الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 01 /11 /2016 م 03:24 صباحا
  
فضائيات استدرجتها الوهابية لاعلام الشتائم

بعدما فشلت الوهابية في نشر فكرها من خلال الاموال التي تجنيها من النفط وفشلها في شراء الرجال الاخيار بل ان الامر اصبح معكوسا عليهم بترك عقيدتهم التكفيرية والاهتداء الى السنة الصحيحة ، لجات الى التفجيرات والحروب وحتى لا تظهر منعزلة عن المسلمين باعمالها الاجرامية فانها تستهدف الشيعة تارة والسنة تارة اخرى حتى تظهر للعلن ان الحرب طائفية بل حتى تقوم بقطع رؤوس وحرق بيوت اهل السنة وكتابة شعارات سب الصحابة حتى توحي للمغفلين فقط ان هذه الاعمال قام بها الشيعة، هذا الاستدراج للطائفية ميداني، اما الاستدراج الاعلامي فان له اساليبه الخاصة وهنا نود الاشارة اليها .

المعلوم الوهابية بلا تاريخ وبلا رجالات لهم تاريخ مشرف في المجتمع الاسلامي ، وفي الوقت نفسه لا تؤمن بالتاريخ ، ولهذا تجدها تهدم كل اثر يدل على عراقة التاريخ الاسلامي ، وحتى تستطيع ان تثير الفتنة الطائفية فانها بحجة الدفاع عن الصحابة رضوان الله تعالى عليهم تقوم بشتمهم ودس اكاذيب في الروايات تنتقص من ال البيت عليهم السلام، وهنا عندما يريد الشيعي الذي استدرج الى هذا المنزلق الخطير فانه لا يجد للوهابية رجالات او تاريخ حتى يرد عليهم فيكون رده بالانتقاص من الصحابة وهنا يكون المستهدف اهل السنة والجماعة وليس الوهابية لانها تكون قد حققت الغاية من خلال الرد على شتائمهم من قبل الشيعة.

ولطالما يكرر اهل البيت عليهم السلام بان يكون الرد على من ينال من رجال الاسلام او اهل البيت عليهم السلام باظهار محاسن الاسلام فان في الاسلام ما يبهر العقول وما يرتقي بالبشرية مما يجهله الاخرون، وهذا الاسلوب هو الاكثر تاثيرا على اعداء الاسلام وفي نفس الوقت نكون قد رددنا كيد الوهابية في نحورهم.

هنالك شخصيات اسلامية من اهل السنة لهم مواقف ومقالات بحق اهل البيت عليهم السلام افضل بكثير من بعض اتباع اهل البيت عليهم السلام، ويمكن للاخ القاريء تصفح مقاطع اليوتيوب لبعض مشايخ الازهر وبعض مشايخ الخليج في اطرائهم لثقافة وسيرة اهل البيت عليهم السلام ، بل انني قرات في بعض مقالاتهم لاسيما عن الصحيفة السجادية فاذهلني ما كتبوا عنها من استدلالات عقائدية مشتركة بين المسلمين وكانت تقاريرهم وبحوثهم محل اعجاب رجالات الشيعة ، حتى اننا اصدرنا كراس خاص عن رؤية الثقافة المصرية للصحيفة السجادية وما كتبوا عنها من استدلالات رائعة.

نحن بحاجة لتوحد الكلمة والقلم وضبط النفس وعدم الانجرار وراء اي عمل او فتنة او حتى حرشة بسيطة تقع بين اثنين حتى نتمكن من ردم الهوة التي حققتها الوهابية نتيجة التفجيرات في الطريق الاسلامي الذي بات ممزقا ويصعب التواصل بين المسلمين .

اليهود 70 فرقة والمسيح 71 فرقة والمسلمون 72 فرقة والفضائيات تعج بالمناظرات والشتائم بين المذاهب الاسلامية، فهل رايتم مناظرات بين مذاهب الديانات الاخرى؟.

التاريخ لا يعود الى الوراء ولا تبحث عن الافضل والافضل احتفظ واحترم بمن تراه الافضل والافضل كذلك احترم الافضل بالنسبة للاخرين بل المطلوب منك ايها المسلم انت ان تكون الافضل في رؤيتك وتصرفك وعلاقتك بالاخرين 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

كوري برناردي وبولين هانسون يطالبان أستراليا بالانسحاب الفوري من اتفاقية الأمم المتحدة للاجئين

أستراليا: بالأرقام.. كل ما تريد معرفته عن موازنة نيو ساوث ويلز

بروفيسور أسترالي: الوخز بالإبر ليس خزعبلات
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
قراءة لثقافة الحوزة والازهر والمدرسة الوهابية | سامي جواد كاظم
لماذا محاولات إزاحة (الحشد) عن الأنتخابات؟ | عزيز الخزرجي
انتماء الاعلامي لبني اسرائيل من حيث لا يشعر | سامي جواد كاظم
كيف رد السيد السيستاني على مقولة فصل الدين عن الدولة ؟ | سامي جواد كاظم
المُجْتَمَعُ الدَوْليّ وَنزيف كوليرا اليمن | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الى صوت الإنسانية الخالد | عدنان عبد النبي البلداوي
مجلس التعاون الخليجي في خبر كان | ثامر الحجامي
ان كنت داعشيا فلك الحق بنقد الحشد الشعبي | سامي جواد كاظم
رسالة الى راعي العداة والانسانية | عبد الكاظم حسن الجابري
همسة رمضانية حزينة بقدر الكون | عزيز الخزرجي
وثني ويهودي يقدم العون والمساعدة للمساكين والدواعش المتأسلمون يقتلوهم !! | كتّاب مشاركون
أمير المؤمنين(عليه السلام) بحر الجود والإنسانية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
صدقت نتنياهو انت وداعش تجاهد على خط واحد | علي جابر الفتلاوي
سحور سياسي بدعة وإبداع | هادي جلو مرعي
مجتمع بين الجهل الدماء | سامي جواد كاظم
ماذا أقول بنفس المصطفى (ص)الهادي ....؟ | الحاج هلال آل فخر الدين
أيهما أحق؛ الأعراف الوضعية أم الحدود الشرعية؟ | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 183(أيتام) | المرحوم عيسى ناجي عب... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 159(أيتام) | المريضة سليمة ضاحي ... | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | إكفل العائلة
العائلة 216(محتاجين) | الجريح جابر ثامر جاب... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي