الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 18 /12 /2016 م 06:21 صباحا
  
في ذكرى ولادته العطرة .. ماهكذا أرادنا النبي محمد

 بقلم: ثامر الحجامي
  تمر علينا؛ ذكرى ولادة خير البشر, النبي محمد ص, ذلك النور الذي إنبثق من شبه الجزيرة العربية, لينير ظلمات الأرض بنور النبوة, ويحول قبائلها المتصارعة, الى أمة تحكم العالم.

    ولكننا نشهد اليوم, إن الأمة الإسلامية, تمر بظروف عصيبة, لم تشهدها من قبل, تمس حاضرها وتهدد مستقبلها, فقد ضربت الفتنة, أرجاء الدول الإسلامية, وفعلت النعرات الطائفية بها, ما لم تفعله الحروب, وجيوش المحتلين, وساد بين شعوبها الفكر المتطرف, الذي مزق  مجتمعاتها.

      ان المسلمين جميعا, يؤمنون بالله الواحد الأحد, وبرسالة النبي محمد ص, وبالمعاد وبالقران الكريم, والسنة النبوية الشريفة, وبحب ال البيت عليهم السلام, والكثير من المشتركات العامة, الواجبة على المسلم, كالصلاة والصيام والحج وغيرها .

   وبسبب التطرف الأعمى, ودعم من يغذيه, لتفتيت وحدة المسلمين, انزلقت الأمة الإسلامية, الى ما لم يرده لها الله عز وجل, الذي ذكر هذه الأمة, في كتابه المنزل على رسوله ص: " كنتم خير امة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر", وأصبحت الفتن والخلافات المذهبية, تضرب إطنابها.

   فتفرقت شعوبها, وجاشت العداوة والبغضاء بين بلدانها, وأفقرت من ثرواتها, وأصبحت نهبا للدول الامبريالية, التي  تغذي هذه الفتنة, وتمتص ثروات الشعوب الإسلامية, التي صارت من أفقر الشعوب, وأكثرها جهلا, رغم إن بلدانها أغنى البلدان.

    إن ما مرت؛ به الأمة الإسلامية, يستوجب عليها العودة, الى استحضار الإسلام المحمدي الأصيل, وان تكون المشتركات بين المسلمين, هي الأساس القويم لوحدتهم, وتوثيق أواصر المحبة, بين أبناء هذه الأمة, وان يكون التعايش السلمي, والاحترام المتبادل, وبعيدا عن المشاحنات, والمهاترات الطائفية والمذهبية, التي يجب أن تكون, بين أروقة السجال, والبحث العلمي .

إن على المسلمين اليوم, أن  يعودوا الى جوهر الإسلام, وقيمه السمحاء, التي أرساها نبي الرحمة محمد ص, وتعامله مع المسلمين والمخالفين, بل وحتى من لم يؤمن بالإسلام, وان يبعدوا ويبتعدوا, عن أصحاب الفكر المتطرف والمنغلق, الذين جعلوا المسلمين, وقودا لمعاركهم الشيطانية. 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فشل المؤسسات على نحو خطير في حماية أطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية

أستراليا: ترتيبات الدفع خلال العطلة الرسمية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخصّص 110 ملايين دولار لصيانة المدارس هذا الصيف
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
قصة وفاة الحاج جابر | حيدر محمد الوائلي
ايران وثورتها..هل توقف التصدير؟ | المهندس زيد شحاثة
تاملات في القران الكريم ح366 | حيدر الحدراوي
لا تتوقفوا عند المطالبة بالغاء قرار ترامب فقط | سامي جواد كاظم
🖌اعلان من مدرسة الغدير العربية | إدارة الملتقى
كاريكاتير: العراق ينتصر على الإرهاب | الفنان يوسف فاضل
السنتان مع الإمام الصادق أنقذت أبي حنيفة من الهلاك!! | كتّاب مشاركون
مُحَمَّد ( صلى الله عليه وآله ) والآيات الكبرى . | الشيخ حبيب الشاهر
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد | ثامر الحجامي
كلا ...كلا للمظاهرات ضد ترامب | كتّاب مشاركون
الإنهيار | كتّاب مشاركون
نعم القدس عاصمة أسرائيل | رحمن الفياض
البطاقة التموينية بين صدام والحكومة الديمقراطية !...zx | رحيم الخالدي
عبد الله الشمري يغني وفيصل القاسم يطرب | سامي جواد كاظم
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية | ثامر الحجامي
وأنا كالغريب في وطني | عبد صبري ابو ربيع
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثامن | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي