الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 13 /12 /2016 م 07:43 صباحا
  
مؤشرات حرب قادمة في الشرق الأوسط:

وصف باحث و أكاديمي أميركي منطقة الشرق الأوسط بأنها تشكل ثاني أكبر تهديد لأمن الولايات المتحدة بعد كوريا الشمالية، و اقترح على واشنطن الدّخول في مواجهة مباشرة مع إيران لقطع ما سماها؛ أذرعها الخطرة في العراق و سوريا و لبنان و اليمن و غيرها.

و قال أستاذ العلاقات الدّولية بجامعة جورج واشنطن (أميتاي إتزيوني) في مقال بمجلة (ذي ناشونال إنتريست)، إن من يعتقدون أنه ليس للولايات المتحدة سبب مقنع يجعلها تبقى في الشرق الأوسط خاصة بعد أن لم تعد تعتمد على نفط المنطقة بسبب بدائل الطاقة، عليهم أن يُلاحظوا أن المراقبين حينما يشيرون إلى (الشيعة) و (السنة) فإنهم كما لو أنهم يتحدثون عن معسكرين متساويين تقريبا
, بينما قدرة الشيعة ألآيدلوجية و التكنولوجية تفوق قدرة السُّنة بكثير, و لو إستمروا فأنّ المنطقة كلّها ستخصع لهم.

و خلص (أميتاي إتزيوني) أن إجبار إيران على التركيز على التنمية المحلية و الكف عن استخدام القوة العسكرية للتدخل في شؤون الدول الأخرى الداخلية, من شأنه أن يخدم الولايات المتحدة على استرداد مصداقيتها بوصفها قوة عالمية، و هي المصداقية التي أصابها كثير من الوهن في السنوات الثماني الماضية بعد نجاح الثورة الأسلامية.

و بغض النظر عن إمكانية هذا الهجوم العسكري الذي سيكون مكلفا و سيعقبه بلا شك حرب شاملة ستحرق ليس فقط المنطقة؛ بل حتى أوربا و أمريكا؛ فأنّ هذه التصريحات و من كبار المنظرين الغربيين المختصين؛ هو إعتراف صريح بقوة و قدرة الدّولة الأسلامية في المنطقة و العالم!

و آلجدير بآلذكر أنني أشرت في مقال سابق خلال الأسبوع الماضي و قبل ذلك أيضا إلى إمكانية حدوث حرب قادمة في المنطقة لكن بطريقة تختلف عن الحروب التقليدية و حتى النووية, ليكون عن طريق تدمير الأقتصاد الذي سيُسبب تخريب أخلاق و عقائد و سلوك الناس, ليعيش البلد بشكل ذاتي في نار جهنم, و كما كان في السنوات الأخيرة من عمر صدام اللعين!

و الجدير ذكره أن المسؤوليين العراقيين المتحاصصين قد وعدهم الشيطان بآلفقر إن لم يسرقوا الناس؛ لذلك نراهم نهبوا و سرقوا بكل وسيلة و طريقة و "قانون" و "محاصصة" قوت الفقراء على مدى 13 عاماً و بلا رحمة و لا ضمير تحسباً لتلك الأيام العصيبة القادمة!

و عموماً فإنّ هذه التصريحات تأتي في وقت يقترب العالم للأحتفال بنهاية
السّنة الميلادية الجديدة التي نأمل أن تكون سنة سلام و خير و محبة و وئام على البشرية جمعاء و على الشرق ألأوسط بشكل ٍخاصّ و بشكلٍ أخصّ على العراق و إيران و دول المنطقة و حفظها من شرّ الأشرار ألمتحاصصين الفاسدين من حيتان الداخل الذين نهبوا الفقراء بغطاء "القانون" و "الديمقراطية" و جعلوا البلد مديناً لكلّ العالم ..

و كذلك من شرّ المُستكبرين في الخارج الذين يعدّون العدّة لحربٍ تدميريّة قادمة لتخريب ما تبقى في العراق و إيران و توابعها في الشرق الأوسط عموماً بقيادة الرّئيس (ترامب) الذي يترأس حزب (عصر ما بعد المعلومات) التي بيّنا تفاصيلها لمثقفي و علماء العالم و لأوّل مرّة في سبعة حلقات, حيث لمّحَ في أكثر من خطاب و إشارة بتدمير إيران الدولة العصية الوحيدة مع توابعها أمام الغرب
, و ما يؤكد شكي هو إنتخاب كابينة حكومية جلّ وزرائها من ذوي الأتجاهات التدميرية المؤيدة لأشعال حرب جديدة في المنطقة  لم يشهدها العالم من قبل ..
 

ألحرب القادمة لا تعني بآلضرورة الحرب التقليدية أو حتى الذرية .. بل تعني تدمير البنى التحتية و الأخلاق و القيم و العدالة و الامن عن طريق المال و الأقتصاد مع ضربات وقائية و عمليات إرهابية!
و لا حول و لا قوة إلا بآلله العلي العظيم.
عزيز الخزرجي

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فوز الائتلاف الحاكم بالانتخابات الفيدرالية وتنحي زعيم العمال الخاسر

أستراليا: فريزر أنينغ يخسر مقعده!

مشروع روزانا: التطبيع مع العدو... ولو في الطبّ
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
ألصّدر لم يُذبح مرّة واحدة | عزيز الخزرجي
كرة النار .. يجب اخمادها | خالد الناهي
تَدَاعَت عليكم الأمم؛ فما أنتم فاعلون؟ | عزيز الخزرجي
قناع (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ضاع عقلي | عبد صبري ابو ربيع
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 300(أيتام) | المرحوم حسام كاظم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 301(أيتام) | المريض حمود عبد عبطا... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 322(أيتام) | المرحوم وهاب العبودي... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي