الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 10 /02 /2017 م 06:52 صباحا
  
ايران تتسلح بفكرها اكثر من سلاحها

من حق امريكا ولقيطتها الصهيونية وابنتها من الزنى الوهابية القلق من ايران فالمسالة ليست بالنووي وصناعة الاسلحة وان كنت لا افضل استعراض القوة العسكرية وتازيم الموقف ، ولكن لابد لنا من تساؤل نعود به الى يوم انتصار الثورة في ايران ، لماذا اعلنت امريكا عدائها لايران وجمدت اموالها واعلنت حصارها ؟ لماذا تامروا ( امريكا والصهيونية والوهابية) على ايران لاشعال الحرب فكان المجرم الغبي طاغية العراق هو من نفذ جريمة الحرب .

يقولون ان الخميني صرح بتصدير الثورة ، نعم تصدير الثورة ليس تاليب الشعوب عليكم ، ولو كنتم واثقين من تاييد شعوبكم لكم لما التفتم الى تصريحات السيد الخميني ، ولكن مغزى تصريح الخميني بتصدير الثورة هو ان هذه الشعوب اذا ما علمت حقيقة عقائدكم الفاسدة واطلعت على عقائد الامامية فانها تحصيل حاصل ستكون ثورة لان شعوبكم سترفضكم ، ولهذا تريدون بقاء الشعوب كالدمى والعمى الذي هم عليه، والا بماذا نفسر منع اي وسيلة اعلامية شيعية او كتاب شيعي من التداول في بلدانكم ؟ هذا يؤكد فقط هشاشة افكارهم .

فليس بغريب تصعيد رئيس البيت الابيض ووزير حربه الخطاب ضد ايران لانه لا يملك الا وسيلة واحدة ضد ايران وهي التامر مع اقزامه في المنطقة ضد ايران، انا لست بصدد الدفاع عن ايران فانها تعرف كيف تدافع عن نفسها ، ولكن المحصلة النهائية والنقطة الجوهرية لهذا العداء لايران هو الفكر الامامي ، فكيف به اذا امتلك اسلحة متطورة ؟ ولو انهم يخشون الاسلحة فقط لما اخذت اهتمامهم ايران بهذا الشكل والا فان السعودية صاحبة اكبر صفقة اسلحة في العالم والدولة الاولى التي تجهزها امريكا باحدث اسلحتها واخيرا فشلت امام ابطال اليمن فارادت ان تغطي على عارها فقامت بقصف الابرياء من اطفال ونساء في المدارس والاسواق .

قد لا اتفق مع ايران في تصعيد خطابها الشديد ضد دول المنطقة ، ولربما تعتقده انه الاسلوب الامثل لهكذا عدو اثول، انا لا اتعاطف مع ايران كبلد بل اتعاطف معه لانه يحمل نفس العقائد التي اؤمن بها وهذا امر طبيعي، ولو يعلم الساسة في الدولة الوهابية انهم مطية يركبهم رئيس البيت الابيض لابتزازهم لما نفذوا له ما يريد وللتاكيد اليست الوهابية هي من مولت الحملة الانتخابية لمدام كلنتون واخيرا ذهبت اموالهم ادراج الرياح ، فلماذا هذا التقارب بين البيت الاسود وطغاة الحجر الاسود؟

مهما تكن قوة السلاح فانها ضعيفة امام قوة الكلمة ومن يملك الكلمة القوية لا يبالي بقوة الاسلحة فالكل راحلون الا الكلمة ستبقى خالدة .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: جاكي لامبي المثيرة للجدل تخوض تجربة اللاجئين

أستراليا تقتل 3 من قرش النمر

أسترالي من السكان الأصليين معرض للترحيل من أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
إمرأة متميزة نادرة | د. صاحب الحكيم
اقتلوا المرجعية بعادل عبد المهدي | غزوان البلداوي
ادارة ترامب تخشى تهورات ترامب | سامي جواد كاظم
العراق بعين طفل | خالد الناهي
منتدى أضواء القلم الثقافي ينظم أمسية لمناقشة مشكلة الموارد المائية في العراق | المهندس لطيف عبد سالم
الصرخة الحسينية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
سلاماً على أيامنا الماضيات | عبد صبري ابو ربيع
غابت شمس العاشر من المحرم لكن الحسين الخالد الابدي لم يغب | الفنان يوسف فاضل
فلسفة الشعائر الحسينية | حيدر حسين سويري
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2 | الحاج هلال آل فخر الدين
قدر العوران في هذا الزمان. | عبد الجبار الحمدي
عندما تقف الكلمات حائرة | المهندس زيد شحاثة
جماعة عرار تدين السّطو على أعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة،وتدين السّطو على الأعمال الأ | د. سناء الشعلان
دبابيس من حبر24 | حيدر حسين سويري
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل | سامي جواد كاظم
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة | حيدر حسين سويري
الحدّ الفاصل بين الدِّين و السياسة | عزيز الخزرجي
الحسين بين طلب الحكم وثورة الإصلاح . | رحيم الخالدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 215(أيتام) | المريض حسين حميد مجي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 298(أيتام) | الأرملة نجلاء كامل د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي