الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 24 /01 /2017 م 06:20 صباحا
  
الناخب العراقي في الانتخابات القادمة

الناخب العراقي في الإنتخابات القادمة..

وضحة البدري

عانى الشعب العراقي القمع والحرمان من كافة الحقوق ومنها الحق الانتخابي واختيار من يمثله في الحكم قبل عام 2003 وسقوط النظام الصدامي البائد.

ان الديمقراطية هي شكل من أشكال الحكم يشارك فيها جميع المواطنين المؤهلين على قدم المساواة - إما مباشرة أو من خلال ممثلين عنهم منتخبين - في اقتراح، وتطوير، واستحداث القوانين. وهي تشمل الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والثقافية التي تمكن المواطنين من الممارسة الحرة والمتساوية لتقرير المصير السياسي.

تساؤل يدور في ذهن الغالبية؛هل ستكون المشاركة واسعة من الناخبين، في الإنتخابات القادمة سواء لمجالس المحافظات أو الخاصة بمجلس النواب العراقي؟!

تتفاوت الأجوبة على هذا السؤال، فقد يشارك الناخب من أجل أن يسقط صوته كي لايسرق، أو يشارك من أجل أن المرشح يمت له بصله قرابة، وغير ذلك من الأجوبة، ولكن مما لاشك فيه أن يعي الناخب، أن المشاركة في الانتخابات مهمة وضرورية جدا، لرسم خارطة واضحة لتقديم الخدمات وتشريع القوانين، وفي هذا الباب وجب عليه زيادة البحث والتنقيب في السيرة الذاتية،  للمرشح القريب من تحقيق أحلامه وتطلعاته البسيطة في العيش الكريم.

 

من هنا وبدلاً من اتباع الاصوات التي تجلب الاحباط، وتحث على عدم المشاركة الانتخابية، والتي بلا ضير لها عواقب وخيمة، على وطننا الحديث العهد بالديمقواطية الانتخابية، فهذا يجعل الباب مفتوحاً على مصراعيه،للمفسدين ليستغلوا ثغرة عدم المشاركة وايصال كل من على شاكلتهم الى سدة الحكم، والتحكم بمقدرات البلد لمصالحهم.يجب أن يتسلح الناخب بثقافة انتخابية واسعة، والاطلاع على القوانين العراقية، التي من خلالها يستطيع محاسبة من أوصله، بصوته لموقع اتخاذ القرار والتحكم بمصيره، من خلال استغلال هذا الصوت للمصلحة الخاصة.

فالناخب هو المسؤول أولا وآخراً، عن مصيره باختياره لممثليه، وبيده أن يحاسبهم قانونياً، في حال التقصير والتنصل، من وعودهم الخدمية والتطويرية للمشاريع الكبيرة، التي ترتقي بواقع البلد نحو الافضل، والتي يطلقوها قبل كل دورة انتخابية.فالمشاركة هي حق دستوري وواجب على الناخب، ليصنع وطناً يكون في مصاف الدول المتقدمة في جميع المجالات،وخصوصاً أن العراق من الدول الثرية،والتي لم تجد من يستغل هذه الثروة بالشكل الأمثل، لينعم أبناؤه بخيراته الوفيرة.

لذا من الجدير بالناخب العراقي، توسعة أفق وعيه الانتخابي، كي لايقع ضحية بنسخة جديدة ومحدثة، كسابق الدورات الإنتخابية، التي لم تصدق غالبية الوعود فيها،فصناديق الاقتراع كما وصفها الفيلسوف والكاتب والمحلل السياسي السويسري جان جاك روسو:

’’رصيد الديمقراطية الحقيقي ليس في صناديق الانتخابات فحسب، بل في وعي الناس’’.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: وصول أول قطار مترو الى سيدني

أستراليا: زيادة الإنفاق الحكومي على الخدمات الاجتماعية بمقدار 40 مليار دولار خلال 10 سنوات!

جوازات السفر المزورة تهدد أمن أستراليا!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!... | رحيم الخالدي
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية | كتّاب مشاركون
بان الخيط الابيض من الاسود | احمد جابر محمد
ميسي يفعلها مرة أخرى | ثامر الحجامي
الدكتاتورية هي الحل | كتّاب مشاركون
من سيحاسب امريكا على جرائمها؟ | سامي جواد كاظم
إستفتاء كردستان بين تاريخ الصلاحية وتاريخ النفاذ | كتّاب مشاركون
إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين | هادي جلو مرعي
شكراً كاكه مسعود | واثق الجابري
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
الحسين وطلب الحكم ... | رحيم الخالدي
مازالت زينب بنت علي حاضرة في كربلاء | ثامر الحجامي
هل يعي الشعب العراقي خطر فتنة كركوك التي دقت نواقيس حربها؟؟!! | كتّاب مشاركون
لماذا لايوجد تعريف دولي للارهاب؟! | محسن وهيب عبد
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 236(أيتام) | المرحوم عبيد خلف... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي