الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 21 /12 /2016 م 05:16 صباحا
  
امير تكفيري اخواني يستبصر قبل 40 سنة

امير تكفيري اخواني يستبصر قبل 40 سنة

قصص استبصار مشايخ واساتذة كبار الى مذهب اهل البيت عليهم السلام اصبحت كثيرة ومعتاد عليها ولعلها احد اسباب جنون الوهابية والقرضاوي، والمميز في هذه القصص هي دوافع الاستبصار ، ومهما تكن الاحداث التاريخية التي عندما يتم قراءتها بتجرد فان النتيجة محتومة ومحسومة ومحكومة، ولكن هنالك بعض المحطات في حياة هؤلاء المستبصرين قبل الاستبصار تستحق وقفة لنقرا حاضرنا اليوم.

قصة الاستاذ المصري عماد قنديل فيها شطرين الشطر الثاني مع كتاب علي امام المتقين لعبد الرحمن الشرقاوي فهذا امر طبيعي لمن يقرا الامام علي عليه السلام بعقله لا بعاطفته ونوازعه الشخصية ، ولكن الشطر الاول من قصة الاستبصار تستحق وقفة لنعلم حال مصر بسبب الاخوان وما علاقتهم بالوهابية وبعثية العراق.

يتحدث الاستاذ قنديل عندما كان اخوانيا فذكر مصطلحات وافعال هي ثقافة داعش والوهابية اليوم وكثيرا ما يرددها الارهابيون ، فذكر ان منصبه كان امير ، اي رتبة لمن يرتقي بالمسؤوليات الاخوانية هي درجة امير وكان له حلقة في الرمادي والفلوجة لكي يجتمع بهم ، يقول وشاءت الصدفة ان اجتمع مع امير اخر اعلى درجة مني وفي الاجتماع حث الاخوانية من العراقيين على السمع والطاعة وعمل اي واجب يكلفون به ولكي يثبت ذلك قال للاستاذ قنديل لو طلبت منك قتل شخص موجود بالاجتماع معهم فماذا ستفعل ؟ قال لا اقتله ؟ فتعجب الامير من هذا الرد .

علم قنديل ان ايامه قليلة في العراق ان بقي وهؤلاء الاخوانية سيستعينون بطاغية العراق سنة 1981 لالقاء القبض عليه والصاق اي تهمة به ، يقول قنديل فقررت السفر ولله الحمد قبل يوم استطعت ان اهدي احد الاخوانجية بترك الاخوان الارهابية وفي اليوم الثاني اقتحم رجال الطاغية بيتي لالقاء القبض علي ولكنني ولله الحمد نجوت بسفري الى مصر.

من هذا يتضح الارهاب الاخواني وتواطوء البعث القذر وتمويل الوهابية التي تثقف لهكذا ثقافة ارهابية من حيث السمع والطاعة .

هذه الجماعة التي لم يستطع السادات من وادها او لربما استطاع بعض الشيء الا ان مبارك فسح لها المجال والحرية في التغلغل اكثر بين الشباب المصري وها هي مصر تعاني منهم ومن ارهابهم ، فالمذكرات التي يكتبها من عايش احداث مصر ايام تاسيس الاخوان يذكر بان الاخوان هم الجناح العسكري للوهابية ضد جمال عبد الناصر في حينها ولكنهم الان بعد الربيع العربي الفاشل استفحل الاخوان من خلال مرسي لتظهر اعمالهم الارهابية بشكل علني من حيث التفجير او الاغتيال او نشر الثقافة التي تجعل الطائفية هي المتسيدة على المشهد المصري .

الاخوان كانوا يجتمعون في الرمادي والفلوجة وبعلم طاغية العراق بدليل ان الذين ارادوا تصفية عماد قنديل استنجدوا بطاغية العراق .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: مجلس النواب في ولاية فكتوريا يقر قانون القتل الرحيم

نهاية عهد صناعة السيارات في استراليا!

أستراليا: وصول أول قطار مترو الى سيدني
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مقال/ ماذا بعد كركوك | سلام محمد جعاز العامري
بناء الجيش بعد هزيمة 1991 وهزيمة 2014 | سامي جواد كاظم
السقوط المحتوم | الدكتور يوسف السعيدي
برنامج عاشوراء 2017 في مسجد أهل البيت - الليلة السابعة نموذجاً | مسجد أهل البيت في ملبورن
الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!... | رحيم الخالدي
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية | كتّاب مشاركون
بان الخيط الابيض من الاسود | احمد جابر محمد
ميسي يفعلها مرة أخرى | ثامر الحجامي
الدكتاتورية هي الحل | كتّاب مشاركون
من سيحاسب امريكا على جرائمها؟ | سامي جواد كاظم
إستفتاء كردستان بين تاريخ الصلاحية وتاريخ النفاذ | كتّاب مشاركون
إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين | هادي جلو مرعي
شكراً كاكه مسعود | واثق الجابري
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 197(أيتام) | المرحوم مراد عناد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 234(أيتام) | المرحوم صباح معيلي ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 248(محتاجين) | المحتاج جواد حسين نا... | إكفل العائلة
العائلة 169(أيتام) | المرحوم محمد رزاق ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي