الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 16 /12 /2016 م 08:17 صباحا
  
الإعلام العراقي في المهجر وطن سواح

د.مكي كشكول

أستراليا

أنعمت علي الصدفة يوما بالتعرف على شاب حسن الهيئة وسيم الطلعة دمث الخلق لين العريكة يتصبب عرقا بينا هو ممتشقا كاميرته كما يمتشق الفارس سيفه، تدور معه حيث يدور، مصوبا عدستها تارة تجاه الشمال وتجاه الجنوب تارة أخرى، مداعبا أزرارها علوا وإنخفاضا، معتلية كتفه إعتلاء الطفل كتف أبيه، يدور معها وبخفة النحل أو أشد ذات اليمين وذات الشمال، محاولا وبكل ما أوتي أن ينثر عبير عبقها على كافة أرجاء القاعة وموجها سهام ألقه على كل من كان حاضرا في تلك الأمسية الصيفية الحارة. إنه الشاب المثابر صاحب الإبتسامة المميزة والتي تسبق كلمات ترحيبه الحارة، سمير قاسم، مدير قناة العراقية في أستراليا. تراه مترجلا يسابق الزمن للحاق بمناسبة ما مرة أو قائدا لمركبته مرة، تجده في الكنيسة صباحا وفي المسجد مساءا، او تجده في مؤسسة عربية ضحى وفي جمعية كردية عصرا. هذا هو ديدنه مذ عرفته، إنسانا محبا مخلصا لعمله عاشقا وفيا لمهنته، أعطاها الكثير من راحته ووقته ولم يأخذ منها إلا السمعة الطيبة والسيرة الحسنة. ومن خلال الإطلاع على ما يقوم به من تغطيه لما يجري من أنشطة ومناسبات وطنية كانت أم دينية، وجدت أن قناة العراقية، ومن خلال ما يقوم به مديرها، قد إضطلعت ولا تزال، بالقيام بمهام عدة ومسؤوليات جمة في بلد المهجر، أستراليا. فهي تعمد الى مد جسور التواصل للجالية العراقية المقيمة في استراليا بشتى دياناتها وقومياتها وطوائفها مع البلد الأم، العراق، من خلال جعل المواطن العراقي في كافة أرجاء العراق يعيش أجواء ابنائه المغتربين، فرحا وترحا وأعيادا وطقوسا وشعائر دينية. وقد بذلت قناة العراقية، ممثلة بمديرها، جهودا مضنية في النأي بنفسها بعيدا عن الطائفية والمذهبية والتحزب والتخندق مع مجموعة عرقية أو دينية دون أخرى، بل حافظت على ذات المسافة من الجميع. وكتطبيق واقعي وعملي على الحيادية والموضوعية والشفافية في نقل الأخبار وما يحدث على الساحة الأسترالية، فقد كانت العين المبصرة والراصدة لكل ماتقوم به الجالية من نشاطات ثقافية وأدبية وإجتماعية وسياسية ورياضية وغيرها من النشاطات من خلال دأبها وحرصها الشديدين على تغطية كل تلك الأنشطة. وقد لعبت التقارير التي يعدها السيد سمير دورا فاعلا في تعريف المواطن العراقي بالتنوع العرقي والديني والإثني وسحر الطبيعة الأسترالية وإغناء الساحة الثقافية العراقية بالعديد من المواضيع النافعة والمواد الإخبارية المفيدة، بسبب من تنوعها وإختلاف مصادرها وغزارة المادة التي تقدمها وسعة المساحة التي تغطيها وتناولها لمواضيع لم يتطرق لها أحد من قبل. وبذلك فقد مثلت قناة العراقية ولازالت أنشودة عراقية اصيلة تعزف على أوتار الوطنية لتصل لحنا متناسقا موحدا متآلفا يدخل بيت كل عراقي من دون إستئذان ليشنف آذاننا ويريح أسماعنا ويجعلنا نعيش أجواء بلدنا الحبيب لحظة بلحظة وساعة بساعة ويوم بيوم

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

موقع أسترالي: قوانين "اللوبي" في بلادنا "هشة"

أستراليا، سياسيون بلا رؤية مستقبلية

يتسبب في انتحار الآباء .. كاتبة أسترالية تحذر من "بلطجة" نظام Child support
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
(إكسير الحب) .. آخر ما سطّرتْ يدى وارجو ألا يتخلف احد الكِرام عن النشر | كتّاب مشاركون
ابن سلمان يستلهم دروسه من جحا | سامي جواد كاظم
المهم بعد ولاية العهد | سامي جواد كاظم
محبة الامام علي واجبه في القران والسنة والدواعش اشد المبغضين له !!! | كتّاب مشاركون
من اجل معرفة افضل للغرب | محسن وهيب عبد
السعودية على شفا الانهيار | عبد الكاظم حسن الجابري
العراق وعلاقاته الخارجية (لا عدو دائم ولا صديق دائم) | كتّاب مشاركون
إقليم كردستان بين الاستقلال وأحلام الشعراء | ثامر الحجامي
مختطفاتٌ من الهمسات الكونية | عزيز الخزرجي
المعاني الكونية لسهادة لا اله الا الله | محسن وهيب عبد
للمرة الرابعة على التوالي الاخ ابو هاجر يلتزم بجميع العوائل الغير مكفولة | إدارة الملتقى
عبد المجيد المحمداوي ضيفاً على منتدى أضواء القلم | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
المهدي قادم(عج) الجزء الأول (القدس وقطر) | المهندس أنور السلامي
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
قراءة لثقافة الحوزة والازهر والمدرسة الوهابية | سامي جواد كاظم
لماذا محاولات إزاحة (الحشد) عن الأنتخابات؟ | عزيز الخزرجي
انتماء الاعلامي لبني اسرائيل من حيث لا يشعر | سامي جواد كاظم
كيف رد السيد السيستاني على مقولة فصل الدين عن الدولة ؟ | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 218(محتاجين) | المريض حاكم ياسين خي... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 240(أيتام) | الارملة زمن اياد حسي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 189(أيتام) | المريض علي نوح شنيغ... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي