الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 24 /01 /2017 م 02:19 صباحا
  
تناقضات في السياسة الأمريكية الجديدة

أغرب ما سمعته من تصريحات أمريكية بعد إنتخاب ترامب بشأن السياسات الداخلية و الخارجية الأمريكية: هو التناقض الصّارخ و المحيّز في مواقف الأدارة الجديدة حيال نبذ مناهج آلأحزاب الدينية, ففي الوقت الذي يرفض ترامب الأحزاب الدّينيّة العراقية مثلاً للتحكم بزمام الأمور في العراق؛ نراه يشير إلى ضرورة دعم إلحكومة الأسرائيلية التي تتحكم بسياستها الأحزاب الدينية اليهودية!؟

حيث صرّح مستشار الرئيس الامريكي ترامب إلى وجوب وضع حدّ للاحزاب الاسلاميه و مشاريع التوسع الكردية في العراق و بآلمقابل دعم حكومة إسرائيل و جعل القدس عاصمة لها!

و كذا حيال السياسات الجديدة الداخلية .. التي سيركز خلالها على تجاوز المشاكل التي يعانيها المواطن الأمريكي والإبتعاد عن سياسة حلّ مشاكل الدول الأخرى على حساب الشعب الأمريكي ، على حدّ تعبيره؛ بينما يخطط ترامب لحذف التأمين الصّحي و الخدمات التي قرّرنها حكومة أوباما بشان الطبقة الفقيرة المعدومة في الولايات المتحدة!؟

و آلمريب الذي بان على تصريحات الأدارة الجديدة؛ هو مناداتهم بصناعة و بناء أمريكا جديدة مقتدرة بدل أمريكا الحالية!

بينما ملايين من الشعب الأمريكي تظاهروا علناً  و هم يتساءَلون:
[تريدون بناء أمريكا جديدة ؛ لكن لِمَنْ]!
هذا هو السؤآل الكبير الذي ستعجز حكومة ترامب كما عجزت حكومات الغرب و فلاسفتهم من الأجابة عليه!


كما أضاف المستشار ” رودي جلياني ” في مقابلة تلفزيونية له يوم أمس:

"إن الإدارة الأمريكية الجديدة ستعمل على تصحيح بعض الأخطاء التي وقعت بها الإدارات السابقة لا سيما المشاكل المتعلقة بالوضع العراقي، فتغيير نظام صدام الدكتاتوري دون وجود رؤية و خطة للمستقبل سهّل الطريق أمام الاحزاب الإسلامية المتشددة للسيطرة على مفاصل الدّولة تزامناً مع محاولات الكورد التوسعية جغرافياً على حساب باقي المناطق و الأقاليم و المحافظات".

و نوّه ” جولياني إلى ” إن هذه الأخطاء شكلت إساءة لسمعة الولايات المتحدة الأمريكية بينما ذهبت الأموال(بحدود 4 ترليون دولار) دون جدوى أمام حالة إستبدال نظام دكتاتوري بنظام متسلط آخر، لذا يجب وضع حد لهذه الاحزاب الإسلامية من جهة و المشاريع التوسعية الكوردية من جهة أخرى، من خلال قيام حكومة مدنية في العراق تديرها شخصيات عراقية مقبولة مثل ” أياد علاوي ” و شخصيات أخرى وطنية علمانية وهذا لا يكون الا عبر انتخابات حرة و نزيهة و ليست صورية مثلما حصل بالسابق للأسف.

و شدّد ”جولياني على " ان الإدارة الأمريكية ستحرص على عدم تدخل المؤسسات الدينية و الدول الإقليمية في أية انتخابات تجري في العراق مستقبلاً".

خلاصة الكلام : سياسات أمريكية - إستكبارية – جديدة لكنها غير موزونة و عادلة .. بل و متناقضة تعجّ منها روائح النفس العنصري و الكيل بمكيالين لأجل الطبقة الرأسمالية التي تحكم من خلال المنظمة الأقتصادية العالمية, و الله هو الساتر بسبب حكومة أمريكا الجديدة و عملائها في حكومات العالم الـ 255 الظالمة الغير العادلة!
أللهم عجّل في ظهور وليك الأمام المهدي لأنقاذ العالم من ظلم المستكبرين و معهم الحكومات الظالمة.

عزيز الخزرجي

مفكر كوني
للتفاصيل:
elnafis.net/news/58/441649

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(4)  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   الصرخة الحسينية / الجزء السابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   ثم اهتدى لزيارة الإِمَام الحسين  
   مجاهد منعثر منشد الخفاجي     
   لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(3)  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   الصرخة الحسينية / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى  
   مجاهد منعثر منشد الخفاجي     
   تاملات في القران الكريم ح409  
   حيدر الحدراوي     
   لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2)  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   تاملات في القران الكريم ح408  
   حيدر الحدراوي     
   الوضع والدس والافتراء تجارة قديمة للكهنة  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
المزيد من الكتابات الإسلامية
أمسية أدبيّة للرّوائي د.عاطف أبو سيف في مقهى | د. سناء الشعلان
الهدف والغاية من المسير الحسيني في فكر المحقق الصرخي | كتّاب مشاركون
الصرخة الحسينية / الجزء السابع | عبود مزهر الكرخي
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
بين الكيمياوي السوري وخاشقجي والكذب الامريكي . | رحيم الخالدي
ثم اهتدى لزيارة الإِمَام الحسين | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أول الغيث قطرة وآخر الحكومة سطرة | حيدر حسين سويري
هل سيقلب عادل عبد المهدي طاولة التفاهمات!؟ | أثير الشرع
الأديبة د.سناء الشعلان تحصل على جائزة كتارا للرّواية العربية في دورتها الرّابعة | د. سناء الشعلان
تنبأت الأستاذ هيكل عن الصراع العربي الاسلامي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
يحتاج البلد ان نكون عراقيين | خالد الناهي
العراق.. بين مفهوم المُستَخدَم، ومفهوم الدولة ! .. تحليل بعيون رئاسة الحكومة | محمد أبو النواعير
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(3) | الحاج هلال آل فخر الدين
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
أكتفي بهذا القدر | عبد الجبار الحمدي
لا أمان إلا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 313(محتاجين) | المريضه تهاني حسين ع... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي