الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 05 /01 /2017 م 06:47 صباحا
  
الفهم الخاطئ لحرية التعبير عن الرأي

الفهم الخاطئ لحرية التعبير عن الرأي..

وضحة البدري

 كلنا نعلم أن حرية الفرد عندما تنتهي, تبدأ حرية الاخرين، وما نلاحظه لدى الشعب العراقي, بعد سقوط الطاغية, انطلق هذا الشعب المكبوت عن التعبير, عما في ذاته, أكثر من 35 سنة, حُرِمَ فيها من هذه الحرية.

 بعد 2003 انتشرت وسائل التعبير عن الرأي, المرئي والمسموع والمقروء، وأصبحت حرية الرأي متاحة للجميع، لاسيما بعد انتشار التقنيات الإلكترونية، وتوفر التواصل الاجتماعي عبر الشبكة العنكبوتية، باستخدام الفيس بوك وغيرها.

لو أخذنا على سبيل المثال الفيس بوك، لشهرته لدى المجتمع العراقي نرى الكثير من الفهم، الغير صحيح والتعبير الغير متوازن، عن الأفكار والآراء المختلفة عبر هذه التقنية.

 نأتي بشيء من التفصيل حول الفيس بوك، وتداوله لدى الشعب العراقي بفئاته العمرية المختلفة، وكذلك طبقاته الثقافية المتنوعة نظراً لسهولة استخدامه، نجد المواضيع الهامة وغير الهامة تنشر عبره، وما يهمنا في هذا الأمر هو تعامل المتفاعلين مع ما ينشر خلاله. فتارة نجد الأمور الدينية والسياسية والعاطفية وغيرها، يكون التفاعل في بعض ما ينشر سلبي جداً، وذلك باللجوء للسب واللعن والتلفظ بالألفاظ الغير مقبولة، مما يزيد الأمور تعقيداً، وخلق الروح العدائية والكراهية، وكأن الحرية تطلق العنان لكل ما يجول في النفس البشرية!

وكأن الجميع لم يسمع الحديث النبوي الشريف لنبينا الأكرم (ص) ’’ الْكَلِمَةُ الطَّيِّبَةُ صَدَقَةٌ ’’ وكذلك الحديث النبوي القائل: ’’ الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ ’’ (صدق رسولنا الكريم صلوات الله عليه وآله وسلم)،ففي الحديث الأخير ورد تقديم اللسان على اليد، لأن أذى الكلام يكون أثره أعظم من أثر الفعل الجسدي، ويبقى لفترات طويلة يرسخ في النفوس. ولنرى كم هي رائعة الكلمات الطيبة فقد جاء في الذكر الحكيم قوله تعالى: أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (سورة إبراهيم الآية 24) علينا أن ندرك أن وسائل التواصل الاجتماعي، فيها فوائد كبيرة لو استخدمت بالشكل الأمثل، ومن خلالها يمكن نشر الثقافة والوعي وإيصال المعلومة الصحيحة.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فشل المؤسسات على نحو خطير في حماية أطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية

أستراليا: ترتيبات الدفع خلال العطلة الرسمية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخصّص 110 ملايين دولار لصيانة المدارس هذا الصيف
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تاملات في القران الكريم ح366 | حيدر الحدراوي
لا تتوقفوا عند المطالبة بالغاء قرار ترامب فقط | سامي جواد كاظم
🖌اعلان من مدرسة الغدير العربية | إدارة الملتقى
كاريكاتير: العراق ينتصر على الإرهاب | الفنان يوسف فاضل
السنتان مع الإمام الصادق أنقذت أبي حنيفة من الهلاك!! | كتّاب مشاركون
مُحَمَّد ( صلى الله عليه وآله ) والآيات الكبرى . | الشيخ حبيب الشاهر
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد | ثامر الحجامي
كلا ...كلا للمظاهرات ضد ترامب | كتّاب مشاركون
الإنهيار | كتّاب مشاركون
نعم القدس عاصمة أسرائيل | رحمن الفياض
البطاقة التموينية بين صدام والحكومة الديمقراطية !...zx | رحيم الخالدي
عبد الله الشمري يغني وفيصل القاسم يطرب | سامي جواد كاظم
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية | ثامر الحجامي
وأنا كالغريب في وطني | عبد صبري ابو ربيع
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثامن | عبود مزهر الكرخي
الإصلاح شعار إنتخابي أم خطوات غير متحققة ؟!... | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح365 | حيدر الحدراوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي