الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر حسين سويري


القسم حيدر حسين سويري نشر بتأريخ: 18 /11 /2016 م 08:02 صباحا
  
فليعلموا أيَّ أُناسٍ يحاربون

  يروي لي صديق، أنهُ ذات مرةٍ وهو في المعركة، إشتد القصف عليهم، وكان زميلهُ قد شرع بالصلاة، يقول صديقي: فزحفت حتى دخلت الخندق(الموضع) لأحتمي به، لكن زميلي إستمر في صلاتهِ، وكأنهُ لا يسمع شيئاً حوله، وأنا أنظر إليهِ بدهشة، حتى إذا فرغ من صلاتهِ، وقرأ السلام، بدأ بالتسبيح، فبادرتهُ ألا ترى القصف؟! تعال وأدخل معي، قال: من كان في ركب الحسين فلا يخاف الموت، بل الموت يخاف منهُ...

    جنود الطف وسلالتهم بُعثوا اليوم من جديد، ليقاتلوا من تبقى من سلالات الوحوش القذرين، سلالات بنو أمية وبنو مروان، سلالات قتلة النبي يحيى... جنودٌ قَصَصَهم حيرت العقول، وأجفلت الأذهان، على أن تفسر ما يصنعون، وكيف يحاربون... إنها مدرسة الحسين، إنها مدرسة الإنسانية الحقة، إنها مدرسة الإسلام، إنها مدرسة الطف...

   الويلُ كُلَّ الويل، لمن فارق ركب الحسين، "إنهُ لن يدرك الفتح"، كما عَبَّرَ صاحب الركب، لقد كان إختيار جنود الطف بعناية كبيرة، فلم يكونوا جنوداً عاديين البتة، وإنما ولدوا ليكونوا في ركب الحسين، ولدوا ليقهروا الموت، ولدوا ليقهروا الطغاة، جنودُ الطف ليسوا الذين أُستشهدوا فقط، وإنما الإستشهاد كان الخطوة الأولى، حيث تلتها مسيرة الأربعين، في خطوةٍ ثانية أزالت عرش يزيد...

   حتى إذا ما تسارعت الخطوات، عَبر حُقب التاريخ المتلاحقة، أولدت جيش الطف المرتقب، الذي سيُزلزل الأرض تحت العروش والكروش، جيشٌ لا يعرف إلا الحسين، قائداً وشعاراً، يحمل في قلبهِ الطمأنينةَ والتسليم، يسير على الصراط المستقيم، سحق داعش وسيسحق الفاسدين، من النواصب والمارقين، والخوارج والناكثين، في يومٍ كان مقدارهُ أسوءُ مما يتوقعون...

   في صورةٍ أذهلت الأصدقاء والأعداء، لرجلٍ شيبةٍ من المتطوعين، الذين لبوا نداء الوطن والدين، وهو يتوسد التراب، ليأخذ قسطاً من الراحة والنوم، بعد سحق عناصر داعش، في عمليات تحرير نينوى، في رسالة واضحة إلى قوى الأرهاب، أن يعلموا أيَّ أُناسٍ يحاربون...

بقي شئ...

   مصر الحبيبة، بدأت تختطُ طريقها الصحيح، وتقتدي بالحسين، رمزاً وقائداً، كما كانت على مر العصور والدهور، لا يمنعها مانعٌ عن نصرة أهل البيت والحق، نتمنى أن تخطو خطوات مباركة في ذلك.

.........................................................................................

حيدر حسين سويري

كاتب وأديب وإعلامي

عضو المركز العراقي لحرية الإعلام / رابطة المحللين السياسيين

عضو رابطة شعراء المتنبي

عضو النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين

البريد الألكتروني:Asd222hedr@gmail.com

   

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

حزب العمال الأسترالي يتعهد بإسقاط خطة لتغيير نظام التأشيرات

هوبارت الأعلى تكلفة للإيجار في أستراليا

أستراليا: العمال سيمنح 10 آلاف لاجئ تأشيرة الحماية ثم الجنسية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
الإمتحان الصعب | ثامر الحجامي
حكاية الشهيد البطل الملازم مرتضى علي الوزني الخفاجي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والفوضى حديث متجدد! | عبد الكاظم حسن الجابري
الملعب العراقي..وصراع الإرادات | المهندس زيد شحاثة
ممنوع ممنوع .. يا بلدي | خالد الناهي
بهدوء عن الشعائر الحسينية | سامي جواد كاظم
اليمن لم يعد سعيداً | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين الفرض والإختيار . | رحيم الخالدي
شماعة أسمها.. الحكومة | المهندس زيد شحاثة
أسف .. لن اصفق لك | خالد الناهي
الانتفاضة والمرجعية وسلطة الاحزاب اليوم | سامي جواد كاظم
أرصفة ناي و وطن... | عبد الجبار الحمدي
هل أن جيراننا أصدقاؤنا لا أسيادنا؟! | واثق الجابري
قناة فضائية عراقية تخير العاملين فيها بين العمل مجانا أو التسريح | هادي جلو مرعي
تعريف الفلسفة الكونية | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 325(محتاجين) | المحتاج مسلم دهش ارح... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 92(محتاجين) | المرحوم ياسين الياسر... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي