الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 07 /02 /2017 م 06:08 صباحا
  
السعودية والشرف المزيف ...

السعودية والشرف المزيف ...

رحيم الخالدي

دائما كنت أجلس مع عمي رحمه ربي برحمته الواسعة، ويحكي لي قصص من واقعه، الذي يعيشه في زمانه للقرن الماضي، وفي يوم حدثت حادثة فيها شبه لقصة كان حاضر بها، قال لي كان هنالك بقّال يهودي يعيش في منطقته أسمه ساسون، وكان محل ثقة المجتمع، ويتمتع بفطنة فريدة، وفي يوم من الأيام جاء اليه أربع رجال، معهم إمرأة شابة في مقتبل العمر، وأرادوا من ساسون فحصها! وتكلموا بهمس في أُذنهِ، فقال إجلبوها، فوضع ساسون إبهامه بحلقها، وقال لهم نعم، يعني إنها حامل! فسارعوا بالرحيل ليقتلوها ويغسلوا عارها .

الإعلام مهنة شريفة، ويقع على عاتقهِ إيصال الحقيقة كما هي وبدون تضليل أو فبركة، ومن أسسهِ الصدق، ولكن هنالك من يستعمله بطريقة ليعكس الواقع! ولكن أن تكون بالأمور السياسية والإفتراء فهذا شيء جديد في عالمنا لم نألفه بهذا المستوى الضحل من الأفكار، التي لا تمت للحقيقة بصلة، ومنها للقنوات الفضائية بأمر من السعودية، التي زاد عددها بشكل لا يُصَدّقْ! ولا تعرف لأي جهة تعود تلك القنوات، التي تبث سمومها للمشاهد، وهنالك من ينساق معها! والذي تنقصه المعرفة بهذا المجال الخبيث، وكلّها موجهة ضد الهلال الشيعي كما يسمونه . 

كل العالم يعرف من وراء داعش، وكيف تم تكوينه وتدريبه، ومن هو الممول الرئيسي لتلك الجماعات، التي أتت من كل حدب وصوب، تنشد الحصول على الأموال الخليجية من بيع النفط، ورؤؤس الأموال الخليجية القابعة في البنوك الأجنبية، وأمريكا تمتلك حصة الأسد منها، وما قانون جاستا إلا لسهولة الإستحواذ عليها من دون تعب، إلا دليل واضح للسياسة الأمريكية القذرة، وإن كنّا لا نأسف على ضياعها، لأنها بالأخير ستذهب للإرهابيين، لقتل شعوب الدول التي تم تصدير الإرهاب لها، وتطبيق الرؤى الصهيونية العالمية، بقتل الشعوب العربية، لتأمن من يوم تحرير فلسطين منهم .

في الأيام الأخير شاركت السعودية بمؤتمر يشجب الإرهاب ويحاربه بمشاركة دول ليس لها علاقة بلارهاب ولم تتأذى منه ومعظم هذه الدول من شرق آسيا وباقي دول القارة وإستثناء العراق وباقي البلاد التي عشش بها الإرهاب بفضل مملكة الشر وهنا نقف لنتأمل كيف تقف دولة مثل السعودية بوجه الإرهاب وهي من تصدره وتموله بفضل الفتاوي التكفيرية بينما يأن المسلمون الروهينغا في بورما ويتعرضون الى ابشع أنواع التعذيب ومنها حرقهم وتقطيع اوصالهم بالتشفي منهم ولم نرى أو نسمع عن المملكة التي تعتبر نفسها قطب المسلمين بالعالم أي استنكار أو موقف تجاه ميانمار!.

السعودية أو دولة نجد والحجاز، كما يتم تسميتها بالتاريخ الإسلامي، تعتبر نفسها والية على المسلمين! فهي من باب تنصح بعبادة الخالق، وتأمر التخلق بالآداب الإسلامية، لكنها تكفر المسلمين وتأمر بذبحهم! ومن باب تغدق الأموال على الإرهابيين، وتترك الدول الفقيرة من دون مساعدة، تغرق سوق النفط بالمنتج النفطي، ولا تسمح بصعود سعره من أجل عيون أمريكا وإسرائيل، تتكلم بعلاقة حسن الجوار، وتدخل بحرب ضد جارتها اليمن لأجل اقتطاع أجزاء كما فعلت سابقا! من أجل النفط القابع في أرضها، تحض على الحج الى بيت الخالق، وتفتعل حركة لتقتل الحجاج في كل موسم .

لا يزال البعض ممن يسيرون خلف عوران المملكة، يصدقون التصريحات التي يصرّح بها أزلام العائلة المالكة وحبهم للعرب والمسلمين، وفي باطنهم من خلال النتائج والمعطيات تعمل بكل مايحمل الشيطان في جعبته من خبث، يصل لقتل النفس المحرمة التي أوصى بها الخالق، ومنذ كبيرهم الذي وقع للإنكليز، الذين يحمون هذه العائلة القذرة ليومنا هذا، هم على صلة وثيقة بالكنيست، وقد صرح نتينياهو بعمق العلاقة وما تحمل بين جنباتها! وكيف ستخرج على العلن في قادم الأيام، ومن لا يعرف هذه العائلة، عليه أن يبحث بكتب التاريخ، ليكشف أصولهم اليهودية وجدهم الأكبر مردوخاي .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق

أستراليا: اشتعال النيران في صدر مريض أثناء عملية جراحية!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
رسالة الى القائد الصدر | واثق الجابري
عقيدتنا اثبت منك يا.. | خالد الناهي
العيد الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر31) | حيدر حسين سويري
عبد الباري عطوان ... ليس الامر كما تعتقد | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 300(أيتام) | المرحوم حسام كاظم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي