الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 15 /12 /2016 م 03:17 صباحا
  
حلب تتحرر والوهابية تتقهقر

اه منك يا حلب لقد فضحت العملاء ، لقد كشفت زيف المزيفين، خسرت الوهابية ومن بمعيتها معركتها في حلب، ولكن لماذا الوهابية خسرت اليست هي ثورة سورية ضد نظام الاسد كما يقولون، فما دخل السعودية وتركيا والاخرى قطر التي تلغي عيدها الوطني بسبب حلب ، وغزة ذبحت من الوريد الى الوريد واعراسهم واعيادهم وهيفائهم ترقص وتغني لامراء الخليج .

نعم حلب تحررت والدليل الاعلام المسعور الذي ما فتئ من تسطير الاكاذيب وتوهين الاتفاقيات وتضليل الراي العام وتظليل الحقيقة ولكن ما عاد هذا ينفع.

اليس ما يجري في سوريا شان داخلي؟ وما دخل ايران في ذلك ؟ ايران دخلت باذن حكومية لمساعدتها في واد عصابات دخلت بدون اذن حكومي، روسيا ما دخلها؟ وامريكا ما دخلها؟ سوريا قادرة على الاستغناء عن من ساعدها فهل انتم قادرون على الكف من مؤامراتكم وارهابكم وسحب اقزامكم؟ واما المنظمات الدولية فهي كما يقال عنها بالمصري( بتاع دولار) لمن يدفع بان كي يركع، فلا غرو ولاعجب ان استنكرت او ايدت فبياناتها هي ايضا ماعاد لها قيمة .

فتجدهم ساعة يختلقون هزائم لجيش سوريا ومن يساندهم ، وتارة يتباكون على المدنيين ، واخرى ينددون بانتهاك الهدنة ، وبين هذا وذاك يتم عرض صور لتاكيد اكاذيبهم.

واما الصور والافلام فان منتجتها امر ميسور فلو ارادوا ان يظهروا مظاهرات تؤيد سلمان وتندد بالاسد في قصر الاسد فهذا ممكن ، ولان الاعلام الان اغلبه بلا ضمير فمن السهولة ان يكون لدينا قطيع من الحمير يصدق بهذا الخبر وذاك التقرير.

لله عز وجل حكم على العملاء ولكنني ارى ان هؤلاء اعراب الخليج سيكون الحكم لشعوبهم او بمؤامرة من كانوا اذنابا لهم، ان موعدهم الصبح اليس الصبح بقريب.

الانتصارات في حلب اكيدة ومؤكدة لان الاعلام الوهابي الاخواني لم يكذب التحرير بل يهرج باسم المدنين ونكث الاتفاق لخروج المسلحين ( يقصد بهم الارهابيين)، الم يمنحهم الاسد فرصة القاء السلاح والعفو التام؟ من غرر بهم؟ اليست السعودية وقطر وتركيا وامريكا بانهم سيدعمونهم حتى وصلوا الى هذا الحال المزري، انها مشيئة الله عز وجل لفضح الوجوه الكالحة التي دمرت هذا البلد .

اي ثورة بالعالم كما يدعون انها ثورة لو قدم لها دعما بمقدار ربع ما قدمت هذه الدول للارهابيين في سوريا فانها ستحسم لصالحها خلال ايام وبالكاد اسبوع ، ولكن ما تعرضت له سوريا هي مؤامرة قبيحة بعدما كانت بالامس حليفة للسعودية في ازمة العراق.

العراقيون لا تعنيهم الحكومات بل يعنيهم الشعب والعقيدة وتجنب الاسوء، فمهما كانت حكومة الاسد فانها الافضل من الوهابية والاخوانية والصهيونية، ولانكم ارهابيون يا وهابيون ولستم بصدد ثورة كما زعمتم فانه بمجرد ان اتيحت لكم الفرصة لاحتلال مرقد او اثر تاريخي حتى قمتم بهدمه، والشواهد كثيرة لاتحتاج للذكر، فنواياكم ليست الشعوب ولا الحكومات بل كل من يدافع عن عقيدته الحقة وتاريخه العريق يكون محل عداوتكم له وتكون كل وسائلكم الخسيسة شرعية في الرد.

ستنادي عن قريب الموصل نحن على طريق التحرير ولامكان للارهاب الوهابي الصهيوني على ارض الانبياء والاوصياء و الاولياء

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

كوري برناردي وبولين هانسون يطالبان أستراليا بالانسحاب الفوري من اتفاقية الأمم المتحدة للاجئين

أستراليا: بالأرقام.. كل ما تريد معرفته عن موازنة نيو ساوث ويلز

بروفيسور أسترالي: الوخز بالإبر ليس خزعبلات
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
قراءة لثقافة الحوزة والازهر والمدرسة الوهابية | سامي جواد كاظم
لماذا محاولات إزاحة (الحشد) عن الأنتخابات؟ | عزيز الخزرجي
انتماء الاعلامي لبني اسرائيل من حيث لا يشعر | سامي جواد كاظم
كيف رد السيد السيستاني على مقولة فصل الدين عن الدولة ؟ | سامي جواد كاظم
المُجْتَمَعُ الدَوْليّ وَنزيف كوليرا اليمن | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الى صوت الإنسانية الخالد | عدنان عبد النبي البلداوي
مجلس التعاون الخليجي في خبر كان | ثامر الحجامي
ان كنت داعشيا فلك الحق بنقد الحشد الشعبي | سامي جواد كاظم
رسالة الى راعي العداة والانسانية | عبد الكاظم حسن الجابري
همسة رمضانية حزينة بقدر الكون | عزيز الخزرجي
وثني ويهودي يقدم العون والمساعدة للمساكين والدواعش المتأسلمون يقتلوهم !! | كتّاب مشاركون
أمير المؤمنين(عليه السلام) بحر الجود والإنسانية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
صدقت نتنياهو انت وداعش تجاهد على خط واحد | علي جابر الفتلاوي
سحور سياسي بدعة وإبداع | هادي جلو مرعي
مجتمع بين الجهل الدماء | سامي جواد كاظم
ماذا أقول بنفس المصطفى (ص)الهادي ....؟ | الحاج هلال آل فخر الدين
أيهما أحق؛ الأعراف الوضعية أم الحدود الشرعية؟ | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 221(أيتام) | المرحوم عدنان عبد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 180(أيتام) | المرحوم حميد زهوري ا... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي