الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سلام محمد جعاز العامري


القسم سلام محمد جعاز العامري نشر بتأريخ: 18 /12 /2016 م 02:14 صباحا
  
الحكيم والمشاريع المستقبلية

الحكيم والمشاريع المستقبلية

سلام محمد العامري

Ssalam599@yahoo.com

قال أحد الحُكماء:" تستغرق مناقشة المسائل التافهة وقتاً طويلاً لأن بعضنا يعرف عنها اكثر مما يعرف عن المسائل الهامة".

البرلمان هو المكان الأمثل, لطرح ومناقشة القوانين والمشاريع, للوصول إلى اتفاقٍ, يُرضي جميع الأعضاء أو أغلبيتهم, ولكن الغريب في العراق, فإن بعض المشاريع أو القوانين, يجري تناولها إعلامياً وخارج البرلمان, من أجل تشويهها وصولاً لرفضها, أو طرح مشروعٍ مقابل ما طُرح!, والغريب أن بعض تلك المشاريع المرفوضة, يعود من رفَضها بعد فترة, ليطالب بها!.

أخذ تيار شهيد المحراب على عاتقه, طرح المشاريع داخل كتلة التحالف الوطني, وكله ثقة بنجاحها, إن وافقَ عليها البرلمان, كونها مستوفية قانونياً, قابلة للتطبيق على الساحة السياسية والاجتماعية, ولكن لا يحلو لبعض الساسة, أن يسمعوا كلمة تمرة, كونهم اعتادوا على الجمرة, مع علمهم أنها ستحرقهم آخر الأمر!.

مشروع إقليم الوسط والجنوب, كان مشروعاً حقيقياً حينها, تم رفضه مسبقاً قبل دراسته, وتعرض لحملة إعلامية شعواء, ذلك المشروع الذي عاد له رافضوه, بعد فوات الأوان, ولكن عن طرح إقليم تجزئته, لثلاث محافظات أو واحدة, وذهب الطرف الآخر, للمطالبة بإقليم المحافظات الخمس!.

يعلم أرباب السياسة في العراق جيدا, عند حصول كارثة ساحات العار أن مشروع أنبارنا الصامدة, هو الحل الناجع لحلحلة الأزمة, فكانت النتيجة سيطرة داعش, ولو أخذ ذلك المشروع بعين الاعتبار, لما كان باستطاعة الإرهاب, التغلغل بصفوف من كان يجهل الحقيقة, من وراء الاعتصام.

منذ بدء عمليات تحرير الموصل, كان هاجس الخوف لدى أغلب الساسة, ينصب لمرجلة ما بعد التحرير, ليهب تيار شهيد المحراب, بمشروع التسوية السياسية, ولكون المشروع لا يستثني, البعث ومن اشترك بالإرهاب, والمشتبه منهم, فقد تم رفضه!.

 قال جبران خليل جبران: " الحق يحتاج إلى رجلين .. رجل ينطق به ورجل يفهمه", وعلى ما يبدو فإن القوم لا يعلمون كيف يفهمون, بل تعلموا فقط كيف يُخالِفون.

 

 

 

 

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: شورتن يثير عاصفة لسياسة حزب العمال بشأن ضريبة مدخرات التقاعد

أستراليا: زعيمة أمة واحدة لا تريد رؤية البرقع وتتهم موريسن وشورتن بالحمقى

أستراليا.. سباق الوعود الإنتخابية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
دراسة عن إمارة قبيلة خفاجة وأمرائها | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الاتجاه الصوفي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
أشبالنا و شبابنا المسلم الواعد يداً بيد من أجل وطن واحد | كتّاب مشاركون
مقال/ تغريدة قيادة غير منقادة | سلام محمد جعاز العامري
التنين الأحمر والزئبق الأحمر والخط الأحمر والـ...... الأحمر | حيدر حسين سويري
بعض أسرار الوجود | عزيز الخزرجي
الشيخ الخاقاني والشهداء.. ملاحم لا تنسى | رحيم الخالدي
ذكرى ولادة صاحب الرجعة البيضاء | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
درب الياسمين فيه اشواك ايضا | خالد الناهي
ماهيّة ألجّمال في آلفلسفة آلكونيّة | عزيز الخزرجي
تيار التّجديد الثقافي يشهر | د. سناء الشعلان
اهدنا الصراط المستقيم / الجزء الأخير | عبود مزهر الكرخي
أسئلة .. لا نستطيع إجابتها! | المهندس زيد شحاثة
فلسفة الجمال والقُبح | كتّاب مشاركون
لماذا آلجمال مجهول؟ | عزيز الخزرجي
الانقلاب في السودان الوجه الآخر لحكومة عمر البشير | علي جابر الفتلاوي
ختام الفلسفة | عزيز الخزرجي
لبنات الكرباسي تقفز على حاجز الخليل وتوقيفاته | د. نضير رشيد الخزرجي
الفاسدون يتظاهرون لتطبيق العدالة .. بينهم! | واثق الجابري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 318(محتاجين) | المحتاجة نعيسة نايم ... | إكفل العائلة
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 41(محتاجين) | المريضة كاظمية عبود ... | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي