الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 06 /02 /2017 م 06:38 مساء
  
تاملات في القران الكريم ح339

تأملات في القران الكريم ح339

سورة  ص الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ{30}

تنعطف الآية الكريمة لتضيف (  وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ ) , ابنه سليمان "ع" , ثم ان الآية الكريمة تمتدحه "ع" بــ :

  1. (  نِعْمَ الْعَبْدُ ) : انعم به واكرم من عبد صالح .
  2. إِنَّهُ أَوَّابٌ ) : كثير الرجوع لله تعالى . 

 

إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ{31}

تستمر الآية الكريمة في حديثها عن سليمان "ع" (  إِذْ ) , حين , (  عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ ) , بعد الظهر , (  الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ ) , الخيول التي تقف على ثلاثة قوائم وترفع الرابعة او تقف على حافرها لخفتها .   

فيما يروى انه "ع" قد عرض عليه بعد صلاة الظهر الف فرس لجهاد العدو , واستمر العرض حتى غابت الشمس , ولم يصل العصر فاغتم لذلك . 

 

فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ{32}

تروي الآية الكريمة كلاما له "ع" (  فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي ) , شغلني حب الخيل عن ذكر ربي "صلاة العصر" , (  حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ ) , غربت الشمس .  

 

رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحاً بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ{33}

يستمر كلامه "ع" في الآية الكريمة (  رُدُّوهَا عَلَيَّ ) , ردوا الشمس , (  فَطَفِقَ مَسْحاً بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ ) , وهي طريقة وضوئهم ذلك الحين , توضأ "ع" بهذه الطريقة وامر المؤمنين معه بها .    

( عن الصادق عليه السلام قال إن سليمان بن داود عليه السلام عرض عليه ذات يوم بالعشي الخيل فاشتغل بالنظر إليها حتى توارت الشمس بالحجاب فقال للملائكة ردوا الشمس عليّ حتى اصلي صلاتي في وقتها فردوها فقام فمسح ساقيه وعنقه وأمر أصحابه الذين فأتتهم الصلاة معه بمثل ذلك وكان ذلك وضوءهم  للصلاة ثم قام فصلى فلما فرغ غابت الشمس وطلعت النجوم وذلك قول الله عز وجل ووهبنا لداود سليمان إلى قوله والاعناق .

ابن عباس سألت عليا عليه السلام عن هذه الآية فقال ما بلغك فيها يا ابن عباس قلت بلى سمعت كعبا يقول اشتغل سليمان بعرض الأفراس حتى فاتته الصلاة فقال ردّوها عليّ يعني الأفراس وكانت أربعة عشر فأمر بضرب سوقها وأعناقها بالسيف قتلها فسلبه الله ملكه أربعة عشر يوما لأنه ظلم الخيل بقتلها فقال علي عليه السلام كذب كعب لكن اشتغل سليمان بعرض الأفراس ذات يوم لأنه أراد جهاد العدو حتى توارت الشمس بالحجاب فقال بأمر الله للملائكة الموكلين بالشمس ردوها عليّ فردت فصلى العصر في وقتها وأن أنبياء الله لا يظلمون ولا يأمرون بالظلم لأنهم معصومون مطهرون ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .

 

وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَداً ثُمَّ أَنَابَ{34}

تضيف الآية الكريمة (  وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ ) , تعرض للاختبار , فسلب ملكه بسبب امرأة في بيته كانت تعبد الصنم اربعين يوما ولم يشعر بذلك , (  وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَداً ) , مما يروى في هذا الشأن ان جنيا صغيرا اسمه صخر جلس في عرش سليمان "ع" , فخضعت له الطيور وغيرها , لما خرج عليهم وكان على غير هيئته شاهد ذلك الجسد الذي لا روح فيه قال لهم "انا سليمان " فأنكره الجميع – على عدة الآراء في هذا الخصوص - , (  ثُمَّ أَنَابَ ) , رجع الى الله تعالى ورجع عليه ملكه .    

 

قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ{35}

تروي الآية الكريمة على لسانه "ع" (  قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي ) , قدّم "ع" طلب المغفرة اولا , (  وَهَبْ لِي مُلْكاً لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي ) , بعد طلب المغفرة يأتي الطلب الاساسي , فكان ملكا لا يكون لاحد غيره "ع" , (  إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ ) , كثير الهبات , وبها ختم دعوته "ع" .  

 

فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاء حَيْثُ أَصَابَ{36}

طالما استهل "ع" دعائه بــ ( رب ) كان الجواب اما في نفس الآية الكريمة او في الآية التي تليها مباشرة كما اشرنا الى ذلك مسبقا (  فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ ) , ذللها الله تعالى لطاعته "ع" , (  تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاء ) , تجري بإمره لينة , (  أَصَابَ ) , اراد . 

 

وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاء وَغَوَّاصٍ{37}

تضيف الآية الكريمة تسخير الشياطين له "ع" (  وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاء ) , يبني الابنية , (  وَغَوَّاصٍ ) , ومنهم من يغوص في اعماق البحار ليستخرج الجواهر الكريمة وغيرها .  

 

وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ{38}

تذكر الآية الكريمة صنفا ثالثا من الشياطين (  وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ ) , قرن بعضهم لبعض في القيود , وقيل هم الذين عصوه "ع" حين سلبه الله تعالى ملكه , وفي اراء اخرى , هم ثلة متمردة من الشياطين قيدهم "ع" دفعا لشرهم على الناس والدواب .

يروي البعض ان هؤلاء المسجونين من الجن ان عددهم يناهز السبعون , ذكورا واناثا , وهم من ملوك الجن , احتجزهم سليمان "ع" في مكان غير معلوم , يقول البعض انهم في بابل او في مكان ما في العراق حاليا , واخرون يعتقدون انهم احتجزوا في مكان ما في الشام , عباد الشيطان اليوم ومنذ زمن بعيد يبحثون عن مكانهم , بغية تحريرهم !.

 

هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ{39}

الآية الكريمة تخاطب سليمان "ع" (  هَذَا عَطَاؤُنَا ) , الذي اعطيناك من الملك والتسلط الذي لم يسلط به احد قبلك , (  فَامْنُنْ ) , فأعط من شئت , (  أَوْ أَمْسِكْ ) , او امنع من شئت , (  بِغَيْرِ حِسَابٍ ) , من غير مؤاخذة ولا حساب على ما اعطيت او منعت .  

 

وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ{40}

تضيف الآية الكريمة (  وَإِنَّ لَهُ ) , سليمان "ع" , (  عِندَنَا لَزُلْفَى ) , منزلة القرب , مع ماله من الملك في الدنيا , (  وَحُسْنَ مَآبٍ ) , في الجنة .   

( عن الكاظم عليه السلام انه سئل أيجوز أن يكون نبي الله بخيلا فقال لا فقيل فقول سليمان عليه السلام رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لاحد من بعدي ما وجهه وما معناه فقال الملك ملكان ملك مأخوذ بالغلبة والجور وإجبار الناس وملك مأخوذ من قبل الله تعالى ذكره كملك آل ابراهيم وملك طالوت وذي القرنين فقال سليمان هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي أن يقول أنه مأخوذ بالغلبة والجور وإجبار الناس فسخر الله عز وجل له الريح تجري بأمره رخاء حيث أصاب وجعل غدوها شهرا ورواحها شهرا وسخر الله عز وجل له الشياطين كل بناء وغواص وعلم منطق الطير ومكن له في الأرض فعلم الناس في وقته وبعده أن ملكه لا يشبه ملك الملوك الجبارين من الناس والمالكين بالغلبة والجور قيل فقول رسول الله صلى الله عليه وآله رحم الله أخي سليمان بن داود عليه السلام ما كان أبخله فقال لقوله وجهان أحدهما ما كان أبخله بعرضه وسوء القول فيه والوجه الآخر يقول ما كان أبخله إن كان أراد ما كان يذهب إليه الجهال ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .  

 

وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ{41}

تنعطف الآية الكريمة لتذكر شيئا موجزا عن النبي ايوب "ع" (  وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ ) , حين دعا الله تعالى , (  أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ ) , تعب ومشقة , (  وَعَذَابٍ ) , ألم .  

 

ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ{42}

تضمنت الآية الكريمة جوابا على دعوته "ع" (  ارْكُضْ بِرِجْلِكَ ) , اضرب الارض , (  هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ ) , فنبعت عين ماء , صالحة للشرب والاغتسال , فيطهر بها الباطن والظاهر . 

 

وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنَّا وَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ{43}

تضيف الآية الكريمة (  وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ ) , احياهم الله تعالى بعد موتهم , (  وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ ) , وولد له غيرهم , (  رَحْمَةً مِّنَّا ) , نعمة , (  وَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ ) , وموعظة لذوي العقول السليمة .   

( عن الصادق عليه السلام إنه سئل كيف أوتي مثلهم معهم قال أحيى لهم من ولده الذين كانوا ماتوا قبل ذلك بآجالهم مثل الذين هلكوا يومئذ ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .    

 

وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثاً فَاضْرِب بِّهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِراً نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ{44}

تستمر الآية الكريمة (  وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثاً ) , حزمة من الحشيش او الاعواد , (  فَاضْرِب بِّهِ وَلَا تَحْنَثْ ) , مما يروى انه "ع" قد حلف ان يضرب زوجته مائة ضربة بعد ان ابطأت عليه في امر ما , فأبر الله تعالى قسمه , أمره النص المبارك ان يضربها ولا يترك ضربها , فاخذ مئة عود وضربها بها دفعة واحدة , (  إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِراً ) , فيما اصابه في نفسه واهله وماله , (  نِعْمَ الْعَبْدُ ) , هو "ع" , (  إِنَّهُ أَوَّابٌ ) , كثير الرجوع الى الله تعالى .    

 

وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أُوْلِي الْأَيْدِي وَالْأَبْصَارِ{45}

تنعطف الآية الكريمة لتذكر عددا من الانبياء "ع" (  وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أُوْلِي الْأَيْدِي ) , القوة في العبادة , (  وَالْأَبْصَارِ ) , وذوي البصائر في الدين . 

 

إِنَّا أَخْلَصْنَاهُم بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ{46}

تستمر الآية الكريمة (  إِنَّا أَخْلَصْنَاهُم بِخَالِصَةٍ ) , اخلصهم الله تعالى بخصلة (  ذِكْرَى الدَّارِ ) , تذكرهم للآخرة .   

 

وَإِنَّهُمْ عِندَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الْأَخْيَارِ{47}

تستمر الآية الكريمة مضيفة (  وَإِنَّهُمْ عِندَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الْأَخْيَارِ ) , المختارين للنبوة والمصطفين للعبادة .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

لماذا ألغت أستراليا جنسية اللبناني حسين قاسم؟

أم أسترالية لديها 9 أبناء: السنترلينك يمنحني 2000 دولار فقط كل أسبوعين

لوكسمبورغ تعلن مجانية النقل العام وحكومات أستراليا تجني المليارات منه
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
بهدوء عن الشعائر الحسينية | سامي جواد كاظم
اليمن لم يعد سعيداً | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين الفرض والإختيار . | رحيم الخالدي
شماعة أسمها.. الحكومة | المهندس زيد شحاثة
أسف .. لن اصفق لك | خالد الناهي
الانتفاضة والمرجعية وسلطة الاحزاب اليوم | سامي جواد كاظم
أرصفة ناي و وطن... | عبد الجبار الحمدي
هل أن جيراننا أصدقاؤنا لا أسيادنا؟! | واثق الجابري
قناة فضائية عراقية تخير العاملين فيها بين العمل مجانا أو التسريح | هادي جلو مرعي
تعريف الفلسفة الكونية | عزيز الخزرجي
عندما تعتمر العمامة هل تعلم ؟ | سامي جواد كاظم
لسنا بحاجة الى فتوى | ثامر الحجامي
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء الخامس | عبود مزهر الكرخي
نسب وشهادة التابعي سعيد بن جبير | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الشيطان لا يُحاسب ولا يُغرم في الدنيا | سامي جواد كاظم
مقال/ وزارة التسوية ولعبة المحاصصة | سلام محمد جعاز العامري
أهميَّة قِطاع التعليم العالي | المهندس لطيف عبد سالم
تاملات في القران الكريم ح413 | حيدر الحدراوي
محظور .. يحتاج نكز! | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 242(أيتام) | المرحوم نايف شركاط ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 327(أيتام) | المرحوم قصي عدنان ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي