الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سلام محمد جعاز العامري


القسم سلام محمد جعاز العامري نشر بتأريخ: 10 /12 /2016 م 08:09 صباحا
  
مقال/ موت الاخفاق بتواجد الحكيم

قال  الممثل الأمريكي أنطوني دانجيلو: "الفشل الحقيقي هو الفشل الذي لم نتعلم منه".

منذ سقوط النظام الصدامي, والسعي لبناء عراق جديد, مبني على نظام برلماني, يحاول بعض الساسة, إفشال التجربة الجديدة, ومحاولة الرجوع للدكتاتورية بحجج واهية, فما بين المظلومية للأغلبية, التي لم تحصل على أدنى الحقوق, والتهميش المبني على قاعدة, العودة لما كان ورفض كل تجديد, بقى العراق يراوح بين الفساد والفشل.

فوجيء الشعب العراقي, بعد فرحته التي لم يكن يحلم بها؛ فقد أنهت حقبة البعث, كل حُلم للأمل بالخلاص, من حكم التسلط والدكتاتورية, بتسلُطٍ من نوعٍ آخر, ألا وهو تَسلُق بعض الطحالب السياسية, التي عكرت صفو الانتصار, عن طريق سلالم الكذب والخداع, والتخويف من المكونات الأخرى, فما بين مزور لشهادة, ومحسوبية زعيم قائمة, وتملق خَبِرَ لعق الأيادي, وَصَلَ ساسة مُزيفون, ليتم ركن المجاهدين المخلصين.

كان نتاج المرحلة بين 2003و 2014, ضياع ثروة العراق, وتخمة خزائن بعض الساسة, وتفاقم الأزمات والصراعات العرقية والمذهبية, وبدل الاستفادة من فشل المرحلة, فيصحح المسار بالمرحلة الجديدة, يُصار إلى تضخيم المشكلة, وتجذير الفتنة, كي يبقى الحال كما هو عليه, وعلى الشعب والشرفاء من الساسة الصبر!

الوعود الكاذبة, أفقدت الشعب الثقة ليتملكه الإحباط, ففرح بذلك كل بعثي, أملاً منهم للعودة, إلا أن الحكماء من ساسة العراق, كانوا ينتظرون الفرصة الذهبية, حيث العمل الحثيث, لجمع شمل الأخوة المتناحرين, واضعين نكران الذات نُصبَ أعينهم, رافعين راية التعاون, واحتضان كل شريف مخلصٍ, تحت راية خدمة العراق.

قال الكاتب والصحفي مصطفى أمين:"   قيمة الوطن, أنك تَجدُ فيه العدالة, أكثر من أي مكان آخر, قيمة الوطن, أنكَ تجدُ فيه الحُب, أكثر من أي مكان آخر, وعندما يخلو الوطن, من الحماية والعدالة والحب, يٌصبحُ المواطِنُ غريباً", لقد أحس المواطن إحساس الخُلوِ, فكان السقوط نتيجة حتمية.

لم يركن الشرفاء والحكماء للكسل, بل تم طرح مشروع إنقاذ العراق سياسياً, من خلال جعل التحالف الوطني, مؤسسة ذات تأثير إيجابي, من أجل السير بالبرلمان العراقي, لإقرار القوانين المُنعشة لروح النصر, وليكون ذلك القرار, بادرة أملٍ لعودة ثقة الشعب بممثليه.

وكما قال الروائي الجزائري, واسيني الأعرج:" لا أدري لماذا علينا ان نفقد البعض؛ لتعاود النظر لهم بشكل آخر, أكثر وضوحا, وربما اكثر حباً وتسامحاُ".   

 

       

 

 

 

 

 

 

 

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

قاضٍ أسترالي: سليم مهاجر مغرور ولا يكترث بالقانون

تفاصيل مداهمة الشرطة لمنزل عائلة الإرهابي الصومالي حسن خليف في أستراليا

أستراليا: ما الذي يعاني منه هواة القهوة السادة؟
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 284(أيتام) | المرحوم ازهر نعيم مط... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 294(أيتام) | المرحوم وليد عبدالكر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي