الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 14 /12 /2016 م 03:32 صباحا
  
فاطمة الزهراء ومريم العذراء

تاريخ البشرية ينحني اجلالا واكراما لبعض النساء بما لهن من مكانة سامية عند الله عز وجل اولا وعند الانبياء ثانيا والبشرية ثالثا، ويكون الامتياز الالهي لهن بمنحهن فضائل ينفردن بها .

والمشترك بينهن جميعا هي الذرية ، فعندما نقول هاجر لانها ام النبي اسماعيل عليه السلام، وعندما نقول اسيا زوجة فرعون لانها ام مربية وحنون لموسى عليه السلام، وعندما نقول مريم العذراء فانها ام النبي عيسى عليه السلام، وعندما نقول خديجة فان ذريتها الزهراء عليها السلام وعندما نقول الزهراء فانها ام سيدي شباب اهل الجنة عليهما السلام.

ولكن لنقف عند امتياز مريم العذراء عليها السلام فانها كانت هدية امراة عمران لله عز وجل لانها نذرت ما في بطنها لله ولما وضعتها انثى قالت اني وضعتها انثى، والانثى ليست مثل الذكر ، فتقبلها الله عز وجل بقبول حسن ، وحتى يثبت الله عز وجل مكانة مريم عليها السلام بين نساء قومها جعلها تلد من غير ان تتزوج وهذا امر غريب لديهم مما جعلها حديث القوم واصبحت تذكر في مجالسهم ومحافلهم حديث اتهام ، وحتى يبرئها الله عز وجل ويجعلها مميزة انطق الله عز وجل عيسى عليه السلام وهو في المهد ليدافع ويثبت طهارة امه ، فنطق عيسى عليه السلام ليست معجزة نبوته بل معجزة لمريم عليها السلام .

واما الزهراء فانها هدية الله عز وجل لنبينا محمد صلى الله عليه واله واكراما لخديجة الكبرى الطاهرة عليها السلام فجاءت ذرية رسول الله منها ، فما من سيد او شريف يفتخر بنسبه من رسول الله صلى الله عليه واله الا ويكون طريقه عن الزهراء عليها السلام.

علاقة مريم العذراء بالزهراء عليهما السلام ، هي علاقة اثبات قراني لدمغ حجج المتطفلين بحق ابوة نبينا محمد للحسنين ، فقد طلب هارون العباسي من الامام الكاظم عليه السلام ان يثبت كيف يكون النسب من الام وليس من الاب فالنسب للذكر وليس للانثى ، فطلب منه الامام عليه السلام ان يعفيه، الا انه اصر وطلب دليل من القران ، فقال عليه السلام (وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَىٰ وَهَارُونَ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ *  وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَىٰ وَعِيسَىٰ وَإِلْيَاسَ ) من أبو عيسى ؟ فقال هارون : ليس له أب فقلت : إنما ألحقه بذراري الأنبياء من طريق مريم ، وكذلك ألحقنا الله تعالى بذراري النبي من امنا فاطمة .

ومن معاجز مريم العذراء عليها السلام انه كلما دخل عليها زكريا وجد عندها رزقها (كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقًا ۖ قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّىٰ لَكِ هَٰذَا ۖ قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ ۖ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ)

 عن أم أيمن أنها قالت : مضيت ذات يوم إلى منزل مولاتي ( فاطمة الزهراء ) عليها السلام لأزورها في منزلها وكان يوماً حاراً من أيام الصيف فأتيت إلى باب دارها وإذا بالباب مغلق فنظرت من شقوق الباب فإذا بفاطمة الزهراء عليها السلام نائمة عند الرحى ورأيت الرحى تطحن البر وهي تدور من غير يد تديرها والمهد أيضاً إلى جانبها والحسين نائم فيه والمهد يهتز ولم أر من يهزه ورأيت كفاً يسبح الله تعالى قريباً من كف ( فاطمة الزهراء ) عليها السلام ...يقول عن هذا رسول الله (ص) فوكل الله ملكاً يطحن عنها قوت عيالا وأرسل الله ملكاً آخر يهز مهد ولدها ( الحسين ) لئلا يزعجها من نومها ووكل الله ملكاً آخر يسبح الله عز وجل قريباً من كف ( فاطمة الزهراء ) عليها السلام يكون ثواب تسبيحه لها لأن ( فاطمة ).

هكذا هن سيدات نساء العالمين

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

أستراليا.. المهاجرون مثل الخلايا السرطانية تتزايد وتنمو لتقتل صاحبها!

استقالة رئيس أكبر مصرف في أستراليا على خلفية تمويل الإرهاب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
متاهات علمانية | سامي جواد كاظم
شباب العراق في يومهم العالمي تحديات بحجم الوطن | كتّاب مشاركون
القزم ، والعراق العظيم / الحزء الثالث | عبود مزهر الكرخي
امير المؤمنين لقب خاص بعلي عليه السلام | محسن وهيب عبد
عاصفة سانت ليغو هل ستطيح بالعملية السياسية | كتّاب مشاركون
الحكمة الوطني والمجلس الأعلى تاريخ مشترك وعلاقة لا تنتهي | ثامر الحجامي
سانت ليغو ليست مشكلتنا | عبد الكاظم حسن الجابري
الامامة بين رئاسة الجمهورية والملكية | سامي جواد كاظم
بين المجلس والحكمة ضاع | أثير الشرع
العودة من المستقبل .. قصة قصيرة 9-8-2017 | كتّاب مشاركون
الحشد الشعبي ورمزية الوجود | عبد الكاظم حسن الجابري
القزم ، والعراق العظيم / الحزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
الرقص على كرسي الشيطان.. | رحمن الفياض
عراقيتي افضل منكم | سامي جواد كاظم
حكايات الزمانات الثلاث | حيدر حسين سويري
كوميديا ساخرة برعايه دولية | كتّاب مشاركون
القزم ، والعراق العظيم / الحزء الأول | عبود مزهر الكرخي
وزارة المرجعية !!!! | سامي جواد كاظم
قصيدة | حيدر حسين سويري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 234(أيتام) | المرحوم صباح معيلي ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 243(أيتام) | المرحوم محمد قاسم ال... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 197(أيتام) | المرحوم مراد عناد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي