الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 14 /01 /2017 م 05:48 صباحا
  
داعش وجه إسرائيل الجديد !...

وعد بلفور المشؤوم الذي فرضه الإحتلال الإنكليزي على العرب، بعد إضعافهم وإخراج الإحتلال العثماني، فكان الثمن وهب فلسطين لليهود، وتوقيع عبد العزيز على وثيقة يعرفها القاصي والداني، ولم تكن سرية بعد اليوم، حيث إتضحت المعالم وبان المستور، والتطبيع مع إسرائيل لم يكن وليد اليوم، بل كان يجري في الكواليس! وبعضٌ منهُ علناً، وما الربيع العربي إلا إستكمالا لذلك المخطط، الذي بانت نتائجه بإضعاف العرب، لتكوين دولة إسرائيل الكبرى! وصدام عرّاب جلب القوات الأمريكية للخليج .

الوسائل التي إتبعها داعش، ومن قبله القاعدة، ووسائل الذبح العلنية، لإخافة وإرهاب من يجدون في نفسه تلك الخشية، من هذا التيار التكفيري، الذي يستمد قوته من محمد عبد الوهاب سيء الصيت، تسانده الفتاوي التكفيرية من عوران المملكة، التي إتهمتها كثير من المؤسسات المختصة بالجانب الإنساني، وسجلتها منظمات تعني  بحقوق الانسان، هو سيناريو تم إنتاجه بحرفية بالغة، يسانده الإعلام الأمريكي، الذي لايستحي من إخراج النتائج للعلن، وما تصريح هيلاري كلنتون إلا لمعرفة ردود الأفعال !.

دول الخليج قاطبة بإستثناء عُمان، كلها كانت متورطة بشكل وبآخر، بإشعال فتيل الربيع المشؤوم، والمسلسل نهايته إنهاء التهديد العربي ضد إسرائيل، وخاصة الدول التي عشعش فيها داعش بمسميات شتى، وهي بالأصل تنبع من منبع واحد! تراعيه الصهيونية العالمية، وتدافع عنه! وما المسلسل الذي يتم تطبيقه تحت مظلة الأمم المتحدة، الا دليل واضح في تورط جهات عدة، وتسميتهم بالمعارضة، وما خطوة السيد بوتين في ضرب الجماعات، الا لكشف الهيمنة الأمريكية خاصة في الشرق الأوسط .

 اعطاء السعودية الضوء الأخضر في ضرب اليمن، وتخريب البنية التحتية! ثمن جلب المقاتلين الأجانب وظمهم للفصائل، التي تقاتل في العراق وسوريا، بيد أن اليمن أحوج للمساعدة، سيّما في الوقت الحاضر، نظراً للتطور الذي جعل من اليمن دولة من الدول الفقيرة، والتي تعتاش على المساعدات، بينما هي تنام على بحيرة من النفط! وحسب الخبراء العالميين أنه أكثر من نفط السعودية! وما الحرب الا لإجبار اليمن عن التخلي عن تلك المحافظات كما جرى في السابق .

الظاهر من السعودية أنها لن ترعوي عن مساندة الإرهاب التكفيري، الذي يستمد قوته من عواران المملكة وفتاويهم المثيرة للجدل، وقانون جاستا جعلها في موقف محرج، والأيام القادمة وحسب توعد الرئيس الجديد، بأنها فرض عليها الدفع! لأنها تستعيش بالحماية الأمريكية، وهي مقبلة على الإفلاس، ناهيك عن الدور المناط بها بتصدير أكبر كمية ممكنة في سبيل خفض سعر البرميل، الى مبلغ زهيد جداً! لتتمكن أمريكا بيع نفطها المخزّن أساساً من نفط السعودية، والأيام القادمة حُبلى .

الدول المعول عليها التي تقف بالضد من إسرائيل، تدور في أراضيها حرب طاحنة ضد الإرهاب، وتحت مسميات الإسلام المتنوعة، والمستثنى منها لديهم برتوكول موقع ولا يمكن تجاوزه! وما الحريق التي هبت السعودية اول الدول في إطفاءه، الا دليل دامغ على تورطها مع باقي الدول، والمشكلة أن قادة هذه العصابات التكفيرية التي تقود هذه المجاميع الإرهابية عرب! ياويلنا من العرب، والسعودية تتصدر قائمة هؤلاء، فأي عربٍ هؤلاء، وهل يحسبون علينا؟ أم ان حماية إسرائيل باتت من الأولويات . 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

يداه ملطختان بدماء مسلمي نيوزيلندا.. أستراليا تنتفض ضد السيناتور فريزر أنينج

أستراليا.. المفلس سليم مهاجر يبيع منزله في المزاد

حزب الخضر يطالب بالسماح لمواطني أستراليا برعاية اللاجئين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
صور أبلغ من الكلام | ثامر الحجامي
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
لذة قرب (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 290(أيتام) | المرحوم علي جبار... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 325(محتاجين) | المحتاج مسلم دهش ارح... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي