الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 06 /01 /2017 م 06:26 صباحا
  
حكايات مائية

اول من استخدم الماء كسلاح ضد المسلمين هو معاوية في حرب صفين ولما تمكن الامام علي عليه السلام من طردهم وفك حصارهم منحهم الماء ولم يمنعهم.

والتاريخ يذكر ويكرر قطع الماء عن الحسين عليه السلام ومن كان معه، استخدم جيش يزيد الماء كسلاح ضد الحسين عليه السلام .

وفي عصرنا الحالي يتصاعد خطاب محاربة احفاد يزيد فتحاول الوهابية خلط الاوراق لتفسر كلام المالكي عندما قال ان الحرب لازالت مستمرة بين انصار الحسين وانصار يزيد بان المقصود هم اهل السنة ، وحقيقة ان المقصود بهم هم كل من يرتكب افعال يزيد حتى ولو كان شيعيا فهو من انصاره وكل من يقتدي بالحسين حتى ولو كان سنيا فهو من انصاره.

خاطب اليزيدي طه الدليمي اخوانه في العقيدة الاموية بقطع مياه نهر الفرات عن المحافظات الجنوبية كما في هذا الرابط https://www.youtube.com/watch?v=lRo6-ILBY6s، انها سياسة يزيد

ومن الحكايات المائية تذكرون قطع نهر الفرات عن الفلاحين من قبل سوريا في سنة 1973 حتى ان ارض نهر الفرات تفطرت انه سلاح الماء اليزيدي .

وداعش له حصة من هذه الاعمال الدنيئة فعندما سيطر على الفلوجة وسدها قطع نهر الفرات عن المزارعين في اليوسفية والمناطق التي بعدها مما ادى الى موت المحاصيل الزراعية بسبب الجفاف .

وتركيا ايضا قبل بضع سنين هددت بل وحتى استخدمت حرب المياه من خلال انشاء سدود على نهري دجلة والفرات

وكثيرا ما تناقلت الاخبار عن مخاوف المسؤولين من استخدام الماء كسلاح من قبل الدواعش ، وهاهم اليوم يقطعون الماء عن اهالي دمشق ، انها الافكار اليزيدية .

ولو ان في السعودية انهار لاستخدمتها كورقة في محاربة من لا يروق لها .

واما بقية جرائم اوباش الاموية ضد الحسين عليه السلام فانها تحققت صورة طبق الاصل على يد الدواعش، حتى اني اتذكر في لقاء جمعني مع مسيحي لبناني وتحدثنا عن واقعة الطف فسالني المسيحي ماذا فعل الامويون بالحسين غير الذبح والحرق وحرمانهم من الماء والتنكيل بالاجساد؟ قلت له لم تسال ؟ قال كنت اكذب الشيعة واقول انهم يبالغون في ماساة الحسين عليه السلام ولكن لما رايت افعال داعش والوهابية اليوم تاكدت ان ما قلتموه صحيح واريد ان اعلم ما لا اعلم حتى لا استغرب بل اتوقع ان يصدر هذا الفعل الاجرامي من الدواعش الوهابية.

من فتاوانا لو كنت تملك قدح من الماء فقط وكنت مخير بين ان تنقذ قطة من العطش او تتوضا فيه لاداء صلاة واجبة ، فالحكم يقول ان تسقي القطة حتى لا تموت .

اوباش الدواعش الوهابية انهم صنف خاص من القذارة البشرية لا تقارن اعمالهم الاجرامية حتى باعتى عصابات امريكا .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

أستراليا.. المهاجرون مثل الخلايا السرطانية تتزايد وتنمو لتقتل صاحبها!

استقالة رئيس أكبر مصرف في أستراليا على خلفية تمويل الإرهاب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تفيت دول العالم الثالث هدف استراتجي للغرب | محسن وهيب عبد
دول الخليج تنوع أدوار وهدف واحد | علي جابر الفتلاوي
الوطنية شعور وليست شعارا | كتّاب مشاركون
العراق بين الوسطية وسياسة المحاور | عمار العامري
دكتاتور من الماضي يبني مملكة على أنقاض الخيانة. | كتّاب مشاركون
الطفل والطفولة لم تسلم من بطش الدواعش وفكرهم المنحرف | كتّاب مشاركون
عبد الحسين عبد الرضا مقاوم ضد طاغية العراق | سامي جواد كاظم
هل تحتاج سياستنا إلى إسلامنا | كتّاب مشاركون
موت الإله .. ملحمة..إبراهيم أمين مؤمن .. مصرى | كتّاب مشاركون
هل حقا لا تجوز البراءة من الامام (ع) لإنقاذ النفس من القتل | كتّاب مشاركون
عندما يتطفل السياسي على الدين ... السبسي انموذجا | سامي جواد كاظم
توقيع صدور كتاب | السيد سلام البهية السماوي
المسلمون في الغرب ... استيطان ام معاناة !!!!(2) | شوقي العيسى
المسلمون في الغرب .. استيطان أم معاناة ؟ | شوقي العيسى
تلعفر تنتظر | ثامر الحجامي
الشباب ومهمة تنمية المجتمع | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الشحنات ح4 | حيدر الحدراوي
الدروس والتعلم.. والإعتبار | المهندس زيد شحاثة
تصارعُ الدواعشِ في ما بينهم على المالِ والسلطةِ كتصارع أئمتهم !!! | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
العائلة 223(أيتام) | المرحوم جابر صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 242(أيتام) | المرحوم نايف شركاط ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 181(أيتام) | المرحوم ثامر عزيز ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي