الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 26 /01 /2017 م 02:02 مساء
  
ياخرابي أبو تريكه إرهابي

    ترك محمد (أبو تريكه) أثرا يفوق ماتركه بأضعاف نجم المنتخب القومي والنادي الأهلي السابق (محمود الخطيب) فقد إجتمعت صفات وسلوكيات ومستويات فكرية وأخلاقية لدى (أبو تريكه) لاتفوق بالضرورة مالدى الخطيب، ولكنها تختلف عنها بطريقة تجذب الإنتباه، وتثير المشاعر بطريقة غير مسبوقة في الرياضة المصرية والحياة السياسية في هذا البلد، وإذا كان هناك من يقول، إن الرياضي لايجوز له أن يمارس النشاط السياسي والمعرفي والديني فهو كمن يريد تحويله الى آلة تقوم بمهمتها وهي جامدة.

    اللاعب الشجاع الهادئ. يحمل بعضا من صفات (محمود الخطيب) وهو قريب من النجم الإسباني (أميليو بتراجينوا) ولديه من صفات (أنيستا الكتلوني) ولاشك إن النجم ذا السبعة والثلاثين عاما رجل متدين بإمتياز، ولديه ميول قوية نحو طائفة الفقراء والجياع، ولكن هذا لايعني إنه عضو في جماعة الإخوان المسلمين، ولايتيح ذلك للقاضي أن يصنفه ضمن قائمة الشخصيات المتهمة بالإرهاب، ويضعه على قوائم المنع من السفر والترقب، ومصادرة الأموال والممتلكات فهذا أمر يعد نوعا من الصدمة التي تستهدف كامل الشعب المصري، وتعيد ترتيب الأفكار والمشاعر خاصة وإن هذه القضية الشائكة جعلت المؤيدين للإخوان والمعارضين وحتى الذين يتشددون في معاداتهم للجماعة يقتربون من رؤية واحدة تجاه (أبو تريكه) وهذا لم يتكرر منذ 25 يناير 2011 وحتى اليوم. فمن النادر أن يجتمع المصريون على مثل هذا النوع من القضية.

    هناك من الأشخاص المتحمسين الذين قالوا، نعم إن (أبو تريكه) إرهابي ويجب أن يلقى القبض عليه، وأن يحاكم، وبالطبع فليس من أحد يحترم القانون والإنسانية يمكن له أن يعترض على إجراءات قانونية ضد من يهدد السلم الأهلي، والواضح أن المصريين لايمكن أن يذهبوا بعيدا في إتهام هذا اللاعب بالإرهاب، فليس من دليل واضح، ولايمكن لممارسات دينية وإنسانية وبعض الأفكار أن تتحول الى تهم وإلا فإن جميع المواطنين يمكن أن يوضعوا في السجون.

    بالنسبة لي فإن هذا مؤشر على أن (أبو تريكه) شخص وصل الى مرحلة متقدمة من الشهرة والحضور في مصر، ويمكن بسهولة أن يستخدم بطريقة ذكية في حال حدث حادث جلل ليتم تغيير مسار ما على المستوى السياسي والإعلامي، وهنا يبرز السؤال الصعب، هل إن لقضية جزيرتي صنافير وتيران المتنازع عليهما مع المملكة العربية السعودية علاقة بالأمر بعد أن إنتفض المواطنون والنخب الفكرية والثقافية على الإتفاقية التي تتيح تسليمهما الى الرياض، وتم إلقاء اللوم في ذلك على الحكومة، وليس أفضل من شخصية (أبو تريكة) ليحول الإهتمام الشعبي من الإحتفال بعودة تيران وصنافير بعد حكم المحكمة العليا بذلك الى قضية مرتبطة بلاعب كرة قدم محبوب متهم بالإرهاب، وقد تمر الأيام لتطوى القضية ويعاد (لأبي تريكة) الإعتبار حيث تؤدي تلك الإتهامات الى النتيجة التي أرادتها الجهة التي لعبتها بإحتراف عال، وجعلت المصريين يتحدثون عن لاعب كرة معتزل بدلا من العلاقات مع السعودية وتيران وصنافير، وقصص الزيت والسكر وغلاء الأسعار.

الكارهون سيرددون عبارة مظهر أبو النجا (ياحلاوة) والمحبون سيرددون كلمة المرحوم نجاح الموجي( ياخرابي) وياخرابي لو كان أبو تريكه إرهابي..

 
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يمنح أماكن العبادة 55 مليون دولار منحا أمنية

أستراليا: الحكومة تلمح إلى إعلان تخفيضات في عدد المهاجرين وتوجيه المهرة منهم بعيدا عن المدن الكبرى

أستراليا: المشردون يزدادون والحكومات تفشل في التخفيف من أزمتهم
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
صور أبلغ من الكلام | ثامر الحجامي
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
لذة قرب (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 140(أيتام) | ثامر عربي فرحان... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 294(أيتام) | المرحوم وليد عبدالكر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 331(محتاجين) | المحتاجة أيمان عامر ... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي