الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 05 /11 /2016 م 04:38 صباحا
  
تكفير الحاكم حق الهي وتكفير المسلم حق وهابي

قد لا يطلع القارئ الكريم على الوضع الوهابي من خلال اخباره فانها جملة وتفصيلا كاذبة فيما يخص الشان الوهابي من حيث التستر على القبائح والتبجح بالمحاسن، ولكن اذا اراد القارئ الكريم ان يعلم ماذا يجري على الساحة الوهابية فماعليه الا قراءة مقالات صحفهم لا غيرهم وسيطلع على فسادهم ومهازلهم.

في جريدة الرياض خبر يخص الشيخ المغامسي وهو ينتقد فتوى تحريم تنفيذ قرارات حكم كرة القدم وان الكارت الاصفر والاحمر لا يجوز الالتزام به ، وبدا الشيخ بالانتقاد اللاذع لهكذا فتوى، هذا الانتقاد يدل على كثرة مهازل الفتاوى في السعودية، وجاء مقال احمد السيد عطيف في جريدة الوطن ليؤكد مهزلة الفتاوى ليعلن ان تكفير الحاكم والحكومة هو حق الهي فلا يحق للمواطن تكفير الحكومة مهما فعلت، واما تكفير المسلم بل البشر فانه حق وهابي لانه يصب في مصلحة الاسلام اما تكفير الحاكم والحكومة من قبل البشر فهذا يعني ان البلد ستصبح فوضى.

ويرد على هؤلاء المشايخ الكاتب هايل الشمري في مقاله المعنون تدريب القيادات على التصريحات ، وجاء في مقاله المنشور في جريدة الوطن "رفض مجلس الشورى توصية العضو الدكتور سلطان السلطان، التي تطالب بالارتقاء بأداء القيادات تجنبا لتخبط التصريحات التي تثير الرأي العام"، هذه التصريحات التي قصد بها هي تصريحات وزير التخطيط التي اعلن فيها توجه السعودية نحو الافلاس ومن ثم صرح انه اخطا بالتعبير، نعم انه اخطا بالتعبير تفاديا للسجن لان لسانه فلت الحقيقة ، ولكن الاخ الكاتب هل اشار الى مشايخ الوهابية بان تتحلى بالكياسة قبل الهذيان الافتائي؟

واعود الى نفس جريدة الوطن ومقال لفهد العديم عنوانه ومقدمته "(يرسلوننا للموت ويستمتعون بالحياة) ما الذي يجعل الشاب السعودي يتقبل ببساطة فكرة الذهاب إلى مناطق الصراع؟ علما بأنه الأكثر على مستوى العالم الذي يتلقى دروسا دينية على الطريقة الصحيحة حسب زعمنا؟

ويسرد في مقاله قصة شاب عشريني غسل دماغه شيخ وهابي وارسله لساحات الجهاد ( العراق سوريا ) وبشر امه بحور العين ، هذا في مشهد فديوي لمدة دقيقتين ، ويقول الكاتب عنه بانه ليس بجديد حيث كثيرا ما يشاهدون هكذا مشاهد يرسل شيخ وهابي شاب سعودي الى طريق الموت وهو يسير في طريق اخر للنزهة والترفيه.

ووضع اصبعه على الجرح السعودي هذا الكاتب بالقول ان مشكلتنا نعالج النتائج ولا نلتفت الى الاسباب ، وهذا بعينه ما يقوم به المسؤول السعودي او الشيخ الوهابي بتصريحاتهم الرنانة وفتاواهم الغريبة ضد النتائج فمثلا العسيري يقول عن البغدادي بانه ارهابي ولكنه لا يسال نفسه من اين له القوة التي يقاتل بها ؟ من اين له المال والسلاح والرجال؟ هل يستطيع ان يسال ويجيب على هذه الاسئلة؟

واخر خبر قراته واحببت ان اعلق عليه هو " في إطار التعاون بين (بارع) وبرنامج العناية بالمساجد التاريخية الحرفيون السعوديون يبدعون في ترميم وزخرفة المساجد التاريخية في مناطق المملكة"، ( بارع : البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية)، سؤالي هنا هل سيلتفتون ال المساجد السبعة بل اقول الخمسة لان مسجد الخليفة الاول والثاني على اتم العمران والرعاية، واما بقية المساجد لاسيما مسجد فاطمة الزهراء عليها السلام في المدينة فانه مكب نفايات هل سيكونله نصيب من العمران؟ وكذلك مسجد الامام علي عليه السلام بالقرب من المسجد النبوي  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

أستراليا.. المهاجرون مثل الخلايا السرطانية تتزايد وتنمو لتقتل صاحبها!

استقالة رئيس أكبر مصرف في أستراليا على خلفية تمويل الإرهاب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تفيت دول العالم الثالث هدف استراتجي للغرب | محسن وهيب عبد
دول الخليج تنوع أدوار وهدف واحد | علي جابر الفتلاوي
الوطنية شعور وليست شعارا | كتّاب مشاركون
العراق بين الوسطية وسياسة المحاور | عمار العامري
دكتاتور من الماضي يبني مملكة على أنقاض الخيانة. | كتّاب مشاركون
الطفل والطفولة لم تسلم من بطش الدواعش وفكرهم المنحرف | كتّاب مشاركون
عبد الحسين عبد الرضا مقاوم ضد طاغية العراق | سامي جواد كاظم
هل تحتاج سياستنا إلى إسلامنا | كتّاب مشاركون
موت الإله .. ملحمة..إبراهيم أمين مؤمن .. مصرى | كتّاب مشاركون
هل حقا لا تجوز البراءة من الامام (ع) لإنقاذ النفس من القتل | كتّاب مشاركون
عندما يتطفل السياسي على الدين ... السبسي انموذجا | سامي جواد كاظم
توقيع صدور كتاب | السيد سلام البهية السماوي
المسلمون في الغرب ... استيطان ام معاناة !!!!(2) | شوقي العيسى
المسلمون في الغرب .. استيطان أم معاناة ؟ | شوقي العيسى
تلعفر تنتظر | ثامر الحجامي
الشباب ومهمة تنمية المجتمع | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الشحنات ح4 | حيدر الحدراوي
الدروس والتعلم.. والإعتبار | المهندس زيد شحاثة
تصارعُ الدواعشِ في ما بينهم على المالِ والسلطةِ كتصارع أئمتهم !!! | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 159(أيتام) | المريضة سليمة ضاحي ... | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي