الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 15 /02 /2017 م 07:10 صباحا
  
حق التظاهر المقدس ونزق السياسة !

حق التظاهر المقدس ونزق السياسة ! مهدي ابو النواعير خرج الألاف من العراقيين للتظاهر من أجل الحصول على حقوقهم, بل إن المظاهرات هي بحد ذاتها أمر جميل في ظل النظام الديمقراطي, لأن المواطن يستطيع من خلالها تعريف الحكومة والشعب بمشاكله, وتقصير الحكومة أو إحدى أطراف الدولة في تحقيق مطالبه وطموحه وأهدافه, لذلك يعتبر المفكرين السياسيين أن التظاهر هو من أهم القضايا التي تحفظ النظام الديمقراطي . ولكن هل أن مفهوم التظاهر هو مفهوم غير منضبط ويحق لكل انسان أن يفعل أي فعل يريده أو يطلب أي شيء يريده؛ لابد أن نعلم أن فعل التظاهر يكون في العادة مبني على شروط صحيحة يجب ان تتوفر , لكي يكون التظاهر, كالعلاج الذي تُعالج بها الأزهار في الحدائق, لكي نحميها من الحشائش الضارة, ولابد أن يكون التظاهرة فعل يجلب الخير للشعب بشكل عام, وليس مجرد مصالح شخصية ضيقة غير معروفة ومريبة يتبناها عدة آلاف من الناس. كما أن أهم شرط في المظاهرة الصحيحة هو أن يكون هناك وضوح في المطالب وإمكانية عقلانية في تطبيقها, فالمطالبة بحل مفوضية الإنتخابات التي لم يبقى من عمرها إلا أشهر قليلة, هو مطلب غريب من نوعه يثير الكثير من الشكوك, فخروج مظاهرة كبيرة, تحصل فيها اعتداءات وتجاوزات, وتكون مجهولة القيادة, غير معروفة الأطراف التي تحركها, في ظرف أمني حرج, وحرب وطنية مصيرية مع العدو الكافر داعش, وإشغال الأجهزة الأمنية عن مسك ملف الأمن في بغداد والإنشغال بحماية المتظاهرين من المندسين الذين قد يدخلون إليهم في أي لحظة, كل هذه العوامل, جعلت من المظاهرة في هذه الفترة الزمنية الصعبة, محاطة بالكثيرة من علامات الشك والإستفهام والإستغراب . التساؤل المهم الذي يطرحه بعض الناس, إذا كان عمر المفوضية سينتهي قريبا دون اللجوء إلى حلها أو اسقاطها بالقوة, فما الداعي للخروج في هذه المظاهرات العشوائية التي تسبب دوما قطع ارزاق الناس وأذية المواطنين, والتسبب بقطع الشوارع من أجل توفير الأمن والأمان لأهل المظاهرة؟ مما يتسبب بضرر نفسي ومادي ومعنوي لعموم الناس قي بغداد وفي بعض المحافظات التي تحصل فيها هذه المظاهرات . البعض من ضعاف النفوس والموتورين, يحاولون أن يلقوا بالمسؤولية على عاتق المرجعية الدينية, وينتقدونها لأنها لم تتدخل في قضية ضرب المتظاهرين, وهنا العقل والأخلاق العراقية الأصيلة, تحتم على المتظاهرين أن يكونوا في البداية يحترموا المرجعية, ويأخذوا الإذن منها للخروج بالمظاهرة, والإلتزام بتوجيهاتها ونواهيها ومحاذيرها, فلم يفعل المتظاهرون ذلك, بل مارسوا المظاهرات بعنف شديد واستعمل بعض المندسين الأسلحة الجارحة, وهذا يدل على أنها مظاهرة لم تكن منضبطة, ولم تكن أصولية, ولم تكن مطالبها معقولة بحيث المرجعية تقف معهم. المظاهرات التي تكون أصولية وصحيحة ومبنية على مطالب واقعية, وغير عنيفة أو مسلحة, ستكون مقبولة من قبل المرجعية والشعب, أما عكس ذلك , فستكون مرفوضة من الكل .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: وصول أول قطار مترو الى سيدني

أستراليا: زيادة الإنفاق الحكومي على الخدمات الاجتماعية بمقدار 40 مليار دولار خلال 10 سنوات!

جوازات السفر المزورة تهدد أمن أستراليا!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!... | رحيم الخالدي
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية | كتّاب مشاركون
بان الخيط الابيض من الاسود | احمد جابر محمد
ميسي يفعلها مرة أخرى | ثامر الحجامي
الدكتاتورية هي الحل | كتّاب مشاركون
من سيحاسب امريكا على جرائمها؟ | سامي جواد كاظم
إستفتاء كردستان بين تاريخ الصلاحية وتاريخ النفاذ | كتّاب مشاركون
إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين | هادي جلو مرعي
شكراً كاكه مسعود | واثق الجابري
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
الحسين وطلب الحكم ... | رحيم الخالدي
مازالت زينب بنت علي حاضرة في كربلاء | ثامر الحجامي
هل يعي الشعب العراقي خطر فتنة كركوك التي دقت نواقيس حربها؟؟!! | كتّاب مشاركون
لماذا لايوجد تعريف دولي للارهاب؟! | محسن وهيب عبد
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 234(أيتام) | المرحوم صباح معيلي ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 247(أيتام) | المرحوم محمد منشد اب... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي