الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 08 /02 /2017 م 12:03 مساء
  
عودة الأمريكي الضال

    يأمل النظام الخليجي الرسمي بعودة قوية للأمريكيين في المنطقة لوقف التمدد الإيراني، وتغيير شكل الحكم في العراق بعد سنوات إنتظار طويلة نتيجة سياسات لم يكن للخليجيين فيها سوى أن ينفذوا أجندات واشنطن، ويتبعون خطواتها خطوة بخطوة بغض النظر عن النتائج، فالتدخل الأمريكي في العراق وإسقاط نظام صدام حسين لم يكن برغبة كاملة منهم خاصة وأن نتائجه كانت في غير صالحهم، وهم يعتقدون أن المستفيد من كل تلك الأحداث، ومنذ العام 2003 وحتى اليوم هم الإيرانيون، وبرغم ذلك كان الصوت الخليجي مرتفعا بإعلان التأييد لكل قرارات واشنطن وحلفائها الغربيين، بينما يظل الخليجيون في أمل أن الأمريكيين لن يتخلوا عنهم بإعتبارهم الإبن المدلل، فهم بلاد النفط والنفوذ والأسر التي لاتهتم كثيرا للسياسات والمصالح بقدر ضمان الوجود وإستمراره، وهو شكل المصلحة النهائية المميزة لديهم.

    مايساعد الخليجيين في رفع نسبة التفاؤل هو التوجه الأخير الذي فرضه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإعلانه الصريح بتصعيد حدة التوتر مع إيران الدولة التي تمثل هاجسا مقلقا ومستمرا لهم بسياساتها الخاصة والمعقدة والعصية على الفهم، وبرغم كل محاولات وقف ذلك التمدد إلا إنه تصاعد بعد سقوط نظام صدام حسين الذي تكفل خلال الثمانينيات بالحرب الى أن أخل الخليجيون بإلتزاماتهم تجاهه، ولم يمكنوه إقتصاديا، بل طالبوا بديونهم التي كانت تمثل الدعم الأساسي لماكينة الحرب مع إيران طوال ثماني سنين من الإستنزاف، ويبدو أن العامل الطائفي هو الآخر سيأخذ مداه بل إن مراقبين يرون أن أمريكا ستعود لإستخدام الهاجس الطائفي لتحشيد الحكومات العربية السنية ضد إيران، فالطائفية سلاح فتاك يجر السنة الى ساحة حرب مفتوحة مع الشيعة الذين سيكون عليهم الوقوف مع إيران، بينما المرجح أن ساحة الحرب بحسب الخبراء هي ليست إيران، بل ربما تكون دول الخليج ذاتها والعراق معها.

    مايريده الأمريكيون والإسرائيليون ودول الخليج هو أن تضعف إيران وتتراجع عن مشروعها المقلق، فهناك صراع من أجل النفوذ والمصالح، ومنه مايشكل تهديدا لإسرائيل حيث تجاهر إيران بدعم الفلسطينيين والحركات الدينية كحماس والجهاد الإسلامي، بينما تحاول الدول العربية المضي قدما في مشروع مفاوضات وتخلي عن تلك القضية بفرض حل ما، ثم إن العرب لم يعد لديهم مايكفي من إستعداد لمواجهة إسرائيل التي تحكم العالم وتوجه الإقتصاد والسياسة والإعلام، وهم يخافون في حال إنفردوا عن أمريكا أن تتكفل إيران بالسيطرة الكاملة، وهذا مايوفر فرصة للإسرائيليين للإستفادة من الهواجس الخليجية ودفع واشنطن لإتخاذ مواقف ممالية للخليجيين، ومن بينها الضغط على إيران وتهديدها ومحاولة نزع أنيابها خاصة وإنها تمكنت من تطوير قدرات عسكرية كبيرة لم يتردد بعض المسؤولين الإيرانيين في القول، أنها ستصيب دول الخليج والأسطول الأمريكي في البحرين، وهناك إشارات وصلت من اليمن من خلال الحوثيين الذين يعملون بقوة على تقويض جهود السعودية لإعادة نظام الرئيس هادي الى صنعاء.

    الأمريكيون سيشنون حروبا مختلفة على الشيعة في العراق بعد الإنتهاء من تحرير الموصل، وهناك نية أمريكية وخليجية للقضاء السريع على داعش في سوريا والعراق وخاصة في الموصل والرقة ليتسنى لهم التفرغ الكامل لمعركة صعبة ومعقدة مع إيران والشيعة في العراق، وكذلك الحوثيين في اليمن، وحزب الله في لبنان، عدا عن ترتيبات ما في سوريا، وتسارع الأحداث يشي أن مصلحة الشيعة وإيران لم تعد ترتكز على نهاية قريبة لداعش وهذا هو الأمر الأكثر تعقيدا في الأيام القادمة.

   

 
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حزب بولين هانسون، أمة واحدة ،يتصدر إستطلاعات الرأي

أستراليا: سيل من الانتقادات لدعوى رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز بخفض أعداد المهاجرين

أستراليا: موريسون يهاجم خطة شورتن لقوانين مكان العمل
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
صدور كتاب | د. سناء الشعلان
مَنْ بوسعه إيقاف التطاول على العراق ؟ | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين تشكيل الحكومة والنصح الفيسبوكي . | رحيم الخالدي
عبد المهدي والإيفاء بالوعود | حيدر حسين سويري
اذا اردت ان تحطم حضارة | خالد الناهي
و يسألونك ...؟ | عزيز الخزرجي
حكومة حسنة ملص ! | د. صاحب الحكيم
مناصب الوكالة..إحتيال على القانون بالقانون | المهندس زيد شحاثة
ألتيجان و الأحذية | كتّاب مشاركون
إعلان لأهل الأسفار | عزيز الخزرجي
كاريكاتير: الحقيبة الوزارية | الفنان يوسف فاضل
مقال/ تكنوقراط عادل | سلام محمد جعاز العامري
سيدي الرئيس لا نجان دون ثورة ادارية | خالد الناهي
المشكلة بالتشيع ام بالقومية الايرانية | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 118(محتاجين) | المريضة عطشانة عبدال... | إكفل العائلة
العائلة 301(أيتام) | المريض حمود عبد عبطا... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 176(أيتام) | المرحوم علي رهيف معد... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي