الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 16 /12 /2016 م 08:17 صباحا
  
الإعلام العراقي في المهجر وطن سواح

د.مكي كشكول

أستراليا

أنعمت علي الصدفة يوما بالتعرف على شاب حسن الهيئة وسيم الطلعة دمث الخلق لين العريكة يتصبب عرقا بينا هو ممتشقا كاميرته كما يمتشق الفارس سيفه، تدور معه حيث يدور، مصوبا عدستها تارة تجاه الشمال وتجاه الجنوب تارة أخرى، مداعبا أزرارها علوا وإنخفاضا، معتلية كتفه إعتلاء الطفل كتف أبيه، يدور معها وبخفة النحل أو أشد ذات اليمين وذات الشمال، محاولا وبكل ما أوتي أن ينثر عبير عبقها على كافة أرجاء القاعة وموجها سهام ألقه على كل من كان حاضرا في تلك الأمسية الصيفية الحارة. إنه الشاب المثابر صاحب الإبتسامة المميزة والتي تسبق كلمات ترحيبه الحارة، سمير قاسم، مدير قناة العراقية في أستراليا. تراه مترجلا يسابق الزمن للحاق بمناسبة ما مرة أو قائدا لمركبته مرة، تجده في الكنيسة صباحا وفي المسجد مساءا، او تجده في مؤسسة عربية ضحى وفي جمعية كردية عصرا. هذا هو ديدنه مذ عرفته، إنسانا محبا مخلصا لعمله عاشقا وفيا لمهنته، أعطاها الكثير من راحته ووقته ولم يأخذ منها إلا السمعة الطيبة والسيرة الحسنة. ومن خلال الإطلاع على ما يقوم به من تغطيه لما يجري من أنشطة ومناسبات وطنية كانت أم دينية، وجدت أن قناة العراقية، ومن خلال ما يقوم به مديرها، قد إضطلعت ولا تزال، بالقيام بمهام عدة ومسؤوليات جمة في بلد المهجر، أستراليا. فهي تعمد الى مد جسور التواصل للجالية العراقية المقيمة في استراليا بشتى دياناتها وقومياتها وطوائفها مع البلد الأم، العراق، من خلال جعل المواطن العراقي في كافة أرجاء العراق يعيش أجواء ابنائه المغتربين، فرحا وترحا وأعيادا وطقوسا وشعائر دينية. وقد بذلت قناة العراقية، ممثلة بمديرها، جهودا مضنية في النأي بنفسها بعيدا عن الطائفية والمذهبية والتحزب والتخندق مع مجموعة عرقية أو دينية دون أخرى، بل حافظت على ذات المسافة من الجميع. وكتطبيق واقعي وعملي على الحيادية والموضوعية والشفافية في نقل الأخبار وما يحدث على الساحة الأسترالية، فقد كانت العين المبصرة والراصدة لكل ماتقوم به الجالية من نشاطات ثقافية وأدبية وإجتماعية وسياسية ورياضية وغيرها من النشاطات من خلال دأبها وحرصها الشديدين على تغطية كل تلك الأنشطة. وقد لعبت التقارير التي يعدها السيد سمير دورا فاعلا في تعريف المواطن العراقي بالتنوع العرقي والديني والإثني وسحر الطبيعة الأسترالية وإغناء الساحة الثقافية العراقية بالعديد من المواضيع النافعة والمواد الإخبارية المفيدة، بسبب من تنوعها وإختلاف مصادرها وغزارة المادة التي تقدمها وسعة المساحة التي تغطيها وتناولها لمواضيع لم يتطرق لها أحد من قبل. وبذلك فقد مثلت قناة العراقية ولازالت أنشودة عراقية اصيلة تعزف على أوتار الوطنية لتصل لحنا متناسقا موحدا متآلفا يدخل بيت كل عراقي من دون إستئذان ليشنف آذاننا ويريح أسماعنا ويجعلنا نعيش أجواء بلدنا الحبيب لحظة بلحظة وساعة بساعة ويوم بيوم

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: وصول أول قطار مترو الى سيدني

أستراليا: زيادة الإنفاق الحكومي على الخدمات الاجتماعية بمقدار 40 مليار دولار خلال 10 سنوات!

جوازات السفر المزورة تهدد أمن أستراليا!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!... | رحيم الخالدي
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية | كتّاب مشاركون
بان الخيط الابيض من الاسود | احمد جابر محمد
ميسي يفعلها مرة أخرى | ثامر الحجامي
الدكتاتورية هي الحل | كتّاب مشاركون
من سيحاسب امريكا على جرائمها؟ | سامي جواد كاظم
إستفتاء كردستان بين تاريخ الصلاحية وتاريخ النفاذ | كتّاب مشاركون
إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين | هادي جلو مرعي
شكراً كاكه مسعود | واثق الجابري
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
الحسين وطلب الحكم ... | رحيم الخالدي
مازالت زينب بنت علي حاضرة في كربلاء | ثامر الحجامي
هل يعي الشعب العراقي خطر فتنة كركوك التي دقت نواقيس حربها؟؟!! | كتّاب مشاركون
لماذا لايوجد تعريف دولي للارهاب؟! | محسن وهيب عبد
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 201(أيتام) | اليتيمة زهراء... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي