الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سلام محمد جعاز العامري


القسم سلام محمد جعاز العامري نشر بتأريخ: 23 /12 /2016 م 06:31 مساء
  
المواطن بين الحكومة والتاجر

المواطن بين الحكومة والتاجر

سلام محمد العامري

Ssalam599@yahoo.com

قال العزيز الجبار, في محكم كتابه المجيد:" وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا", سورة الإسراء آية 16.

تأريخ الأزمات الاقتصادية في العراق, ليس بالشيء الجديد, كون هذا البلد على مر العصور, كان وما يزال, عرضة للتقلبات السياسية وكثرة الحروب, إلا أن الفرق بين اليوم والغد, هو سرعة ايجاد الحلول, ومحاسبة المقصرين والمتلاعبين بقوت الشعب.

تعرض الاقتصاد العراقي, زمن حكم عبد الكريم قاسم, إلى أزمة في مادة الرز, الذي يعتبر غذاء رئيسي, لدى العائلة العراقية, وبسبب عدم مقدرة الحكومة, على تغطية مبالغ الاستيراد, فقد سمحت بإعطاء اعتماد مالي للتجار, لغرض استيراد تلك المادة, إلا أن الجشع سيطر على التجار, فعمدوا لرفع الاسعار, التي لا يتمكن المواطن على تحملها, فقامت الحكومة بتأسيس, مصلحة المبايعات الحكومية, بموجب القانون 173لسنة 1959. 

من طرائفِ ما يُحكى:" أن جاء مدير عام, مصلحة المبايعات الحكومية, العراقية ومعه سجلات المصلحة الى وزارة الدفاع, مقر الزعيم الرسمي لمقابلته, ولما المدير العام, قال بفرحة شديد للزعيم:" سيدي جئتك بالسجلات, لتنظر اليها بنفسك, كم حققنا من أرباح, خلال عملنا القصير", نظر اليه الزعيم شزرا, وغضب عليه وعنفه بقوله:" وهل انشأنا تلك الدائرة لنحقق الارباح, ام لنساعد الشعب في معيشته؟ خذ سجلاتك و أعد النظر, في هدف تلك الدائرة, والغرض من انشائها".

تطور عمل تلك المصلحة, لتصبح تحت تسمية, الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية, حيث أخذت هذه الشركة, على عاتقها, تزويد وكلائها المنتشرين بكافة أنحاء العراق, بما يحتاجه المواطن, وصِيرِ لآلية البطاقة التموينية, بعد دخول الطاغية للكويت عام 1990, واشتملت على 12 مادة, بينما نجدها بعد الاحتلال الأمريكي عام 2003؛ ولحد هذا العام, بتناقص في عدد موادها, مضافا لذلك رداءة المواد المجهزة للمواطن.

التاجر العراقي بدوره ازدادَ جشعاً, فهو لا ينظر بعين التاجر النزيه, بل بعين الموظف الفاسد, والبرلماني الغير نزيه,  فيردد" وهل نحن برلمانيون؟ اذهبوا للوزارة أو البرلمان, ليجلبوا لكم التموينية.

اصبح المواطن بين مطرقة الحكومة, وسندان التاجر العراقي, ولا ينقذه غير الخالق, بهداية الفاسدين أو الانتقام منهم, فالفساد  والجشع لا يقل خطراً عن الإرهاب.    

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: شورتن يثير عاصفة لسياسة حزب العمال بشأن ضريبة مدخرات التقاعد

أستراليا: زعيمة أمة واحدة لا تريد رؤية البرقع وتتهم موريسن وشورتن بالحمقى

أستراليا.. سباق الوعود الإنتخابية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
دراسة عن إمارة قبيلة خفاجة وأمرائها | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الاتجاه الصوفي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
أشبالنا و شبابنا المسلم الواعد يداً بيد من أجل وطن واحد | كتّاب مشاركون
مقال/ تغريدة قيادة غير منقادة | سلام محمد جعاز العامري
التنين الأحمر والزئبق الأحمر والخط الأحمر والـ...... الأحمر | حيدر حسين سويري
بعض أسرار الوجود | عزيز الخزرجي
الشيخ الخاقاني والشهداء.. ملاحم لا تنسى | رحيم الخالدي
ذكرى ولادة صاحب الرجعة البيضاء | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
درب الياسمين فيه اشواك ايضا | خالد الناهي
ماهيّة ألجّمال في آلفلسفة آلكونيّة | عزيز الخزرجي
تيار التّجديد الثقافي يشهر | د. سناء الشعلان
اهدنا الصراط المستقيم / الجزء الأخير | عبود مزهر الكرخي
أسئلة .. لا نستطيع إجابتها! | المهندس زيد شحاثة
فلسفة الجمال والقُبح | كتّاب مشاركون
لماذا آلجمال مجهول؟ | عزيز الخزرجي
الانقلاب في السودان الوجه الآخر لحكومة عمر البشير | علي جابر الفتلاوي
ختام الفلسفة | عزيز الخزرجي
لبنات الكرباسي تقفز على حاجز الخليل وتوقيفاته | د. نضير رشيد الخزرجي
الفاسدون يتظاهرون لتطبيق العدالة .. بينهم! | واثق الجابري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 41(محتاجين) | المريضة كاظمية عبود ... | إكفل العائلة
العائلة 326(أيتام) | المرحوم جبار نعيس ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 335(محتاجين) | المريض مرتضى عباس ال... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 193(أيتام) | اليتيم سجاد سليم جبا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي