الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد صبري ابو ربيع


القسم عبد صبري ابو ربيع نشر بتأريخ: 14 /11 /2016 م 11:15 صباحا
  
انتم راحلون والحشد قادم
واحدة من أهم أسباب هزيمة الشعوب العربية من ذاتها؛ أنها تحكم وتفسر على المظهر وتترك الجوهر والقضية؛ لتعيش في تيه بلا هوية، وهكذا تعاملوا مع القضية العراقية وحرب الإرهاب، ولأن الحشد الشعبي أحد أهم القوى التي دحرت الإرهاب، فقد حاولوا بشتى السبل الأساءة والتلفيق، والمؤسف أن الإعلام المزيف تفوق في مواقع كثيرة على الحقيقة والقضية.
حال العرب كالسفير السعودي، الذي تهرب من سؤال عن الحرب على اليمن بنكتة سمجة.
سأل الصحفي زياد جيلاني من مجلة The Intercept ؛ السفير السعودي في الولايات المتحدة الأمريكية الشيخ عبدالله آل سعود: هل ستواصلون أستخدام الأسلحة العنقودية في اليمن؟ فرد عليه " كأنك تسأل ها ستتوقف عن ضرب زوجتك"، وكرر الصحفي سؤاله وطلب الإجابة بنعم او لا؛ رد السفير: " أنتم تمتهنون السياسة؛ أنا لست سياسياً"، ولذلك لا غرابة من إنتقاد الكاتب السعودي جمال خاشقجي؛ لحصول فلم عن الحشد الشعبي للمرتبة الأولى؛ في مونديال القاهرة للفن والإعلام، وهجمة شرسة في مواقع التواصل الاجتماعي العربية؟! 
قال خاشقجي: " أخواننا في مصر الى أين أنتم راحلون"؟ " ما يجري عيب"؟!، ولا اعتقد أن الكاتب شاهد الأفلام المعروضة ولا ذلك الفلم الذي انتجه الحشد الشعبي، الذي يتحدث عن معركة الخالدية، ويشرح الاسباب التي دعت لتأسيس الحشد الشعبي، وكشف الدول المتورطة في مساعدة داعش؛ بفتح منافذ حدودها للعصابات الإرهابية لدخول العراق.
إن ما عرض في القاهرة فلم وثائقي واقعي؛ ليس من نسج خيال كاتب، أو من أمنية طامح، وفي الحقيقة قصص مشاهد لم توثقها الكامرات، وآخرى كتبتها الدماء على صدر الوطن، ويحق للتاريخ التوقف في العراق، ويبدأ بإعادة سجلاته، ومن هذه البطولات لا نقول أن الشمس أشرقت هنا او حضارة وادي الرافدين عمرها أكثر من 5000 عام؛ بل ما كان يجري في التاريخ مخاض؛ لولادة قمم للإنسانية والتضحية والبطولة والشرف والكرامة، وجاءت جائزة الفلم من قناعة تحكيمية دون مواربة، والعالم بدأ يقتنع أن الحشد الشعبي؛ خرج بصدور عارية لمواجهة الرصاص من أجل حماية الإنسانية في العالم، ورد تلك الغيمة السوداء عن الشعوب.
من السماجة والسخرية أن يتحدثون عن الإنسانية، وهنا في العراق مهدها وموطنها وصُناع حياتها، والأغرب أن الطائفية سيطرت على عقول من يدعون الثقافة؛ فما كان حديثهم إلاّ سخافة وتخلف.
إعلامنا ما يزال دون مستوى المطلوب، وكيف للكذب أن يتفوق على الحقيقة، ومرة واحدة عند زيارة فريق فنانين مصرين الى مجزرة سبايكر؛ أحدثت ضجة في الأوساط الإعلامية العربية، ونحتاج الى أقامة مهرجانات وتنظيم زيارات للإعلاميين من مختلف أرجاء العالم، والمهم إستثمار الكفاءات الإعلامية والفنانيين العراقيين والشعراء والملحنيين، وننتج أفلاماً عملاقة وإعلام موحد لا يُحدد بأطر حزبية، وأناشيد حماسية؛ لأن المعركة حامية الوطيس؛ لا يمكن لهاوي في مواقع التواصل الإجتماعي تجسيد ملامحها، وهو يعيش بين أدوات ضخمة وأموال جمة من الكذب والخداع، وعقول متخلفة بمستوى وزراء وسفراء وملوك؛ ما يزالون يعيشون الجاهلية وإستعباد النساء؛ فلا غرابة أن سكتوا عن الإغتصاب والسبي، وعيب تأصل من الجاهلية، ولكنهم راحلون والحشد قادم.
 
 
واثق الجابري

 
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

تحذيرات من مياه الصنبور الحنفية في أستراليا

التخمة السياحية.. هل تضرب أستراليا؟

أستراليا: ما التغييرات التي طرأت على تأشيرة الوالدين؟
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
عقول وسبعين الف نخلة مابين الا ستثمار والاستحمار | رحمن الفياض
الجيوش الإليكترونية سلاح الحداثة | كتّاب مشاركون
تظاهرات الجنوب إلى أين؟! | حيدر حسين سويري
التظاهرات.. رسالة علينا فهمها قبل فوات الأوان | أثير الشرع
قصة قصيرة جدا...دوللي... | عبد الجبار الحمدي
لماذا يكذب الناس في ممارسة الدين | هادي جلو مرعي
أفواه الطريق | عبد الجبار الحمدي
الوصفة السحرية لتشكيل كتلة حزبية! | جواد الماجدي
وباء الجهل, يحبس أنفاس العلم | كتّاب مشاركون
حرب مدمرة على الأبواب | عزيز الخزرجي
لماذا يطرقون باب المرجعية ومن ثم يقولون فصل الدين عن الدولة؟ | سامي جواد كاظم
عندما تدار البلد من السوشل ميديا | خالد الناهي
الخيار الوحيد لمفوضية الانتخابات المنتدبة | كتّاب مشاركون
إنهيار المنظومة الأخلاقية وتأثيره على المجتمع العراقي | ثامر الحجامي
مستشفيات العتبتين والإستهداف المقصود !. | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح395 | حيدر الحدراوي
رائعة القصِّ الرمزى : ملائكة وشياطين | كتّاب مشاركون
أيها المجاهدون أرواحكم أرخص من التراب !. | رحيم الخالدي
فوضى وحصار اقتصادي | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 290(أيتام) | المرحوم علي جبار... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي