الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 23 /12 /2016 م 12:59 صباحا
  
هل نحن بهذا الحال فعلاً؟!

شهاب آل جنيح

هل نحن بهذا الحال فعلاً؟!

قد تكون مشكلتنا سياسية، أو دينية أو ثقافية، بمعنى أننا اختلفنا كمجتمع، فيما بيننا على دين معين، أو توجه سياسي معين، أو ثقافة معينة، وفي كل هذه الاختلافات، يبقى المجتمع محافظ على كيانه، كمجتمع متحضر يَروم النجاح والحياة والرقي، لكن سَنُصدم؛ عندما نعلم، أننا نمر في مرحلة خطيرة، وهي مرحلة الانحلال الأخلاقي المجتمعي.    

الدافع الوحيد، الذي يجعل من الفرد إنساناً يتمتع بإنسانيته، هو الأخلاق والمبادئ والقيم السليمة، التي تربى عليها، أو مجموعة الضوابط الاجتماعية، التي تحتم عليه العمل، بجد وصدق وأمانة مع الآخرين، رغم الاختلاف معهم، في متبنيات أخرى، سواء دينية أو سياسية أو فكرية أو ثقافية، لأنه عندما يتجرد الفرد، من هذه الضوابط، سيصبح فاقداً للتوجيه الذاتي، والواعز الداخلي، الذي يمنعه من القيام  بكل عمل سيء.

بالأمس وأنا أتصفح مواقع التواصل الاجتماعي، لفت انتباهي تصوير لنائب في البرلمان العراقي، وهو يستمع لطلب أحد قادة الجيش، الذي جلب معه أبنه، وهو يطلب من النائب، أن يُنقّذ ولده من ظلم قد لحق به، السيد النائب يسأله ما مشكلتك؟ فأجابه الضابط: "سيدي أنا شغلتي بسيطة، وهي أن أبني فصل من الكلّية؛ بسبب الغش"، وأضاف الأب: " هو مو إرهابي، ولاسَقّط محافظات، هو غش فقط"!

 الأب يريد أن يُشمل ابنه بالعفو، وحجته في ذلك، أن ولده لم يُسّقط محافظات وأنه ليس بإرهابي، وأن هنالك طالب آخر قد غش، وتم العفو عنه! نحن هنا لانريد أن نسلط الضوء على الطالب المسكين، الذي هو إنسان حاله حال غيره، معرض للخطأ والتقصير، فكل امرؤُ خطاء، لكن نأخذ هذا الحديث، الذي دار بين الأب والنائب، حيث أن الأب تكلم وبكل ثقة وحزم، وأخذ يبرر الخطأ بالخطأ.

ومن جانب آخر، فأن النائب قد وعدهم بالعمل على حل قضيتهم، بعدما القوا عليه الحجة الدامغة، وهي غش الطالب الآخر، وإن الطالبَ لم يُسّقّط محافظات، ولا أدري إلى من يشير الأب، في هذه الجملة؟ ومن هم الذين أسقطوا محافظات؟

إذن قضيتنا في العراق، هي أننا سائرون، نحو مزيد من التمرد والتردي الاجتماعي والأخلاقي، بحيث نبرر كل خطأ بخطأ آخر، وندافع وبكل ثقة عن هذه الأخطاء، التي كان مجتمعنا سابقاً ينبذها، وينفر منها ذاتياً، ومن واعز داخلي.

 ما خَشيت منه أنا كمشاهد للحوار، الذي دار بين الرجلين، هو أن يُلجمنا السيد النائب، بآية قرآنية أخرى، كتلك التي تلاها من قبل "العدل أساس الملك" وعندها يصبح الغش حقاً، يدافع عنه القانون، لأن صاحب الغش ليس إرهابياً، ولم يُسقط محافظات!

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: وصول أول قطار مترو الى سيدني

أستراليا: زيادة الإنفاق الحكومي على الخدمات الاجتماعية بمقدار 40 مليار دولار خلال 10 سنوات!

جوازات السفر المزورة تهدد أمن أستراليا!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!... | رحيم الخالدي
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية | كتّاب مشاركون
بان الخيط الابيض من الاسود | احمد جابر محمد
ميسي يفعلها مرة أخرى | ثامر الحجامي
الدكتاتورية هي الحل | كتّاب مشاركون
من سيحاسب امريكا على جرائمها؟ | سامي جواد كاظم
إستفتاء كردستان بين تاريخ الصلاحية وتاريخ النفاذ | كتّاب مشاركون
إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين | هادي جلو مرعي
شكراً كاكه مسعود | واثق الجابري
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
الحسين وطلب الحكم ... | رحيم الخالدي
مازالت زينب بنت علي حاضرة في كربلاء | ثامر الحجامي
هل يعي الشعب العراقي خطر فتنة كركوك التي دقت نواقيس حربها؟؟!! | كتّاب مشاركون
لماذا لايوجد تعريف دولي للارهاب؟! | محسن وهيب عبد
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 197(أيتام) | المرحوم مراد عناد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 236(أيتام) | المرحوم عبيد خلف... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي