الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 11 /01 /2017 م 02:48 صباحا
  
حجارة وسكينة وشاحنة

قد لا تفهم الحكومات الاستكبارية والاستيطانية ماذا يعني الوطن لاهله ؟ وقد لا تعي ماهي العلاقة بين الوطن واهله؟ وقد تنخدع لما يلتف حولها من حكام عملاء وماجورين فتعتقد انها في امان ؟ ومهما بلغت جاسوسية الموساد والاستخبارات الامريكية فانها فشلت في تجسسها على مشاعر الوطنيين .

ان ما قام به الشهيد الفلسطيني فادي قنبر بشاحنته ودهسه لبعض اقزام الاحتلال يجعل حكام العرب يعيشون بأرق وقلق قبل نتنياهو وترامب ، فمثل هذا الشهيد ومن ينحو منحاها ممن سبقوه استخدموا الحجارة للدفاع عن وطنهم ، ومن ثم استخدموا السكين العادية اي المنزلية لقتل اعدائهم الصهاينة واليوم استخدموا الشاحنة لن ينسوا وطنهم ابدا، قد تعتقد الصهيونية والامريكان بدائية هذه الاسلحة التي يقاوم بها الفلسطيني لتحرير ارضه ولكنها في الوقت نفسه تعطي درسا بليغا بما يحمله المواطن الفلسطيني الشريف اتجاه ارضه فمن يقدم على هكذا اعمال مع نسبة الفشل فيها كبيرة وقتله كبيرة ايضا يقدم على ذلك برحابة صدر ، المسالة ليس بالحجارة بل باليد التي حركها ضمر راميها ، المسالة ليس بالسكينة البسيطة بل باليد التي منحتها غيرة الطاعن للصهيوني، وسائق الشاحنة ليس الغاية بما اقدم عليه بل المهم بماذا كان يفكر ؟ انها مشاعر حية لم ولن تستطع الصهيونية ومهما ازرتها الولايات المتحدة الامريكية ومهما ساعدتها العمالة العربية بان تقتل هذه المشاعر .

ماذا ستفعل الصهيونية هل ستمنع البناء لمنع رميها بالحجارة ؟ ام ستمنع استخدام السكينة في الطعام لحماية اقزامها ؟ ام تمنع منح اجازة سوق لاي فلسطيني تجنبا للدهس الاستشهادي؟ وان فعلتم هذه المهازل فكونوا على ثقة سيفكرون بغيرها وبغيرها ليبقى الضمير الفلسطيني الوطني حيا ، لم ولن يفكر الفلسطيني الشريف يوما ان هنالك دولة اسمها اسرائيل ستكون جارة له .

وانتم يا اقزام عمالة الخليج الداعمين بكل ما اوتيتم من قوة للقوى الارهابية في سبيل قتل الشعب العربي وسيرفضكم التاريخ مثلما يرفض الصهيونية ، فلو منحتم 10% من منحكم السخية لداعش الى الفلسطينيين فانهم سيحررون بلدهم باقل مدة من تلك التي استغرقتها القوى الارهابية التي دعمتموها بكل شيء من اجل اسقاط بشار الاسد وعادت مدحورة مخذولة ، نعم سيحررون ارضهم ان منحتموهم هذه النسبة يا اقزام الخليج.

ايها الدوائر الاستخباراتية الشيطانية ( الصهيونية والامريكية ومن بمعيتهم من العربية ) راجعوا حساباتكم فان القضية الفلسطينية لن تُنسى مهما ابتدعتم من اعمال ارهابية في المنطقة العربية وحركات فوضوية، فمهما اخترقتم من انظمة عربية فانكم لا تستطيعون ان تخترقوا الولاء الفلسطيني لفلسطين .

اذا اردتم ان تعرفوا العملاء تابعوا وسائل الاعلام العربية وتحديدا الخليجية فانها ستذكر خبر الدهس كانه خبر حادث مروري وليس استشهادي بل وتتجاهل هذه العملية البطولية .  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فشل المؤسسات على نحو خطير في حماية أطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية

أستراليا: ترتيبات الدفع خلال العطلة الرسمية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخصّص 110 ملايين دولار لصيانة المدارس هذا الصيف
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تاملات في القران الكريم ح366 | حيدر الحدراوي
لا تتوقفوا عند المطالبة بالغاء قرار ترامب فقط | سامي جواد كاظم
🖌اعلان من مدرسة الغدير العربية | إدارة الملتقى
كاريكاتير: العراق ينتصر على الإرهاب | الفنان يوسف فاضل
السنتان مع الإمام الصادق أنقذت أبي حنيفة من الهلاك!! | كتّاب مشاركون
مُحَمَّد ( صلى الله عليه وآله ) والآيات الكبرى . | الشيخ حبيب الشاهر
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد | ثامر الحجامي
كلا ...كلا للمظاهرات ضد ترامب | كتّاب مشاركون
الإنهيار | كتّاب مشاركون
نعم القدس عاصمة أسرائيل | رحمن الفياض
البطاقة التموينية بين صدام والحكومة الديمقراطية !...zx | رحيم الخالدي
عبد الله الشمري يغني وفيصل القاسم يطرب | سامي جواد كاظم
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية | ثامر الحجامي
وأنا كالغريب في وطني | عبد صبري ابو ربيع
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثامن | عبود مزهر الكرخي
الإصلاح شعار إنتخابي أم خطوات غير متحققة ؟!... | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح365 | حيدر الحدراوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي