الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الكاظم حسن الجابري


القسم عبد الكاظم حسن الجابري نشر بتأريخ: 16 /01 /2017 م 06:35 صباحا
  
المرجعية الدينية رسالة انسانية

المرجعية الدينية رسالة انسانية

لا تمثل المرجعية الدينية الشيعية دورا دينيا فقط –رغم انه دورها الاساسي- لكن المرجعية لها افاق اوسع, من خلال نظرتها الثاقبة والحيادية للأمور.

تمتلك المرجعية الدينية في النجف الأشرف, عمقا روحيا وعقائديا كبيرا, في نفوس أتباعاها, بل عامة العراقيين, وقد انهمكت المرجعية خلال فترة ما بعد سقوط النظام البعثي, في توجيه الشعب العراقي وإرشاده, ومحاولة تعديل دفته, بما يحقق مصلحة هذا الشعب الذي عانى الأمرَّين من الحكومات الديكتاتورية.

تدخلت المرجعية, وأجبرت المحتل على أن يستجيب لمطالب الشعب, في كتابة دستور بأيادٍ عراقية, وأُقِرّت الانتخابات, وأُجْبِرَ المحتل أن يخرج من العراق ذليلا, ووقفت في حلحلة أزمات العراق الداخلية كمعركة النجف وغيرها.

كان شعار السيد السيستاني دام ظله دوما, "ليس لي أمنية إلا أن أرى العراقيين سعداء" نعم كان هذا همُّ هذا الرجل صاحب القلب الكبير, الذي يشع بساطة وتواضعا, وهو يستقل أبناءه العراقيين, ويحزن لما يصيبهم من تفجيرات ومشاكل, وتخبط حكومي لم يقوى للنهوض بواقع العراق نحو التطور والنمو.

رسالة السيد السيستاني كانت رسالة إنسانية خالصة, لم يفرق بين عراقي أو آخر, ولم يلتفت إلى المسميات, فعنده سواء, الشيعي والسني, والمسيحي والكوردي, والتركماني والشبكي, وكافة الأطياف المشكلة للون العراقي.

حينما داهم إرهاب داعش, وقضم مناطق العراق, وخصوصا المناطق المختلفة مذهبيا مع موقع المرجعية الدينية في النجف, تصدى سماحته لاحتضان المهجرين من تلك المناطق, على اختلاف توجهاتهم, ووجه دام ظله المجتمع لوجوب رعاية حرمة هؤلاء المهجرين, والنظر إليهم بعين الإخوة, وقدم المساعدات الكبيرة لهم وآواهم, وصرف عليهم من أموال الحقوق, ودعم كل ما من شأنه مساعدتهم على تجاوز محنتهم.

خلال معارك التحرير من دنس داعش بعد فتوى المرجعية, وما تقوم به قطعات الجيش والشرطة, وجموع المقاتلين من مواجهات مع تلكم العصابات, كانت عين المرجعية على المعركة, متواصلة مع المقاتلين بوصاياها, ووجوب رعاية المدنيين, وعدم تعريضهم للخطر, وقد قالت المرجعية مقولتها المشهورة "إن حفظ ارواح المدنيين اهم من مقاتلة العدو".

الإنسانية التي تحملها المرجعية, هي دروس لكل من يبحث عن القيم السامية, والأخلاق الرفيعة, ولكل من ينظر للإنسان على انه إنسان بغض النظر عن الانتماء.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يطالب موظفي الحكومة بتقديم خدمة أفضل للمواطنين

أستراليا: فريدينبرغ يحدد خريطة الطريق لإصلاح قطاع الخدمات المالية

أستراليا: الأرقام تظهر تدفق الركاب على قطارات سيدني بدون سائق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الحكومات العائلية وتوريث الفساد والوظائف والمناصب | كتّاب مشاركون
ركلة حجزاء | خالد الناهي
تناظر وانطباق وتشابه وشجاعة وجرأة وحقيقة وأنحطاط وذلة وسقوط ولاكن | كتّاب مشاركون
خميس الخنجرمن راعي اغنام ومهرب وشقاوة في زمن ردام وصار سياسي روغان لامع راضية عنه ايران | كتّاب مشاركون
هل كان ويكون لخيانتهم ثمن ونهبوا كل شيءالطارئين والسياسين والمسؤولين والفاسدين | كتّاب مشاركون
إباء المتوكلين | سلام محمد جعاز العامري
ماذا قال الاشرار عن مستقبل منطقتنا وما ينتظرها من بلاء | كتّاب مشاركون
في الذكرى الولادة العلوية المباركة / 1 | عبود مزهر الكرخي
ترانزيت بغداد_دكا | رحمن الفياض
ألفيلييون قادة المستقبل: | عزيز الخزرجي
الفنان ديفيد دارسي | يوسف الموسوي
هل لنا بتذكرة... لو سمحت؟؟؟ | عبد الجبار الحمدي
العقل في الفلسفة الكونية(2) | عزيز الخزرجي
الحكومة وعصا المرجعية | كتّاب مشاركون
عيد الغدير (قصيدة ) | فؤاد الموسوي
متسولة وعاملة | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعنجهيتهم واستبدادهم ودكتاتوريتهم ركبوا رؤسهم ونسوا شعوبهم الحكام العرب | كتّاب مشاركون
بعكس كل دول العالم على الارض يحاسب الفاسد ويعاقب وفي العراق العظيم يكرم ويحصن | كتّاب مشاركون
!في كل اصقاع الارض العمالة للجنبي يحاسبون عليها وبشدة وبالعراق يتمشدقون بذلك ومحصنين بحصن طركاعة!!! | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 211(محتاجين) | الضرير سالم عبدالامي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 275(أيتام) | الارملة إخلاص عبد ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي