الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 20 /02 /2017 م 05:25 صباحا
  
هل امريكا دولة عادلة ؟

هل امريكا دولة عادلة ؟

سامي جواد كاظم

العالم يراد له ان يعيش القطب الواحد فمنذ ان تفكك الاتحاد السوفيتي وامريكا تسرح وتمرح على الساحة الدولية وتتدخل في شؤون هذه الدولة وتحرك عميلها في هذا البلد الخليجي وتصف من تشاء بمحور الشر وتتكالب على حاكم لاترغب بوجوده وهي بين هذا وذاك تتبجح بحقوق الانسان والديمقراطية .

فمن الطبيعي عندما تظهر دولة ترفض سياستها الرعناء تكون محل عداء ، ومن الطبيعي انها تعيد حساباتها بشان روسيا بعد تدخلها في سوريا وفرض قوتها وسياستها ، وبين كل هذه المعطيات فهل ان البيت الابيض حكومة عادلة بحق شعبها ؟ وهل انها حققت العدالة بين عملائها ؟ فان اول شاهد على طغيانها وظلمها واستهتارها هي الصهيونية والوهابية .

الادارة الامريكية لا تدخل في مناظرات مع الدول التي اعتدت عليها هي او من ينوب عنها من اقزامها ، فهل تستطيع مناظرة سياسي ايراني او سوري او حتى حوثي ؟

هل هنالك ازمة اندلعت بين بلدين استطاعت امريكا ان تحلها من غير دماء وبشكل عادل؟ اذا كان طاغية العراق اعتدى على الكويت تحالفت مع اكثر من ثلاثين دولة لاخراج قوات العراق الباغية من الكويت فانها لم تكتف باخراجها بل نسفت كل البنى التحتية ومن ثم تركت طاغية العراق كالكلب المسعور ينهش باجساد الابرياء في الانتفاضة الشعبانية .

امريكا لاترضى ان ترى العدالة تتسيد الراي العام العالمي لهذا فان ايران وحزب الله ومن معهم يرفضون الاستهتار الامريكي والا لو كانت الادارة الامريكية عادلة ومنصفة برؤيتها للاوضاع الراهنة فانها ستجد ان من تعاديهم هم السباقون للتحالف معها .

ان ما تمتلكه امريكا من تقنية حديثة واقتصاد متين يجعلها بغنى عن المؤامرات والعملاء في رعاية مصالحها في اب دولة ولكنها تخطط الى نسف المنظومة الخلقية للبشرية من خلال منظمات هي تؤسسها وتمولها وتفرضها على الضعفاء في العالم .

اخس اصناف التجارة في العالم تجدها في امريكا منها السوق السوداء لتجارة الاسلحة والسوق البيضاء لتجارة الحشيشة والسوق الحمراء للاعلام الاباحي وكلها تشكل قوة الحرب الناعمة في سيطرتها المطلقة على اغلب وسائل الاتصالات الالكترونية .

محكمة العدل الدولية والتي هي من منظمات الامم المتحدة القرقوزية فان كانت امريكا ضمن اعضائها فلماذا لا تترك الخلافات والازمات الى هذه المحكمة لحلها ، واذا كانت لا تعترف بها فهذا يعني انها لا تعترف بالعدالة فلماذا تم تاسيسها وتخصيص الاموال لها وهي محكمة عاجزة عن محاسبة الدول المستهترة مثل امريكا ومن بمعيتها ؟

المحاكم الامريكية هي بذاتها تحكم ظلما وتتاثر بالرشاوى فهي من افرجت عن 150 محكوم ظلما من سنة 1973 والى الان واشهرها ظلمها ثلاثة سجناء أميركيين قضوا 114 عاما ظلما في السجن ، فاذا كان هذا حكمها بين مواطنيها فهل ستحقق العدالة مع من يمرغ كبريائها في الوحل ويقول لها انك دولة ظالمة ؟

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: مجلس النواب في ولاية فكتوريا يقر قانون القتل الرحيم

نهاية عهد صناعة السيارات في استراليا!

أستراليا: وصول أول قطار مترو الى سيدني
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مقال/ ماذا بعد كركوك | سلام محمد جعاز العامري
بناء الجيش بعد هزيمة 1991 وهزيمة 2014 | سامي جواد كاظم
السقوط المحتوم | الدكتور يوسف السعيدي
برنامج عاشوراء 2017 في مسجد أهل البيت - الليلة السابعة نموذجاً | مسجد أهل البيت في ملبورن
الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!... | رحيم الخالدي
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية | كتّاب مشاركون
بان الخيط الابيض من الاسود | احمد جابر محمد
ميسي يفعلها مرة أخرى | ثامر الحجامي
الدكتاتورية هي الحل | كتّاب مشاركون
من سيحاسب امريكا على جرائمها؟ | سامي جواد كاظم
إستفتاء كردستان بين تاريخ الصلاحية وتاريخ النفاذ | كتّاب مشاركون
إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين | هادي جلو مرعي
شكراً كاكه مسعود | واثق الجابري
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 248(محتاجين) | المحتاج جواد حسين نا... | إكفل العائلة
العائلة 197(أيتام) | المرحوم مراد عناد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 236(أيتام) | المرحوم عبيد خلف... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي