الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 30 /10 /2016 م 12:39 صباحا
  
الخطة التي قصمت ظهر البعير

التحركات التركية عبر الحدود والداخل العراقي تشي بمزيد من التصعيد، فخطة أوردوغان تقضي بالهروب الى أمام حتى لو كانت ستقصم ظهر البعير. الرئيس التركي الذي يعاني من الإحتقان في الداخل في ظل فوضى الصراع مع قيادات الجيش، والنزعة الإنفصالية لدى الكرد الذين يقاتلون في شرق البلاد، عدا عن المخاوف التي تتصاعد من طموحات الكرد في سوريا والعراق ومايلقيه حزب العمال الكردستاني التركي من ضغوط على أنقرة وهي عوامل لايمكن تجاهلها بعد أن إحتدمت المعركة على أكثر من محور دولي وإقليمي. يتجه هذا الرئيس المأزوم الى قرارات صعبة ربما تكون تركيا أول ضحاياها فهي تعاني من مشاكل إقتصادية وسياسية ونزعات إنفصالية وقومية، ولعل من أولى الخطوات كانت في الملف السوري والصدام مع الروس ثم الإحتكاك بالغرب وأمريكا، لتنتهي بالتدخل السافر في الشأن العراقي وإرسال قوات الى مناطق قرب الموصل مع تأكيدات من أكثر من طرف رسمي على أن هذا التدخل ربما يمتد الى كركوك.

اللافت إن أحداث كركوك جاءت بعد أيام من تهديدات تركية بتطبيق الخطة ب في حال لم تلتزم أمريكا بتعهداتها بدور تركي في معركة الموصل وهو مالم تضمنه أنقرة ورفضته بغداد بقوة حيث دخلت مجموعات من داعش الى كركوك وأدى ذلك الى معارك مع البشمركة وسيطرة لداعش على مؤسسات حكومية لوقت محدود، وهناك ترجيحات أن تركيا ومجموعات داخلية عراقية ساهمت في تسهيل مهمة وصول عناصر داعش الى كركوك.

هناك إحتمال خطير ومرعب هو أن ترفض قوات البشمركة مغادرة الأراضي التي تحررها من سيطرة داعش في سهل نينوى وشرقها وتضمها الى إقليم كردستان بحجة حماية الأقليات، بينما قد تقوم تركيا بدفع قوات لها الى أطراف الموصل والسيطرة على مناطق أخرى للتضييق على الأكراد وبحجة حماية العرب السنة من التوغل الشيعي. بينما ترسل مجموعة من قواتها لتسيطر على مناطق في كركوك لمواجهة حزب العمال التركي الكردي الذي لديه إنتشار عند بعض النقاط بدعم من مجموعة الرئيس العراقي السابق جلال طالباني.

هناك من يرى أن الأتراك يتجهون الى السيطرة على القسم السني من العراق بدعوى أن الإيرانيين يمكن أن يتحكموا بالقسم الشيعي في محاكاة لتاريخ قديم كان التنازع بين الدولتين العثمانية والصفوية فيه على أشده للسيطرة على هذا البلد،  ويتمسك العراقيون بحقهم في الحفاظ على وحدتهم وبدوا أكثر إدراكا لنوع المخاطر المترتبة على هذا السيناريو وشكل التدخل التركي دون تجاهل وجود جماعات تميل الى هذا الطرف، أو ذاك وقد تتسبب بإضعاف السيادة العراقية أكبر وتضطر الحكومة لتقديم تنازلات في غير مصلحة الشعب العراقي ومستقبله.

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: اللاجئون أرسلوا إلى عائلاتهم 5 ملايين دولار

قائد سابق للجيش حاكماً عاماً لأستراليا

زلزال بقوة 6.1 درجة على بعد ألف كيلومتر من بيرث الاسترالية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
رب الأكوان | عبد صبري ابو ربيع
إدارة جديدة لقناة "الحرة-عراق | هادي جلو مرعي
مهندس الأمن والداخلية | واثق الجابري
المسيح فوبيا... السينتولوجيا | سامي جواد كاظم
الإغراق السلعي | المهندس لطيف عبد سالم
تأريخ وتقرّيظ للهيئة العليا لتحقيق الأنساب | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 251(أيتام) | المرحوم حسن قاسم الم... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي