الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الكاظم حسن الجابري


القسم عبد الكاظم حسن الجابري نشر بتأريخ: 30 /01 /2017 م 07:21 صباحا
  
لماذا يكرهون المجلس الاعلى؟!

لماذا يكرهون المجلس الاعلى؟!

لا يتعرض تيار سياسي في العراق وقادته, إلى حملات تسقيط كبيرة, مثلما يتعرض له تيار شهيد المحراب وقيادته, وتكاد تكون الحملات التسقيطية يومية ومركزة, وكأن هناك جهة واحدة توزع الأدوار على المُسَقِطِين.

الحقيقة وعنده المتابعة, فإننا نرى المُسَقِطِين هم جهات عديدة, لكنهم اتحدوا في هدم واحد, هو الانقضاض على المجلس الأعلى, حتى ادعى بعضهم إنه سيحول هذا التيار العريق إلى منظمة مجتمع مدني.

بدايات الحملات الإعلامية ضد المجلس, تعود لزمن الحكم العفلقي, فالمجلس كتيار اتخذ على نفسه العمل لإسقاط نظام الدكتاتورية, وحماية ابناء الشعب العراقي, فكان هذا التيار هدفا لصدام وزمرته عسكريا واعلاميا.

الاتجاه العسكري معروف, وحملات الاهوار تشهد بذلك, لكن الحرب الاعلامية الصدامية, كانت من خلال تغييب اسم المجلس الأعلى على الساحة العراقية, وإبراز اسم حزب الدعوة, فالبعث وجلاوزته كان إذا اعتقل المجاهدين أو قام بعمليات عسكرية ضد المقرات, فهو يوجه التهمة لهؤلاء بتهمة الدعوة, لعلم صدام ومخابراته بحقيقة الدعوة, التي انحرفت عن خط المرجعيات فلا يشكل خطرا عليه, وبذلك لا يجد المجلس الأعلى اي صدى اعلامي يجذب الشباب وقتها.

الجهات الاخرى التي رأيناها تعمل على الاساءة للمجلس, هم مجموعة الاسرى العراقيين, الذي لم يتركوا حب البعث وصدام, ولم ينخرطوا في الدفاع عنه, وسبب كراهيتهم للمجلس, إنهم يتهمون من كانوا يسمون بالتوابين, بالعمل على ظلمهم وتعذيبهم في معتقلات الاسر.

المجموعة الاخرى هي مجموعة الدعاة, والتي تجد بالمجلس وإنتماءه المرجعي خطر يهدد وجود الدعوة, فكانوا يشنون حملات التسقيط ضد المجلس.

النواب ضباط الذين شربوا حب البعث, ايضا هم ممن يكرهون المجلس الاعلى.

بعد التغيير عام 2003 اتسعت عمليات التسقيط, وأصبحت هذه الجهات متحدة, وتعمل بحرية بعد الانفتاح الاعلامي, واخذت بشن حملات تسقيطية ولكنها تطورت لأسباب مستجدة على الارض.

الدعاة يجدون المجلس تهديد لهم لحيازة السلطة, فعملوا -وخصوصا المالكي- على تشغيل فضائيات وصفحات للتواصل الاجتماعي, هدفها الطعن بالمجلس ليل نهار.

البعثيون والنواب ضباط, عدائهم القديم بقي موجودا ولكنه اتسع.

ولأن المجلس الاعلى يفكر ببعد وطني, ولديه اطروحات بنّاءة, كما وإن إعلان السيد محمد باقر الحكيم, بولائه لمرجعية النجف, وقوله "انا جندي من جنود السيد السيستاني" "واقبل ايادي جميع المراجع" لأجل هذا كله اصبح هناك اعداء جدد, يتناولون تيار شهيد المحراب بالتسقيط, والاتهام, ومنهم جملة الطائفيين من السنة والشيعة, والارهابيين وكذلك من يعمل بأجندات الدول المجاورة شرقيها وغربيها.   

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

هل تحتاج استراليا الى هيئة وطنية لمكافحة الفساد؟

استطلاع: أغنياء وفقراء أستراليا يدعمون وقف الهجرة

أستراليا.. استطلاع للرأي: الحكومة يجب أن تبذل مزيدا من الجهود لمواجهة الفقر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أستسيغها وحلا... | عبد الجبار الحمدي
الأحزاب تأمر... وعبدالمهدي ينفّذ! | واثق الجابري
خلخلة مسميات ... النظام.. الأنظمة.. النظم | عبد الجبار الحمدي
ميلان كفة الردع يؤسس لنوع حاد من الأسر | د. نضير رشيد الخزرجي
مسؤول عراقي: ديوننا 124 مليار دولار وسأكشف فضائح وزارة النفط | هادي جلو مرعي
للانسانية مدار هندسي متميز | عزيز الحافظ
تحديــات الثقـــافة والمثقف العربــــــــي في مؤتمر القمة الثقافي العربي الأول | د. سناء الشعلان
بحضرة علي وعلي | جواد أبو رغيف
تاملات في القران الكريم ح411 | حيدر الحدراوي
عزائي لصاحب الزمان في ذكرى شهادة أبيه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
مقال/ ذوبان المليارات | سلام محمد جعاز العامري
قال، فعل، صدق، هل سينجح؟ | حيدر حسين سويري
أما آن وقت الحساب !. | رحيم الخالدي
النظام البحريني يتمادى | عبد الكاظم حسن الجابري
كش ملك | خالد الناهي
العامري والفياض .. زواج من نوع آخر | ثامر الحجامي
قراءات أدبيّة لأيوب والدسوقي في جمعية الفيحاء | د. سناء الشعلان
تشكيل الحكومة تفويض أم ترويض؟ | سلام محمد جعاز العامري
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء الأول | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 193(أيتام) | اليتيم سجاد سليم جبا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 298(أيتام) | الأرملة نجلاء كامل د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي