الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 10 /12 /2016 م 04:18 صباحا
  
التحالف الوطني يحجي معلك

     بعد سقوط النظام العراقي الظالم عام 2003, وتشكل النظام السياسي الجديد في العراق, تأسس الائتلاف الوطني العراقي الموحد, (التحالف الوطني العراقي حاليا), ليكون الكتلة السياسية الأكبر, التي تجمع غالبية الأحزاب السياسية الشيعية, والممثل للغالبية العظمى, من الشعب العراقي .

   وبسبب التفكير الحزبي الضيق, المبني على التمسك بالسلطة فقط, وغياب المشروع السياسي لبعض أطرافه, أدى الى انهيار هذا التحالف منذ عام 2010, وأصبح لا يجتمع إلا لغرض اختيار رئيس للوزراء, بعد كل انتخابات, وغياب دور التحالف السياسي, على المستوى المحلي والإقليمي, حتى وصل الأمر, الى نعته بالتخالف وليس التحالف.

   ولكن ومنذ ثلاثة أشهر, شهدنا تغييرا جذريا, في عمل التحالف الوطني, بعد استلام رئاسته, من قبل السيد عمار الحكيم, ورغبته الشديدة, في جمع شتات قواه المتناحرة ولم شملها, واستشعار هذه القوى, بالتغييرات الإقليمية والدولية, التي تفرض عليها أن تكون موحدة, وان يكون التحالف الوطني مؤسسة فاعلة, ذات تأثير على الصعيد الداخلي والخارجي.

   وبعد ان لبس, التحالف الوطني ثوبه الجديد, شهدنا العديد من الاجتماعات, على مستوى هيئاته المختلفة, القيادية والسياسية والعامة, وهو ما لم يتحقق منذ ست سنوات ماضية, وما لم تعتاده جماهير التحالف الوطني, التي أصبحت منقسمة هي أيضا بانقسام مكوناته, ولم تصدق الى اليوم, إن التحالف الوطني ماض بتوحيد كتله ورؤاه السياسية, رغم إن هناك الى اليوم, من يحاول أن يغذي, حالة التشظي والانقسام في صفوفه .

    ولان رئاسة التحالف الجديدة, تؤمن وتنادي بالنظام المؤسساتي, لإدارة الدولة العراقية, انعكس هذا الأمر, على بناء التحالف الوطني, فكان أن أقر النظام الداخلي للتحالف, وتشكلت لجانه من مختلف كتله, ليشعر الجميع بالمساواة, دون هيمنة من احد, وان الجميع مشتركون في اتخاذ القرار, الذي سوف يخرج من أروقة التحالف.

    وانعكس هذا النجاح, في أروقة البرلمان, فكان لتوحد كتل التحالف, الأثر الكبير في إقرار قانون الحشد الشعبي, الذي لو لا هذا النجاح في إدارة التحالف, لما اقر هذا القانون, وبعث رسالة الى الكتل الأخرى, أن زمن المساومات والمراهنات قد ولى, وجعل جماهير التحالف, تشعر بالتفاؤل والارتياح, بعودة التحالف الى وضعه الطبيعي, في أن يكون له الدور الرئيسي, في إدارة الدولة, وإقرار القوانين المهمة.

   واستكمالا للنجاح الداخلي, كان يجب ان يكون هناك تحرك إقليمي ودولي, وهذا ما بادرت به رئاسة التحالف, بزيارتها للأردن مع وفد, يضم مختلف كتله السياسية, في مستهل زيارة تشمل دولا إقليمية أخرى, وهذا ما لم يحصل, منذ ثلاثة عشر عاما, ونظرة بسيطة؛ تجعلنا نشعر بنجاح هذه الجولة الإقليمية, بسبب نجاح التحالف داخليا, ولان الجميع شعر بان التحالف, أصبح قوة لا يستهان بها, ولا يمكن تجاوزها.

   ان نجاح التحالف الوطني, في بناء مؤسسته, سينعكس ايجابيا, على العملية السياسية برمتها, وسيكون هو القوة الأكبر تأثيرا, على الساحة السياسية الداخلية وحتى الإقليمية, وبعد إن كان مجموعة أصوات منفردة, سيكون صوتا واحدا, ولكنه سيعلو على كل الأصوات ( ويحجي معلك ) .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: وصول أول قطار مترو الى سيدني

أستراليا: زيادة الإنفاق الحكومي على الخدمات الاجتماعية بمقدار 40 مليار دولار خلال 10 سنوات!

جوازات السفر المزورة تهدد أمن أستراليا!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!... | رحيم الخالدي
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية | كتّاب مشاركون
بان الخيط الابيض من الاسود | احمد جابر محمد
ميسي يفعلها مرة أخرى | ثامر الحجامي
الدكتاتورية هي الحل | كتّاب مشاركون
من سيحاسب امريكا على جرائمها؟ | سامي جواد كاظم
إستفتاء كردستان بين تاريخ الصلاحية وتاريخ النفاذ | كتّاب مشاركون
إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين | هادي جلو مرعي
شكراً كاكه مسعود | واثق الجابري
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
الحسين وطلب الحكم ... | رحيم الخالدي
مازالت زينب بنت علي حاضرة في كربلاء | ثامر الحجامي
هل يعي الشعب العراقي خطر فتنة كركوك التي دقت نواقيس حربها؟؟!! | كتّاب مشاركون
لماذا لايوجد تعريف دولي للارهاب؟! | محسن وهيب عبد
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 236(أيتام) | المرحوم عبيد خلف... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 201(أيتام) | اليتيمة زهراء... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 197(أيتام) | المرحوم مراد عناد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي