الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » محسن وهيب عبد


القسم محسن وهيب عبد نشر بتأريخ: 27 /12 /2016 م 04:54 مساء
  
المسايرة والالتفاف

 

 

 

المسايرة والالتفاف : التسوية السياسية:

يساير الماكر المخادع خصمه حتى يتمكن منه فيسقطه في شراكه ، وهكذا هم الامريكان والغربيين عموما في لعبتهم القذرة يسايرون رغبات الشعوب متربصين لهم بمكائد وشراك تنصب لهم على طول طريق المسايرة الى النقطة التي اعدت للالتفاف على انجازات الشعب يعاونهم في ذلك عملائهم المزروعين في رؤوس السلطة ، ليعود الشعب من حيث بدأ ، فيزرع الاحباط واليأس في نفوس الناس ويظهر الامريكي القذر في تلك اللحظات المنقذ والحريص على الانسانية المعذبة !!!

نعم ؛ لم يستطع الامريكان وعملاؤهم الوقوف في وجه قيام الحشد الشعبي لأنها رغبة الشعب وفتوى المرجعية بمقاومة التكفير والمشروع الأمريكي ، بالرغم من ان الحشد الشعبي من اقوى الضربات ضد مشاريعه بل ويهدد ووجود عملائه بشكل مباشر ، وقد اظهر الامريكان حقدهم هذا بعدة ضربات ضد الحشد وعدة محاولات لإنقاذ داعش من الحشد ، قد  يكون هذا ليس فقط حبا في داعش وإنما الافشال الحشد وإظهاره بمظهر العاجز كما يحاول اليوم في الموصل ، وفي هذه الحال يظهر مسايرة مع رغبة الشعب وفتوى المرجعية ليحضر ويستعد في محاولة التفاف تحت مسمى انساني ووطني (التسوية السياسية)؛ نعم هكذا : كفانا دماء وكفانا خصاما وكأنه لا يعلم ان الدم المسفوك هو من جهة واحدة ومن شريحة واحدة و (سبايكر) خير شاهد على هذا.

ويتماوت العملاء اليوم في البرلمان وفي الحكومة على التسوية السياسية في حين هم انفسهم في حال شقاق ومحاصصة مقيتة والأولى ان يرمموا اولا وضعهم ويتصالحوا فيما بينهم قبل ان يذهبوا الى التسوية السياسية مع اعداء العراق !!

وليتخلصوا اولا من المحاصصة ليضعوا الرجل المناسب في المكان المناسب قبل الالتفاف بالتسوية السياسية على انجازات الحشد الشعبي والقوات المسلحة ويبيعوا برخص دماء الشهداء الذين قضوا بايدي اعداء الشعب الذين ترغبون في التسوية معهم !!

كل منافذ الشر او اكثرها تأتي متلبسة الخير ؛ ولذا فنحن نخاف ان تأتي التسوية السياسية عنوانا للالتفاف على انجازات القوات الامنية البطلة والحشد الشعبي المبارك وخيانة لدماء الشهداء الذين ضحوا لتطهير الوطن من رجس الدواعش... نخاف ان تكون التسوية التفاف لصالح من باعوا الوطن ولصالح السياسيين الفاسدين الفاشلين الذين لازال الوطن يعاني من فسادهم ...

 نخاف ان تكون التسوية السياسية مكافئة للعميل على عمالته ولخدام الاجندات الاجنبية على تخابرهم مع اعداء العراق كما اظهرته ويكاليكس .
ليس في الامكان إلا ان نحذر الدعاة الى التسوية السياسية باعتبارها دعوة الى التصالح لخدمة الوطن ان تكون دعوة للتصالح مع اعداء العراق ومكافئة للمجرمين الذين باعوا الوطن والا فان غير الاعداء لا يحتاجون الى مصالحة!!!

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

في ولاية أسترالية.. قتل طفل = أقل من 7 سنوات سجن

لماذا تستحق الحرية الدينية للأستراليين الحماية؟

أستراليا: ولاية فكتوريا قد تقضي على ظاهرة التدخين كلياً مع حلول العام 2025
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مظاهرات البصرة ما لها وما عليها؟ | كتّاب مشاركون
أجواء ملتهبة وحلول غائبة | ثامر الحجامي
نستحق او لا نستحق | سامي جواد كاظم
بعض الأمل قاتل | خالد الناهي
رؤية نقدية لسفر اشياء مجموعة الكاتبة مريم اسامه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألثورة العراقيّة المسلّحة | عزيز الخزرجي
تاملات في القران الكريم ح396 | حيدر الحدراوي
عقول وسبعين الف نخلة مابين الا ستثمار والاستحمار | رحمن الفياض
الجيوش الإليكترونية سلاح الحداثة | كتّاب مشاركون
تظاهرات الجنوب إلى أين؟! | حيدر حسين سويري
التظاهرات.. رسالة علينا فهمها قبل فوات الأوان | أثير الشرع
قصة قصيرة جدا...دوللي... | عبد الجبار الحمدي
لماذا يكذب الناس في ممارسة الدين | هادي جلو مرعي
أفواه الطريق | عبد الجبار الحمدي
الوصفة السحرية لتشكيل كتلة حزبية! | جواد الماجدي
وباء الجهل, يحبس أنفاس العلم | كتّاب مشاركون
حرب مدمرة على الأبواب | عزيز الخزرجي
لماذا يطرقون باب المرجعية ومن ثم يقولون فصل الدين عن الدولة؟ | سامي جواد كاظم
عندما تدار البلد من السوشل ميديا | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 250(محتاجين) | المحتاجة نهاد خليل م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 276(أيتام) | المرحوم عطية محمد عط... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 218(محتاجين) | المريض حاكم ياسين خي... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي