الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 14 /11 /2016 م 11:28 مساء
  
العالم سيشهد أكبر تجمع بشري في ذكرى الأربعين

العالم سيشهد أكبر تجمع بشري في ذكرى الأربعين
عمار العكيلي
تعد زيارة الأربعين، من أهم وأضخم الزيارات، التي تشهدها كربلاء؛ لما لها من فضل عظيم، وهي من علامات المؤمنين، كما ورد في الروايات.
الأربعون سر من أسرار الخالق، لم يصل العلماء إلى تفسيرها، فنلاحظ هذا الرقم، قد ورد في كتابه العزيز عدة مرات، فقد قال في محكم كتابه (وإذ واعدنا موسى أربعين ليلة)وقال جل وعلا(قال فإنها محرمة عليهم أربعين سنة)وقد ورد(حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة) وقد ورد هذا الرقم في بعض، الأحاديث والروايات لا يسع المقال لذكرها.
لم يقتصر ذكر الأربعين على المسلمين، بل حتى غير المسلمين، لديهم إعتناء بالفقيد، بعد أربعين يوما من وفاته، فالنصارى يقيمون حفلا تأبينيا، يوم الأربعين من وفاة فقيدهم، يجتمعون في الكنيسة،ويعيدون الصلاة عليه المسماة بصلاة الجنازة.
فكيف بذكرى أربعينية سبط الرسول، الذي كان عظيم الموقف كبير التضحية، يقول الإمام الباقر(إن السماء بكت على الحسين، أربعين صباحا تطلع حمراء وتغرب حمراء).
نجد أن كل الطغاة، الذين حاربوا الشعائر الحسينية ،سقطوا ومحي ذكرهم، وبقي ذكر الحسين، فلاحظنا بعد سقوط الطاغية صدام، تزايد أعداد الزوار، عاما بعد عام، حتى وصل عدد الزائرين، في العام الماضي، قرابة عشرين مليون زائرا، ومن بلدان مختلفة، وهذا التجمع البشري الهائل، لم تشهده أي بقعة من بقاع الأرض سوى كربلاء.
قد أبرزت تلك الزيارة، كرم العراقيين، وحسن ضيافتهم، رغم تلك الأعداد المليونية، إلا أن الزائرين، قد توفر لهم كل مايحتاجوه، من طعام وشراب وسكن، ووسائل الراحة الأخرى، فضرب العراقيون مثلا رائعا في الكرم، وإستقبال الزائرين، لهذا أختير العراق في المركز الأول، في مؤشر الكرم والعطاء العالمي.
لزيارة الأربعين دلالات عديدة، فهي رسالة واضحة، لكل الطغاة والنواصب، بأن تواصلنا مع الحسين، هي قضية مبدأ، كلما إزداد أولئك حقدا وحربا، إزددنا تمسكا وإصرار، على تخليد القضية الحسينية، فالمقاتلين في جبهات القتال، يستلهمون من الحسين العزيمة، والثبات والصبر، ونيل إحدى الحسنيين، إما النصر أو الشهادة، ليلتحقوا بالحسين وأصحابه.

 
 
أعجبنيعرض مزيد من التفاعلات
 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فشل المؤسسات على نحو خطير في حماية أطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية

أستراليا: ترتيبات الدفع خلال العطلة الرسمية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخصّص 110 ملايين دولار لصيانة المدارس هذا الصيف
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تاملات في القران الكريم ح366 | حيدر الحدراوي
لا تتوقفوا عند المطالبة بالغاء قرار ترامب فقط | سامي جواد كاظم
🖌اعلان من مدرسة الغدير العربية | إدارة الملتقى
كاريكاتير: العراق ينتصر على الإرهاب | الفنان يوسف فاضل
السنتان مع الإمام الصادق أنقذت أبي حنيفة من الهلاك!! | كتّاب مشاركون
مُحَمَّد ( صلى الله عليه وآله ) والآيات الكبرى . | الشيخ حبيب الشاهر
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد | ثامر الحجامي
كلا ...كلا للمظاهرات ضد ترامب | كتّاب مشاركون
الإنهيار | كتّاب مشاركون
نعم القدس عاصمة أسرائيل | رحمن الفياض
البطاقة التموينية بين صدام والحكومة الديمقراطية !...zx | رحيم الخالدي
عبد الله الشمري يغني وفيصل القاسم يطرب | سامي جواد كاظم
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية | ثامر الحجامي
وأنا كالغريب في وطني | عبد صبري ابو ربيع
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثامن | عبود مزهر الكرخي
الإصلاح شعار إنتخابي أم خطوات غير متحققة ؟!... | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح365 | حيدر الحدراوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي