الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 27 /10 /2016 م 06:42 صباحا
  
الموصل ليست الإسكندرونة !...

 

تاريخ الإحتلال العثماني ومن بعده أحفادهُ اليوم، الذين يريدون إرجاع هيبة الدولة العثمانية، وكأنهم يعيشون في العصور الوسطى، وخدمتهم الصدفة في ذلك التاريخ المخجل للمنطقة العربية حينذاك، على إثرها تم إقتطاع مدينة الإسكندرونة من سوريا، ساعدتهم حيثيات ومراكز القوة والنفوذ، الذي تتمتع به تركيا في ذلك التاريخ، مع السكوت المطبق من قبل العرب! ولا يتجرأ أحد ليقول كلمة الحق أمام دولة مصفى أتاتورك مؤسس الدولة التركية، ومعروفة تلك القصة التي عملها الفرنسيون والأتراك، بكيفية الإستيلاء على لواء الإسكندرونة، بعد وضعه تحت الوصاية التركية، ومن بعده ضمه إلى تركيا بخديعة يذكرها التاريخ بكل تفاصيلها المرة، واليوم يريد أردوغان خليفة أتاتورك، إعادة أمجاد الدولة العثمانية  التي لم تقبلها أوربا كعضو فيها !.

 

الموصل عراقية وبإعتراف الأمم المتحدة، وهذا الوقت ليس كوقت صدام، عندما تنازل عن مساحات كبيرة ليبقى بالحكم، وفي أيام الإحتلال في عام ألفين وثلاثة، كان مستعد ببيع العراق كله في سبيل البقاء على كرسيه اللعين، حاله كحال ملوك الخليج، الذين يأتمرون بأمر أسيادهم، وها هي السعودية متورطة بحرب مع اليمن، خسرت أموالا طائلة، كان من الممكن أن يتنعم أهل نجد والحجاز بها، وكل هذا في سبيل إرضاء الإمبريالية العالمية، التي تريد السيطرة على مقدرات الشعوب، وهاهي اليوم تقبل الأيادي للتخلص من تلك الورطة، التي أدخلت نفسها بها، وكان عليهم الرضا بما حباهم الخالق بالبيت الحرام، وخدمة الحجاج والاستفادة من التجارة والخدمة، لينالوا رضا الخالق .

 

الحشد الشعبي المقدس تلك الصخرة التي لا يمكن مجابهتا، وهي السيف المجرب، والمعارك التي خاضوها كثيرة، وإفتتاحها كانت جرف النصر، التي أعطت أمريكا بجيشها الذي لا يقهر درساً، والذي يعتبر من الجيوش المتقدمة! المزودة بأحدث الأسلحة، ترافقه التقنية الاليكترونية، وقنوات التجسس والطائرات الحديثة والمسيرة، مهلة ستة أشهر لتحريرها، إستطاع الحشد و بمدة أسبوع من تحريرها كلها، بهمة المجاهدين ممن لبوا نداء قائدهم، وافوا بالنذر الذي عاهدوا عليه، بتحرير كل شبر من أرض العراق، وطأت عليها أقدام داعش التكفيري، وما قدمه المجاهدين من المتطوعين بالدفاع عن العراق أرواحاً ودماءاً، ليس لأجل المادة، أو لينالوا وسام يضعونه على صدورهم، بقدر ما تلبية النداء .

 

لو لم يكن هنالك ضوء أخضر لما تجرأ رئيس الوزراء التركي، وأصر على البقاء في شمال العراق، والموصل تحديداً، وبما أن السيناريو الذي جربه على الشعب التركي، وإنطلت عليهم تلك الأكذوبة، بأن هنالك إنقلاب ضده، فعلى العراقيين لا ينطلي! لأنهم يراقبون الوضع عن كثب، وما إقصاء الأنداد الذين يشكلون العقبة أمام أردوغان، إلا للتخلص منهم بهذه الحيلة، التي تحمل بين جنباتها ألف سؤال وسؤال؟ وكذلك لإلهاء الشارع التركي، وتوجيه الأنظار صوب الموصل، كذلك إهانة الجنود الأتراك في وسط الشارع التركي، وإعطاء الضوء الأخضر للعصابات الإخوانية بالنزول للشارع، وقيامهم بضرب الجنود بكل المتاحات وإهانته، فهذا لا يمكن أن يمر مرور الكرام، وليت الأمر يتوقف على ذلك، بل طال كل الكفاءآت من الجيش والشرطة والقضاة والتعليم، ولم تسلم أي مؤسسة من مؤسسات الدولة التركية .

 

المفيد في الأمر وبالذات في هذه المرحلة الراهنة، والتي يمكنها أن تحدد المصير للأيام القادمة، تلاحم وقوة التحالف الوطني بقيادة السيد الحكيم، الذي استطاع وبأيام قلائل جمع شتات التحالف، مع العدد الذي لا يستهان به، وجعل منه رقم صعب، مما حدا بالأنداد أن يحسنوا التصرف ويخشوا من الأيام القادمة، سيما أولها الإنتصارات المتحققة، والموصل على أعتاب التحرير، والتبدل بالسياسة التركية، وإرسال وفد لبغداد يبدوا أنه أعطى نتائجه بأول الغيث، وزيارة مسعود بارزاني منتهي الصلاحية، أراد بذلك تعاطف التحالف معه، بعدما يأس من المماطلة، علّه يحصل على مكسب يبيض به ماء وجهه، ويكسب رضا المواطن الكردي، الذي ملّ من سياسة حكومة الإقليم .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق

أستراليا: اشتعال النيران في صدر مريض أثناء عملية جراحية!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
رسالة الى القائد الصدر | واثق الجابري
عقيدتنا اثبت منك يا.. | خالد الناهي
العيد الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر31) | حيدر حسين سويري
عبد الباري عطوان ... ليس الامر كما تعتقد | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 118(محتاجين) | المريضة عطشانة عبدال... | إكفل العائلة
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 333(محتاجين) | المعاقين الأربعة ابن... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي