الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 16 /11 /2016 م 04:43 مساء
  
سباق المسافات الطويلة الى الرقة

يحق للرئيس التركي رجب طيب أوردوغان الحزين بفعل الإستقبال السيئ له في أميركا عندما ذهب لحضور مراسيم دفن إسطورة الملاكمة الرافضي محمد علي كلاي أن يشكك في خطورة مايجري جنوب بلاده في سوريا حيث التعاون على أشده بين الأمريكيين وقوات سوريا الديمقراطية الكردية التي تحكم الحصار على مناطق قريبة من عاصمة داعش الرقة، وهي بصدد تمشيط مدينة منبج القريبة منها وبدعم جوي من التحالف الدولي، بينما تواصل القوات النظامية السورية بغطاء جوي من الحليف الروسي تقدمها نحو منطقة الطبقة التي تضم سدا على الفرات ومطارا قريبين من الرقة.

الأتراك يجدون أنهم يخسرون المزيد من النفوذ لحساب الأمريكيين والروس والإيرانيين وحتى الخليجيين الذين يلعبون بشكل أفضل من الأتراك عموما، ومنذ سقوط الطائرة الروسية على جبل التركمان فإن علاقات موسكو بأنقرة تزدادا تعقيدا، وتمارس روسيا دورا في تعطيل النشاط العسكري التركي داخل سوريا وعلى حدودها، وتمكنت من تقليص نفوذها بقوة، بينما يتلقى أوردوغان ضربات موجعة من الأكراد الذين حولوا المدن التركية الى جبهات حرب، وصاروا ينفذون هجمات إنتحارية عديدة وعمليات نوعية ضد الجيش وفي داخل المدن المهمة، يجري هذا كله وداعش التي عول عليها الأتراك لتفكيك المنطقة لصالحهم تنهار في الفلوجة والموصل وفي مناطق من سوريا ويجتمع العالم على تدميرها، بينما تنهار الأحلام التركية في الإنضمام الى الإتحاد الإوربي الذي بدأ بعض قادته يستهجنون الفكرة، ومنهم من صرح بالقول، يمكن لتركيا ان تنضم لدول الإتحاد بعد مائة عام من الآن، وحيث ترفض دول عدوة لتركيا هذا الطلب كاليونان وقبرص وهي دول فاعلة ومهمة داخل الإتحاد.

السباق نحو الرقة واضح ومفهوم فوصول الروس والجيش السوري قبل الأكراد والأمريكيين يعني أن الفشل سيلاحق الأمريكيين هناك أيضا، وسيزيد الأمور تعقيدا في وجه الطموحات السعودية التي تريد تشكيل تحالف إسلامي يسيطر على الرقة وعلى الموصل في العراق، ويمنع التمدد الروسي الإيراني ويضعف من حظوظ الرئيس الأسد الذي تقوى كثيرا بموسكو التي أعادت التوازن منذ أول غارة جوية نفذها الطيران الحربي على معاقل المسلحين الذين يتوزعون في ولاءاتهم على السعودية وقطر وتركيا، ونجحت في وقف تقدم قوات المعارضة، وحجمت من نشاط تنظيم داعش، وهاهي تقترب منه في عاصمته الرقة وتقطع عنه سبل الإمداد من تركيا.

الوقت مايزال مبكرا لمعرفة الى أين تتجه الأمور، ومن المنتصر في نهاية الأمر فالقوى الفاعلة والكبرى تمتلك المبادرة ولديها القوة والطموح، وهذا مايعقد الأمور أكثر في المرحلة المقبلة.

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 289(محتاجين) | المريض محمد جودة سعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 276(أيتام) | المرحوم عطية محمد عط... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي