الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر حسين سويري


القسم حيدر حسين سويري نشر بتأريخ: 24 /01 /2017 م 08:44 مساء
  
طالما السفينةُ تطفو ...

  " أنا لا أهرب، على نحو غريب، أنا القائد وإذا غرقت السفينة، سأغرقُ معها " هكذا تحدث قائد الجيش مع مساعده، الذي أجابهِ بدورهِ: " سرني سماعُ ذلك سيدي "، لكنَّ المساعد همس في نفسهِ " إن أغلب القادة يقولون هذا، طالما تطفو السفينة..."

   من هذا الحوار نستشفُ قضية مهمة، بل عدة قضايا، أهمها مدى ثقة العسكر بقائدهم، والقضية الأخرى التي تقابلها، هي مدى صدق القائد في مقولته تلك، فهل لدينا مثل هذا القائد؟ صدق معنا في موقفة، وصمد عندما كادت السفينة تغرق؟

   نعم، أقولها لتبقى شهادة للتاريخ، وكلمة تصل إلى كُل العالم... إن لدينا منظومة حفظت لنا كياننا ووطننا، منضومة لم تتخلى عنا في أحلك الظروف وأقساها، هي منضومة الإنسانية الحقة، التي تتبنى موقف الإيثار من نفسها، والدفاع عن الحق ونصرت المظلوم...

   مراجع الدين وعلماء وأساتذة الحوزات الدينية، منضومة قادت الجماهير، وطالبت بإنصافهم، لا طمعاً في سلطة ولا مال، أسماء كثيرة كانت لها بصمتها في إحداث تغييرات جماهيرية كبيرة، أطاحت بأعتى سلطات الظلم والأضطهاد، لم يهربوا عندما كادت السفينة أن تغرق، بالرغم من كثرة الخروقات، وأمواج الظلم العاتية، لكن كان النصر حليفها دائماً...

   ثمة من يتطاول على هذه المنظومة وأبنائها، ولا غرابة منه، فماذا نرجو من حاسدٍ لا يملك إلا لقلقة اللسان، لكنَّ عتبنا وإستغرابنا ممن يرى الحقيقة فيشيح وجههُ عنها، يتبعُ سرب الناعقين، نحو سرابٍ لا قرار لهُ ولا نتاج!

   أتذكر عندما حضرنا إلى ديوان بغداد، الذي يقيمهُ مكتب السيد الحكيم في الجادرية، وكان في بداية عام 2015، كان الحضور من الأعلاميين، وفيهم من حملة شهادات عُليا، فتكلم أحدهم مخاطباً السيد الحكيم قائلاً: إن الدولة العراقية لن تستطيع دفع رواتب الموظفين بعد الشهر التاسع من نفس العام... لكن السيد الحكيم أجبهُ كعادتهِ مبتسماً: لا ... أنا أضمن لك ذلك... ولكن الآخر ضحك شامتاً، وكأنه متأكداً من كلامه، فكان كما قال السيد الحكيم، فها نحن اليوم في بدايات عام 2017...

   ما جعلني أتذكر هذه الحكاية، هو أن هؤلاء النكرات لا يقدمون شيئاً سوى الأحباط والتشاؤم، ولا يخجلون ولا يستحون حينما يتبين فساد رأيهم، بل لا يزالون يوجهون سهام الغيظ والحسد، لمنظومة المرجعية الدينية وأبنائها كأمثال السيد الحكيم، فيشنون هجوماُ إعلامياً عليهم بين الفينة والأخرى...

بقي شئ...

قيل" الصواعق لا تضرب سوى قمم الجبال الشامخة، وأما المنحدرات لا تذهب إليها إلا المياه الراكدة، والمرء يُبتلى على قدر شموخهِ ورفعتهِ"  

.................................................................................................

حيدر حسين سويري

كاتب وأديب وإعلامي

عضو المركز العراقي لحرية الإعلام

البريد الألكتروني:Asd222hedr@gmail.com

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: ترشح جودي مكاي لقيادة العمال في نيو ساوث ويلز

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 334(أيتام) | المرحوم سامي حيدر... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 326(أيتام) | المرحوم جبار نعيس ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي