الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 31 /12 /2016 م 03:07 صباحا
  
الطلاق ماله ما عليه

الطلاق ما له وما عليه..

 وضحة البدري

قيل " آخر العلاج الكي", حين تصل المشاكل الزوجية, إلى طريق مسدود, ويعجز الطرفان عن معالجتها, يتم اللجوء إلى أسوأ الحلول وهو الطلاق, الذي بات في انتشار كبير في مجتمعنا, وقد تكون له أسباب كثيرة منها, سوء اختيار الشريك منذ البداية. أسباب الطلاق عديدة ومنها,عدم المصارحة والتفاهم بين الزوجين, مما يسبب الإرباك بالعلاقة الزوجية,و تَدَّخُل أهل الطرفين في حياتهما الزوجية؛ كذلك تدخل الأصدقاء والمعارف, قلة صبر الزوجين أو أحدهما, على مصاعب الحياة, وقد يكون اختلاف الطبائع بينهما, لاختلاف البيئة التي تربى فيها الطرفين, مما يؤثر سلباً على الطرفين. التقنية الحديثة ودخولها على مجتمعنا, أصبح لها تأثيرٌ سلبي, فانشغال الطرفين أو أحدهما, بوسائل التواصل الاجتماعي, وعدم وتواصله مع شريكه, إضافة للطلبات الكثيرة وغير المعقولة, من الزوجة, وعدم صبرها على ظروف زوجها المادية, وعدم اقتداءها بالسيدة الزهراء "ع", التي كانت مثال الزوجة الصالحة, إذ كانت عليها السلام حريصة كلّ الحرص, في القيام بمهام الزوجية، وما خرجت فاطمة ( عليها السلام ) من بيتها يوماً بدون إذن زوجها، وما أسخطته يوماً، ولا كذبت في بيته وما خانته، وما عصت له أمراً، وقابلها الإمام علي ( عليه السلام ) بنفس الاحترام والودّ، وهو يعلم مقامها ومنزلتها الرفيعة، حتّى قال ( عليه السلام ): ( فو الله ما أغضبتها، ولا أكربتها من بعد ذلك حتّى قبضها الله إليه،" ولا أغضبتني ولا عصت لي أمراً ". قيلَ قديماً: " لكل عقدةٍ حل", فالصبر والتفاهم وعدم تدخل الأخرين, والرجوع إلى العقل قبل التسرع, واللجوء لهذا الحل الذي وصفه سيد الخلق, رسولنا الأعظم عليه أفضل الصلاة والسلام بقوله:" أَبْغَضُ اَلْحَلَالِ عِنْدَ اَللَّهِ اَلطَّلَاقُ), وخاصة إن كان بينهما أطفال, والذين ستتأثر حياتهما سلباً, بفقد حنان أبويهما عند الانفصال, لذا وجب التريث والتعقل, في اتخاذ هكذا قرار خطير, فوائده أقل بكثير من سلبياته, على جميع الأطراف. عند حدوث الطلاق ستنشأ مشاكل أخرى, تترتب على الطرفين منها, الصَداق (المؤخر(, الذي في بعض الأحيان, يكون مرتفعاً جداً, وبسبب عناد الزوجة المطلقة أو أهلها, المسارعة بالمطالبة به, انتقاماً من مُطَلِّقها, والذي قد يكون لا يملك, إلا مصروف يومه, فيزداد الطين بلة, بالإضافة إلى النفقة وإعانة الأطفال, كذلك حق الحضانة, التي تُضاعِفُ المشاكل وتزيدها تعقيداً, بكل الأحوال نتائج الطلاق سلبية كثيرا, وضارة بالفرد والمجتمع, وتخلق الكثير من المآسي النفسية, لكل أطراف الزواج الفاشل. لقد قال الرسول الكريم, صلوات ربي وسلامه عليه وآله: " الطلاق كلمة يهتز لها عرش الرحمن" فمن يحب أن يكون مساعداً, في هَزِّ عرش الخالق؟

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

أستراليا.. المهاجرون مثل الخلايا السرطانية تتزايد وتنمو لتقتل صاحبها!

استقالة رئيس أكبر مصرف في أستراليا على خلفية تمويل الإرهاب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تفيت دول العالم الثالث هدف استراتجي للغرب | محسن وهيب عبد
دول الخليج تنوع أدوار وهدف واحد | علي جابر الفتلاوي
الوطنية شعور وليست شعارا | كتّاب مشاركون
العراق بين الوسطية وسياسة المحاور | عمار العامري
دكتاتور من الماضي يبني مملكة على أنقاض الخيانة. | كتّاب مشاركون
الطفل والطفولة لم تسلم من بطش الدواعش وفكرهم المنحرف | كتّاب مشاركون
عبد الحسين عبد الرضا مقاوم ضد طاغية العراق | سامي جواد كاظم
هل تحتاج سياستنا إلى إسلامنا | كتّاب مشاركون
موت الإله .. ملحمة..إبراهيم أمين مؤمن .. مصرى | كتّاب مشاركون
هل حقا لا تجوز البراءة من الامام (ع) لإنقاذ النفس من القتل | كتّاب مشاركون
عندما يتطفل السياسي على الدين ... السبسي انموذجا | سامي جواد كاظم
توقيع صدور كتاب | السيد سلام البهية السماوي
المسلمون في الغرب ... استيطان ام معاناة !!!!(2) | شوقي العيسى
المسلمون في الغرب .. استيطان أم معاناة ؟ | شوقي العيسى
تلعفر تنتظر | ثامر الحجامي
الشباب ومهمة تنمية المجتمع | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الشحنات ح4 | حيدر الحدراوي
الدروس والتعلم.. والإعتبار | المهندس زيد شحاثة
تصارعُ الدواعشِ في ما بينهم على المالِ والسلطةِ كتصارع أئمتهم !!! | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 159(أيتام) | المريضة سليمة ضاحي ... | إكفل العائلة
العائلة 196(أيتام) | المرحوم كاطع والي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 49(أيتام) | ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي