الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 12 /12 /2016 م 01:26 صباحا
  
ورقة التسوية لماذا اﻵن؟

هل نستطيع أن نثق بورقة التسوية التي يريد التحالف الوطني وبعض الأطراف السياسية تمريرها هذه الأيام؟ يسأل الكثير : تسوية على ماذا؟ وتسوية مع من ؟ من هي الأطراف التي ستجري معهم هذه المصالحة ؟ وهل أن هناك نفع أو فائدة فيها بعد الكم الهائل من المصالحات والتوافقات والتفاهمات ومواثيق الشرف التي حاول طرف التحالف الوطني بشكله المعروف, إجراءها مع الطرف الآخر الناقم والغادر دوما ؟ ابتداءا يجب ان نعرف أن هناك اختلاف في المصطلح, فسابقا كان هناك مفهوم المصالحة, وهي التي تكون بين مختلفين يقفان عند نقاط بداية موحدة, بينما التسوية ستكون ماذا نريد , وماذا يجب ان يُقدم لنا, وما الذي سوف نرفضه ولا نريده . فالتسوية هنا سوف تكون نوع من أنواع فرض شروط المنتصر القوي, وكلنا يعلم بأن المعارك التي حصلت قد بينت قوة أحد الطرفين وغلبته وتمكنه وسيطرته على الأرض, بل ودخوله في عمق أرض المقابل والسيطرة عليها . كل حرب بين طرفين لابد لها أن تنتهي, طبعا على شرط توفر عنصر التعقل والحكمة لدى أحد الطرفين, وإلا فغياب هذين الشرطين , سوف يقود إلى إستمرار مسلسل طويل ومحزن من سيل الدماء, وخسارة الأموال, وتهديم الإقتصادات, وتخريب تركيبات المجتمع نتيجة هذه الحروب, ومع ذلك فكل حرب مهما كانت طويلة سوف تنتهي في فترة زمنية ما, إما أن تكون طويلة بحيث انها تحرق رجال الطرفين وتستهلك أموالهم فلا يبقى لديهم ما يقاتلون به, وإما ان تنتهي في فترة تعقل تحصل لدى أحد الطرفين أو كلاهما بعد أن تثبت موازين القوى وتظهر حدودها ويعرف المعتدي حجمه وتفاهة قوته, وعدم تمكنه من إلغاء الآخر أو إذلاله أو تخنيعه. المنطقة الاقليمية والدولية تسير ،وفي ظل ظروف انهيار اقتصادي، نحو اعتماد مفهوم السلم, بعض الدول الداعمة لأطراف النزاع في العراق (وبالأخص الداعمة لقوى الإرهاب) أيقنت بأن طرف التحالف الوطني (الشيعي) طرف ليس بالسهل ولا الهين, وليس بالطرف الذي يفتقد القدرة أو الكفاءة في اللعب على أوتار القوة والضعف (الدولية والإقليمية والوطنية- الإقتصادية أو السياسية أو العقائدية), لذا وصلت هذه الأطراف الداعمة إلى نتيجة مفادها أن استمرار الحرب سوف لن يكون بمصلحتها, عدا ما هو متوقع من الاستنزاف الغير مفيد لكل الأطراف, لذا كان تدخل الأمم المتحدة في المشاركة بإقرار ورقة التسوية هذه , إشارة واضحة إلى خنوع تلك الأطراف الداعمة, وإقرارها بأن طرف التحالف الوطني (الشيعي) هو الأقوى في المعادلة. ورقة التسوية هي فرصة تأريخية لنجلس ونتحاور ونحن الأقوياء, ونفرض شروطنا ونحن المنتصرين, ونأخذ حقوق شهدائنا ونحن الغالبين ..

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

بعد أزماتها الأخيرة.. هل يهجر الأستراليون شركة Uber؟

أستراليا تدرس الحجر على ثروات المبددين لأموال الأطفال

أستراليا: بسبب الإسبستوس المميت.. مالك منزل سنترال كوست "يفتح النار" على إيدي عبيد
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
للمرة الرابعة على التوالي الاخ ابو هاجر يلتزم بجميع العوائل الغير مكفولة | إدارة الملتقى
عبد المجيد المحمداوي ضيفاً على منتدى أضواء القلم | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
المهدي قادم(عج) الجزء الأول (القدس وقطر) | المهندس أنور السلامي
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
قراءة لثقافة الحوزة والازهر والمدرسة الوهابية | سامي جواد كاظم
لماذا محاولات إزاحة (الحشد) عن الأنتخابات؟ | عزيز الخزرجي
انتماء الاعلامي لبني اسرائيل من حيث لا يشعر | سامي جواد كاظم
كيف رد السيد السيستاني على مقولة فصل الدين عن الدولة ؟ | سامي جواد كاظم
المُجْتَمَعُ الدَوْليّ وَنزيف كوليرا اليمن | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الى صوت الإنسانية الخالد | عدنان عبد النبي البلداوي
مجلس التعاون الخليجي في خبر كان | ثامر الحجامي
ان كنت داعشيا فلك الحق بنقد الحشد الشعبي | سامي جواد كاظم
رسالة الى راعي العداة والانسانية | عبد الكاظم حسن الجابري
همسة رمضانية حزينة بقدر الكون | عزيز الخزرجي
وثني ويهودي يقدم العون والمساعدة للمساكين والدواعش المتأسلمون يقتلوهم !! | كتّاب مشاركون
أمير المؤمنين(عليه السلام) بحر الجود والإنسانية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
صدقت نتنياهو انت وداعش تجاهد على خط واحد | علي جابر الفتلاوي
سحور سياسي بدعة وإبداع | هادي جلو مرعي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 235(أيتام) | المرحوم عادل عزيز... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 228(محتاجين) | المفقود سلام حسن منش... | عدد الأطفال: 8 | إكفل العائلة
العائلة 230(أيتام) | المجاهد الجريح سيد ع... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 234(أيتام) | المرحوم صباح معيلي ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي