الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 20 /12 /2016 م 04:38 صباحا
  
استهبال وليس تحليل سياسي

استهبال وليس تحليل سياسي

كثيرة جدا هي المستجدات التي طفحت على الساحة العراقية بعد سقوط الطاغية فاي شيء ممكن الحصول عليه ومن غير شيء ، والافضل هو الذي يكسب صاحبها شهرة وطريق الاعلام الفارغ من الضوابط هو الاسرع والاسهل للاقتحام.

ومن الاعلام ظهر لنا مصطلح محلل سياسي او الباحث بالشان الفلاني ومن اراد ان يشتري البضاعة عند العصر بثمن بخس فما عليه الا تدوير الفضائيات على البرامج التي تستضيف شريحة المحللين السياسيين ، وزد على ذلك اصحاب التغريدات التويترية والزقازيق الفيسبوكية .

هذا يعتقد بان العراق سيتقسم واخر يعتقد بان الامور ستتازم وثالث يرى ان داعش سيهزم ورابع بفشل البرلمان يجزم وبين هؤلاء يوميا يسقط عراقي بين شهيد على ارض المعركة او في تفجير في حي او سوق مكتظ بالناس ، ليعود المحللون ليقولوا ما استنتجوه، انها عملية قتل للضمير بامتياز

ومن بين هؤلاء من تكون تحليلاته مدفوعة الثمن بغية زيادة ارباك الراي العام او يقوم بانتقاص الحكومة حتى يظهر عضلات لسانه للناس والسير على جراحاتهم ، ومن يتهم الحكومة بالسرقة وانتهاك حقوق الشعب فهو اول متملق لو منح جزء من الاموال المسروقة ، وان اتهمهم، فالذي اقوى منك في صناعة القرار كلامه لايساوي عفطة عنز فان ورقة اتهامك اغمسها في قدح ملي بالماء والباقي لا اكمله .

سهولة العثور على محلل سياسي مثلما سهولة تاسيس مجلة او جريدة او حزب واسهل من الحصول على محلل سياسي هو الفوز بمقعد في البرلمان او منصب في الحكومة، المهم فان هذا المحلل يكون على صنفين صنف مسيس وصنف مفلس، والصنفان صفر على اليمين ، نعم لربما البعض يتحدث عن رؤيته لامر ما ويكون اقرب الى الصواب وتتحقق نبوءته ولكنها مشكلة من غير حل وزيادة في التعقيد .

نحن بحاجة من يضع الحلول العملية لوقف ما يمر به العراق من ازمات ارهابية واقتصادية وثقافية وسياسية ، لسنا بحاجة للكلام بل ان بعض الكلام ان لم يكن اكثره مقزز لايحمل بين ثناياه اي منطق ان لم يكن مسروق من غيره وينسبه له .

الطفل العراقي اليوم بدا يعلم ما سيحدث غدا من تكرار المواقف والوجوه المتسلطة على السلطة بل دب الياس فيهم ولا يرجون خيرا واتعس ما يعيشه الانسان عندما ياسف على الامس ويكره الغدا .

واقبح ما يتحدث به البعض ممن كانوا ضمن الحزب الفلاني او العملية السياسية لينتقد مساوئهم وهو شريكهم بالامس ومثل هذا هو النفاق بعينه او الاستهبال بشكله .

طبعا والمعادي يتلقف هكذا عناصر مستهبلة ليستفيد من لقلقتها لتوظيفها اعلاميا نكاية بذاك الحزب او تلك الحكومة .

للاسف الشديد لا ضوابط لاي مهنة في العراق بما فيها الطبيب فاذا كان نجاحه بالاقساط وبالجملة فالنتيجة طبيب غير مهني ونبقى نعيش وباء السياسة والجسد .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

تحذيرات من مياه الصنبور الحنفية في أستراليا

التخمة السياحية.. هل تضرب أستراليا؟

أستراليا: ما التغييرات التي طرأت على تأشيرة الوالدين؟
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الجيوش الإليكترونية سلاح الحداثة | كتّاب مشاركون
تظاهرات الجنوب إلى أين؟! | حيدر حسين سويري
التظاهرات.. رسالة علينا فهمها قبل فوات الأوان | أثير الشرع
قصة قصيرة جدا...دوللي... | عبد الجبار الحمدي
لماذا يكذب الناس في ممارسة الدين | هادي جلو مرعي
أفواه الطريق | عبد الجبار الحمدي
الوصفة السحرية لتشكيل كتلة حزبية! | جواد الماجدي
وباء الجهل, يحبس أنفاس العلم | كتّاب مشاركون
حرب مدمرة على الأبواب | عزيز الخزرجي
لماذا يطرقون باب المرجعية ومن ثم يقولون فصل الدين عن الدولة؟ | سامي جواد كاظم
عندما تدار البلد من السوشل ميديا | خالد الناهي
الخيار الوحيد لمفوضية الانتخابات المنتدبة | كتّاب مشاركون
إنهيار المنظومة الأخلاقية وتأثيره على المجتمع العراقي | ثامر الحجامي
مستشفيات العتبتين والإستهداف المقصود !. | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح395 | حيدر الحدراوي
رائعة القصِّ الرمزى : ملائكة وشياطين | كتّاب مشاركون
أيها المجاهدون أرواحكم أرخص من التراب !. | رحيم الخالدي
فوضى وحصار اقتصادي | كتّاب مشاركون
حديقة كويكنهوف الهولنديه | عبد صبري ابو ربيع
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 181(أيتام) | المرحوم ثامر عزيز ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 92(محتاجين) | المرحوم ياسين الياسر... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي