخرى تبحث عن المكاسب الرخيصة متجاهلة معاناة الشعب ومايواجهه من تحديات أمنية وإقتصادية مريرة.

    تتحمل القوى المشاركة في العملية السياسية مسؤولية كاملة عن تطورات الأوضاع نحو الأسوأ، ومايمكن أن تشهده بغداد وبقية المدن حيث تساهلت مع حالات الفساد، وتغاضت عنها، وربما كانت جزءا من الفوضى والفساد، والمنتظر منها أن تعي الدرس قبل فوات الأوان، فالولايات المتحدة غير راضية عن المشهد السياسي برمته، وهي تحضر لشيء ما في القريب، والشعب لم يعد يحتمل المزيد من المتاعب، وهناك حرب متصاعدة مع الإرهاب، بينما قوى دولية وإقليمية وعربية تتصارع على الأرض العراقية ولايهمها كثيرا مايواجهه العراقيون من عذابات، فهل أنتم منتهون؟

 
هادي جلو مرعي
رئيس المرصد العراقي
hadee jalu maree
 
009647702593694
 
 
 
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
الحكومة المقبلة ومهمة تعظيم موارد الدخل | المهندس لطيف عبد سالم
السرطان الفكري | خالد الناهي
حكومة عبد المهدي وتحدي المليشيات | ثامر الحجامي
شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 301(أيتام) | المريض حمود عبد عبطا... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي