الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 14 /11 /2016 م 11:28 مساء
  
العالم سيشهد أكبر تجمع بشري في ذكرى الأربعين

العالم سيشهد أكبر تجمع بشري في ذكرى الأربعين
عمار العكيلي
تعد زيارة الأربعين، من أهم وأضخم الزيارات، التي تشهدها كربلاء؛ لما لها من فضل عظيم، وهي من علامات المؤمنين، كما ورد في الروايات.
الأربعون سر من أسرار الخالق، لم يصل العلماء إلى تفسيرها، فنلاحظ هذا الرقم، قد ورد في كتابه العزيز عدة مرات، فقد قال في محكم كتابه (وإذ واعدنا موسى أربعين ليلة)وقال جل وعلا(قال فإنها محرمة عليهم أربعين سنة)وقد ورد(حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة) وقد ورد هذا الرقم في بعض، الأحاديث والروايات لا يسع المقال لذكرها.
لم يقتصر ذكر الأربعين على المسلمين، بل حتى غير المسلمين، لديهم إعتناء بالفقيد، بعد أربعين يوما من وفاته، فالنصارى يقيمون حفلا تأبينيا، يوم الأربعين من وفاة فقيدهم، يجتمعون في الكنيسة،ويعيدون الصلاة عليه المسماة بصلاة الجنازة.
فكيف بذكرى أربعينية سبط الرسول، الذي كان عظيم الموقف كبير التضحية، يقول الإمام الباقر(إن السماء بكت على الحسين، أربعين صباحا تطلع حمراء وتغرب حمراء).
نجد أن كل الطغاة، الذين حاربوا الشعائر الحسينية ،سقطوا ومحي ذكرهم، وبقي ذكر الحسين، فلاحظنا بعد سقوط الطاغية صدام، تزايد أعداد الزوار، عاما بعد عام، حتى وصل عدد الزائرين، في العام الماضي، قرابة عشرين مليون زائرا، ومن بلدان مختلفة، وهذا التجمع البشري الهائل، لم تشهده أي بقعة من بقاع الأرض سوى كربلاء.
قد أبرزت تلك الزيارة، كرم العراقيين، وحسن ضيافتهم، رغم تلك الأعداد المليونية، إلا أن الزائرين، قد توفر لهم كل مايحتاجوه، من طعام وشراب وسكن، ووسائل الراحة الأخرى، فضرب العراقيون مثلا رائعا في الكرم، وإستقبال الزائرين، لهذا أختير العراق في المركز الأول، في مؤشر الكرم والعطاء العالمي.
لزيارة الأربعين دلالات عديدة، فهي رسالة واضحة، لكل الطغاة والنواصب، بأن تواصلنا مع الحسين، هي قضية مبدأ، كلما إزداد أولئك حقدا وحربا، إزددنا تمسكا وإصرار، على تخليد القضية الحسينية، فالمقاتلين في جبهات القتال، يستلهمون من الحسين العزيمة، والثبات والصبر، ونيل إحدى الحسنيين، إما النصر أو الشهادة، ليلتحقوا بالحسين وأصحابه.

 
 
أعجبنيعرض مزيد من التفاعلات
 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

موقع أسترالي: قوانين "اللوبي" في بلادنا "هشة"

أستراليا، سياسيون بلا رؤية مستقبلية

يتسبب في انتحار الآباء .. كاتبة أسترالية تحذر من "بلطجة" نظام Child support
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
(إكسير الحب) .. آخر ما سطّرتْ يدى وارجو ألا يتخلف احد الكِرام عن النشر | كتّاب مشاركون
ابن سلمان يستلهم دروسه من جحا | سامي جواد كاظم
المهم بعد ولاية العهد | سامي جواد كاظم
محبة الامام علي واجبه في القران والسنة والدواعش اشد المبغضين له !!! | كتّاب مشاركون
من اجل معرفة افضل للغرب | محسن وهيب عبد
السعودية على شفا الانهيار | عبد الكاظم حسن الجابري
العراق وعلاقاته الخارجية (لا عدو دائم ولا صديق دائم) | كتّاب مشاركون
إقليم كردستان بين الاستقلال وأحلام الشعراء | ثامر الحجامي
مختطفاتٌ من الهمسات الكونية | عزيز الخزرجي
المعاني الكونية لسهادة لا اله الا الله | محسن وهيب عبد
للمرة الرابعة على التوالي الاخ ابو هاجر يلتزم بجميع العوائل الغير مكفولة | إدارة الملتقى
عبد المجيد المحمداوي ضيفاً على منتدى أضواء القلم | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
المهدي قادم(عج) الجزء الأول (القدس وقطر) | المهندس أنور السلامي
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
قراءة لثقافة الحوزة والازهر والمدرسة الوهابية | سامي جواد كاظم
لماذا محاولات إزاحة (الحشد) عن الأنتخابات؟ | عزيز الخزرجي
انتماء الاعلامي لبني اسرائيل من حيث لا يشعر | سامي جواد كاظم
كيف رد السيد السيستاني على مقولة فصل الدين عن الدولة ؟ | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 222(أيتام) | المرحوم جبار كاصد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 236(أيتام) | المرحوم عبيد خلف... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي