الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 10 /11 /2016 م 06:52 مساء
  
إنهم أشرف الناس ...

منذ بدأ الرسالة المحمدية، والمنطقة العربية تشهد حروباً متتالية بين فترة وأخرى، وهنالك حروب ليست كما يتصورها البعض، مثال ذلك حرب إقتصادية، وهنالك حرب بالإنابة، التي نخوض غمارها اليوم، لان العدو إستقطب كل من لفظته المجتمعات، ومن كل دول العربية، بل هنالك مقاتلين من أوربا، والتي تعتبر من الدول المتطورة والمتقدمة صناعيا واقتصادياً، فهل هؤلاء لم يدرسوا، أو غير مثقفين مثلاً! وهذا يدفعنا إلى أكثر من تساؤل لهؤلاء الرعاع؟ الذين تركوا دولهم وجاءوا للعراق وسوريا، ليقاتلوا بدل الدول التي ثقفتهم وأرسلتهم إلينا بذريعة الدولة الإسلامية، وهم لا يفقهون اللغة العربية، ولا ينتمون إليها، ولا يُصلّون ويدّعون أنهم مسلمون! .

داعش جاءت وفق رؤية إستعمارية، بعدما عجزت عن الإستحواذ على الكنوز التي تزخر بها بلادنا، وأسهل طريقة إرسال أشخاص لا يمتلكون عقولا ليفكروا بها، وهم كالحمير بل هم أضل! يساعدهم في ذلك الحواضن التي فقدت مصالحها بعد التحول إلى النظام الديمقراطي، وبالطبع هذا لا يفيدهم، ومنذ التحرر من سلطة البعث لحد يومنا تعددت التنظيمات الإرهابية، وإنتهينا بتنظيم داعش الإرهابي، الذي خرّب البلاد، وبهمة الرجال العراقيين الشرفاء، إستطعنا تحرير معظم الأرض التي إستولوا عليها، وإبتداءاً بجرف النصر، الذي أعطى الجيش الأمريكي فترة ستة أشهر لتحريرها، لصعوبة الأرض وتضاريسها المتشعبة وطرقها الكثيرة، وبسواعد الحشد الشعبي المقدس، تم تحريرها بضرف أسبوع! وكسر شوكة داعش التي يخشاها الجيش الأمريكي .

الحشد نوعان، نوع يقاتل بكل ما يستطيع، ولا يكل، ولا يتراجع، لأنه أخذ الإفتاء من مرجع، أذهل العالم بتعامله مع الموقف بحكمة حيرت العقول، وتنتهي عند عتبة داره كل المشاكل، وكانت الفتوى التي أطلقها بمثابة إطلاقة الرحمة برأس داعش، تلك الصناعة الأمريكية اليهودية بالأموال الخليجية، وبإفتاء عوران المملكة، والنوع الآخر حشد المواكب، التي تطهو الطعام للمقاتلين المرابظين على السواتر، وتوفر المستلزمات من أثقلها لأبسطها مع كلمات الحب والمودة والشكر والامتنان للتضحيات التي يقدمها أبطال الحشد المقدس وهؤلاء الذين يقدمون الخدمة ممتدين على طول الطريق وهم يشبهون إلى حد بعيد بتلك المواكب التي تفترش الأرض بزيارة الأربعين في كل الطرق المؤدية لكربلاء المقدسة .

هؤلاء الذين يعملون في المواكب، لديهم كل شيء! وبالطبع لا يمكن أن يكون الموكب متكاملا، مالم يكن خلف هذا الموكب متبرعين، ويقودنا هذا إلى المتمكنين ماديا، مع بعض التبرعات البسيطة، ممن يريد أن يشترك لكن بقدر بسيط، وهم من طبقة الفقراء! الذين لديهم مقاتلين في جبهات القتال، وهم الأغلبية العظمى، وهذه المواكب هذه المرة في الخطوط الأمامية مع المقاتلين وبينهم، يعملون بكل همّة وتفاني، في سبيل إعداد الطعام وإيصاله للمقاتلين، فمن الذي أجبرهم بالتواجد في تلك الخطوط؟ التي من الممكن أن يفقد حياته جراء ذلك التواجد بتلك الخطوط، وهنا نقف وقفة إجلال وإكرام لهؤلاء الرجال، الذين شاركوا إخوانهم، والشد من عزيمتهم، وبذلك يستحقون أن نقول لهم "إنكم اشرف الناس".

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: وزارة الدفاع تحذر من تدفق لاجئين بسبب التغير المناخي في الباسيفيك

أستراليا: ديك سميث لا يريد 500 ألف دولار مرتجعات ضريبية

أستراليا: اضراب للعاملين في مستشفيات نيو ساوث ويلز قد يصيبها بالشلل
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ترحيب الكنيسة الكاثوليكية في كوبنهاكن ، العاصمة الدانماركية | د. صاحب الحكيم
الإقليم خارج التغطية ! | رحيم الخالدي
حكاية حب | عبد صبري ابو ربيع
لسعة بالكاريكاتير: فيدرالية الجنوب | يوسف الموسوي
الكبر والتعالي طبيعة بشرية وليست طريقة فئوية | سمير علي الخفاجي
حصر يد الدولة بالسلاح | سامي جواد كاظم
خطوط حمراء وهميه | رحمن الفياض
تأملات في القران الكريم ح429 | حيدر الحدراوي
عِشْقِيٌّ لِبَغْدَاد | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
يمين غموس.. ومستخف بها! | سلام محمد جعاز العامري
لا يجوز الجمع بين الاختين! | خالد الناهي
مخدرات في مدينتي | ثامر الحجامي
جمعية التّجديد تشهر | د. سناء الشعلان
رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل | كتّاب مشاركون
التهاون ومصير الوطن | سلام محمد جعاز العامري
تأبين السَّيِّدُ الشَّهِيدُ مُحَمَّدُ مُحَمَّدُ صَادِقُ الصَّدْرِ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
زعبول... | عبد الجبار الحمدي
نقيب الصحفيين من البصرة محذرا الصحفي خط احمر اثناء ممارسة عمله | يوسف الموسوي
أتسلق نفسي... | عبد الجبار الحمدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي